shopify site analytics
منتخبنا للشباب يتألق ويكسب البحرين ويعبث باوراق الصدارة - في وقفة احتجاجية بمشاركة محافظ المهرة ووكيل شبوة - الحاكم يتفقد سير العمل بمشروع تسوية الأرضية الخاصة لفرع مصلحة الأحوال المدنية - مكانة الليبرالية والديمقراطية في العراق - إليك يا وزير النقل.. - حماية المشروع الوطني والدفاع عن المبادئ الفلسطينية - الإصلاح يرسل حملة عسكرية لتطويق معقل القيادي العولقي في نصاب - دواء خاص بمرضى السكري يعطي أملا جديدا - استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 آخرين من الترشح للرئاسة الليبية - السعودية تستأنف حملات الترحيل الجماعي للعمالة اليمنية من أراضيها -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - أشترت منزلا بملغ 27 مليون
  وكتاب ترجم لثمان لغات عالمية ليس منها العربية تحدث عن حياتها
       

  
لم تحظ فتاة يمنية بالشهرة والصيت والسفر إلى بلدان العالم , وتسابق القنوات الفضائية عربيا ودوليا عليها كما حظيت نجود البالغة من العمر – 12- عاما والتي كرمت في الولايات المتحدة الأمريكية كواحدة من أشهر نساء العالم , بحضور دولي واسع وفي واحد من أشهر التكريمات التي تقيمها الولايات المتحدة الأمريكية كل عام .

وجاءت الطفلة نجود"وهي من محافظة حجة اليمنية" ضمن قائمة أشهر النساء التي اختارتها المجلة الأمريكية على لائحتها " أشهرنساء العام" ومن أبرزها نجود الأهدل اليمنية و وزير الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، والسيناتور الديموقراطي هيلاري كلينتون المرشحة السابقة للرئاسة الأميركية .

نجود الأهدل هي واحدة من أصغر الفتيات آلائي وقعن ضحية الزواج في سن تحت سن العاشرة من العمر في اليمن, وتحركت بنفسها إلى أحد المحاكم اليمنية لتطالب بفسخ عقدها من زوجها الذي يكبرها بأكثر من ثلاث مرات من عمرها..

صنعاء نيوز زارتها في منزلها الجديد في العاصمة صنعاء الذي تم شرائه من قبل أحد الناشرين الفرنسيين بملغ 27 مليون ريال يمني لتناقش الجديد في حياة هذه الفتاة التي جابت خلال الإشهر الماضية عددا من بلدان العالم

الحكومة اليمنية تمنع نجود من السفر :

كشفت نجود ألأهل أن أجهزة الأمن اليمنية صادرت جواز سفرها اليمني بعد عودتها الأخيره من فرنسا في 1/2009م من قبل عناصر ألأمن القومي في مطار صنعاء .

وقالت نجود في سياق حديثها أنه وبعد وصولها إلى مطار صنعاء الدولي وكان بصحبتها أحد الصحفيات اليمنيات وتدعى أميرة الشريف كانت رفيقتها إلى فرنسا, وقالت أنة بعد مضي ساعات من ألانتظار تم تسليم جواز سفر رفيقتها " أميرة " في حين رفضت أجهزة الأمن اليمنية إعادة جوازها لها .

وقالت نجود أن أجهزة ألأمن اليمنية قالوا لها أنهم تلقوا بلاغا من جهات أمنية تطالبهم بسحب جوازها دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى .

نجودا ليوم في حيرة من أمرها خاصة وقد تلقت قبل ثمانية أشهر دعوة من جهات فرنسية لدراسة اللغة الفرنسية في فرنسا , وكانت هذه الدعوة بمثابة حلم لم تكن تحلم به.

كما أنها اليوم تجوب العاصمة صنعاء طولا وعرضا بحثا عن أي واجهات اجتماعية أو من يقدم لها خدمة في التواصل مع أجهزة أمن المطار في اليمن لكي يعيد لها جوازها حتى تتمكن من السفر والدراسة .

نجود مغرمة بواشنطن ومطمئنة لباريس :

وحول أفضل دولة حازت على إعجابها تقول نجود " أن الولايات المتحدة ألأمريكية وتحديدا واشنطن كانت هي محل إعجابها الكبير , وحول سؤل عن أي شيء كانت معجبة بة في أمريكا قالت نجود " كل شيء في واشنطن جميل , أما عن البلد التي قامت بزيارتها وكانت تتمنى أن تطول فترة رحلتها لها فكانت العاصمة الفرنسية باريس حيث قالت نجود " أنها شعرت بشئ من الراحة والأنس في تلك المدينة .

وكانت " امرأة العام " اليمنية قد تلقت العام الماضي دعوة من أحد القنوات الفضائية في ألمانيا وأجرت معها حورا كان حول الزواج المبكر في اليمن ’ كما شاركت في برنامج الخط ألأحمر الذي يذاع على قناة " LBC " اللبنانية في العاصمة بيروت .

بركات السماء تحل على نجود من فرنسا :

وتضيف نجود أن صحفية غربية قضت في اليمن معها قرابة شهرين من الزمن تخللها بعض الزيات إلى فرنسا وكانت توثق لحياة نجود في اليمن خلال الفترة السابقة , وكيف كانت تعيش وكيف تقضي وقتها وتفاصيل أخرى مثيرة تضمنها الكتاب فيما بعد .

لم تكن تعلم نجود بتبعات ما سيكتب عنها وماذا يخطط له بعض الفرنسيين , لكن تجليات الخير انهالت عليها , وذلك عن طريق نشار فرنسي قام بتمويل الكتاب الذي وثق لحياتها .

واليوم وبعد مرور أكثر من عام أصبح الكتاب مطبوعا كما تقول نجود بثمان لغات أجنبية ليست من بينها العربية , وتحتفظ الموقع بنسخة من الكتاب باللغة الألمانية .

السبت, 27-مارس-2010
نجود تحمل شهادة تكريم السفارةالأمريكية - أشترت منزلا بملغ 27 مليون
وكتاب ترجم لثمان لغات عالمية ليس منها العربية تحدث عن حياتها



لم تحظ فتاة يمنية بالشهرة والصيت والسفر إلى بلدان العالم , وتسابق القنوات الفضائية عربيا ودوليا عليها كما حظيت نجود البالغة من العمر – 12- عاما والتي كرمت في الولايات المتحدة الأمريكية كواحدة من أشهر نساء العالم , بحضور دولي واسع وفي واحد من أشهر التكريمات التي تقيمها الولايات المتحدة الأمريكية كل عام .

وجاءت الطفلة نجود"وهي من محافظة حجة اليمنية" ضمن قائمة أشهر النساء التي اختارتها المجلة الأمريكية على لائحتها " أشهرنساء العام" ومن أبرزها نجود الأهدل اليمنية و وزير الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، والسيناتور الديموقراطي هيلاري كلينتون المرشحة السابقة للرئاسة الأميركية .

نجود الأهدل هي واحدة من أصغر الفتيات آلائي وقعن ضحية الزواج في سن تحت سن العاشرة من العمر في اليمن, وتحركت بنفسها إلى أحد المحاكم اليمنية لتطالب بفسخ عقدها من زوجها الذي يكبرها بأكثر من ثلاث مرات من عمرها..

صنعاء نيوز زارتها في منزلها الجديد في العاصمة صنعاء الذي تم شرائه من قبل أحد الناشرين الفرنسيين بملغ 27 مليون ريال يمني لتناقش الجديد في حياة هذه الفتاة التي جابت خلال الإشهر الماضية عددا من بلدان العالم

الحكومة اليمنية تمنع نجود من السفر :

كشفت نجود ألأهل أن أجهزة الأمن اليمنية صادرت جواز سفرها اليمني بعد عودتها الأخيره من فرنسا في 1/2009م من قبل عناصر ألأمن القومي في مطار صنعاء .

وقالت نجود في سياق حديثها أنه وبعد وصولها إلى مطار صنعاء الدولي وكان بصحبتها أحد الصحفيات اليمنيات وتدعى أميرة الشريف كانت رفيقتها إلى فرنسا, وقالت أنة بعد مضي ساعات من ألانتظار تم تسليم جواز سفر رفيقتها " أميرة " في حين رفضت أجهزة الأمن اليمنية إعادة جوازها لها .

وقالت نجود أن أجهزة ألأمن اليمنية قالوا لها أنهم تلقوا بلاغا من جهات أمنية تطالبهم بسحب جوازها دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى .

نجودا ليوم في حيرة من أمرها خاصة وقد تلقت قبل ثمانية أشهر دعوة من جهات فرنسية لدراسة اللغة الفرنسية في فرنسا , وكانت هذه الدعوة بمثابة حلم لم تكن تحلم به.

كما أنها اليوم تجوب العاصمة صنعاء طولا وعرضا بحثا عن أي واجهات اجتماعية أو من يقدم لها خدمة في التواصل مع أجهزة أمن المطار في اليمن لكي يعيد لها جوازها حتى تتمكن من السفر والدراسة .

نجود مغرمة بواشنطن ومطمئنة لباريس :

وحول أفضل دولة حازت على إعجابها تقول نجود " أن الولايات المتحدة ألأمريكية وتحديدا واشنطن كانت هي محل إعجابها الكبير , وحول سؤل عن أي شيء كانت معجبة بة في أمريكا قالت نجود " كل شيء في واشنطن جميل , أما عن البلد التي قامت بزيارتها وكانت تتمنى أن تطول فترة رحلتها لها فكانت العاصمة الفرنسية باريس حيث قالت نجود " أنها شعرت بشئ من الراحة والأنس في تلك المدينة .

وكانت " امرأة العام " اليمنية قد تلقت العام الماضي دعوة من أحد القنوات الفضائية في ألمانيا وأجرت معها حورا كان حول الزواج المبكر في اليمن ’ كما شاركت في برنامج الخط ألأحمر الذي يذاع على قناة " LBC " اللبنانية في العاصمة بيروت .

بركات السماء تحل على نجود من فرنسا :

وتضيف نجود أن صحفية غربية قضت في اليمن معها قرابة شهرين من الزمن تخللها بعض الزيات إلى فرنسا وكانت توثق لحياة نجود في اليمن خلال الفترة السابقة , وكيف كانت تعيش وكيف تقضي وقتها وتفاصيل أخرى مثيرة تضمنها الكتاب فيما بعد .

لم تكن تعلم نجود بتبعات ما سيكتب عنها وماذا يخطط له بعض الفرنسيين , لكن تجليات الخير انهالت عليها , وذلك عن طريق نشار فرنسي قام بتمويل الكتاب الذي وثق لحياتها .

واليوم وبعد مرور أكثر من عام أصبح الكتاب مطبوعا كما تقول نجود بثمان لغات أجنبية ليست من بينها العربية , وتحتفظ الموقع بنسخة من الكتاب باللغة الألمانية .
صنعاء نيوز - توكل كرمان

السبت, 27-مارس-2010
توكل كرمان - في تراثنا الفقهي هناك متسع للانسجام والتوافق مع مطالبات حظر زواج الصغيرات وتحديد سن الثامنة عشر كحد أدني لزواج الفتاه ، هذا هو بالضبط مايراه المذهب المالكي .. وهو عينه مانقل عن ابن عباس ،ومنهم من قال 23 سنة ، وآخرون 25 ومن يدري ربما هناك متسع لما هو أعلى .

المؤلم أنه في ظل المطالبات الواسعة بالاشتغال بضرورة انجاز عملية الإصلاح والتجديد الديني نجد أن الأفق أضيق من خرم إبره ؛ إذ أن من يفترض بهم انجاز العديد من الاجتهادات الملحة بمايفي بمتطلبات العصر .. وتقديم دليلاً على أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان ، يتسمرون في أعماق التراث ويفتشون عن الفتاوى التي هي أقرب إلى الأغلال والقيود وفي أحسن حالاتها لم تعد صالحة منذ مئات السنين .

في اليوم التالي لمظاهرة جامعة الإيمان أمام البرلمان اليمني الرافضة لسن قانون يمنع زواج الصغيرات ، نقلت الأخبار أن (( معاقة تعرضت للاغتصاب من قبل عدة أشخاص )) ، مالم ولن نسمعه مستقبلاً أن هناك مظاهرة مماثلة ستخرج للمطالبة بتطبيق حدود الله في الجناة ، وعليه فإنني سأجزم من الآن أن شرع الله لا دخل له في كل ذلك الهراء ، وأن المطلوب هو استعراض للقوة والحضور السياسي ، وهو أقرب إلى الاستغلال السئ للدين لخدمة أهداف سياسية آنية .

· شذوذ وانحراف نفسي

يجري هذه الأيام تداول مشروع قانون زواج الصغيرات بحذر وعلى استحياء مخزي من قبل أعضاء مجلس النواب والذين يفترض انهم رعاة حقوق الانسان في اليمن ، وبالتوازي وبصوت مرتفع يجري ضخ أكوام هائلة من الغثاء ترى في الدعوة لسن قانون يحظر زواج القاصرات (( دعوة للعهر المبكر )) ، وبأن الرافضين لهذا الزواج ومن يساندهم من العلماء والمشتغلين بالدعوة والفكر الاسلامي ذو حظوظ متدنية من الروحانية والالتزام !

غير أن ماتقوله نظريات الطب النفسي هو أن هواة الزواج بالطفلة والرضيعة ومن يسيل لعابهم بحاملات مصاصات الحليب يعانون من شذوذ جنسي خطير وانحراف نفسي مدمر ومن الحمق أن يصغي اليهم أحد أو أن يأخذ احد احكام دينه وتعاليمه منهم !! ، وبالمقابل هل من المعقول أن نقبل بمثل هذا الافتراض الموبوء بأن من تجاوزن سن الثامنة عشرة ، هن الأقرب الى أن يفقدن العفة والشرف!! ، ترى بأي الامثلة ستزودنا الوقائع الحياتية حول من هن الاكثر عرضة للانحراف ، أهن من تزوجن بعد الرشد أم من لم تزال في المهد صبية؟ !!

وإذا كانت الاحصاءات تشير إلى أن حوالي خمسين في المائة من البنات في اليمن يتزوجن في سن الثامنة عشرة والرقم يرتفع تلقائيا مع كل مسحة تقدم قادمة ، والسؤال هل كل أولئك الفتيات قد فقدن العفة والطهارة ؟

· إنها صغيـــــرة

يروى أنه عليه الصلاة والسلام رفض طلباً لكلا صاحبيه أبي بكر وعمر أبديا فيه رغبتهما في الزواج بابنته "فاطمة" محتجاً بـ (( إنها صغيرة )) ، لاحقا وبعد أن غدت سيدتنا فاطمة كبيرة وافق عليه الصلاة والسلام على طلب ابن عمها "علي" بالزواج بها!

لم يكن ذلك كافيا لديهم كدليل على عدم جواز زواج الصغيرات ، والمؤسف أننا كنا على موعد مع تأويل متهافت للغاية لعبارته صلى الله عليه وسلم " إنها صغيرة " ، تأويل غريب يظهر الرسول العظيم عنصرياً يحن للعرق والنسب ، يقولون : أن السبب الحقيقي أضمره الرسول عليه الصلاة والسلام .. وأن سبب رفضه لطلبي أبي بكر وعمر ،؛ هو أن صاحبيه ليسا كفؤين لابنته فاطمة على غرار ابن عمها على ابن ابي طالب الذي يفوقهم عرقا ونسبا !!

مثل هذا الجنون يتجلى في مواطن أخرى حين يتم تجاهل المدلول العظيم في أنه صلى الله عليه وسلم تزوج بنساء ناضجات في كل حالات زواجه ، وقسرا يؤذوننا بتكرار الزعم في أن عليه الصلاة والسلام استساغ أن يتزوج من ابنة صاحبه حين كانت ذات سبعة أعوام !!

يعصمنى من الوقوع ضحية لتلك الفتاوى والاقوال المسيئة إلى ذاته السامية حزمة من القيم ، أؤمن وأعتقد انه عليه الصلاة والسلام يدور معها حيث دارت وأنه الكمال والسمو الانساني والعظمة تمشي على الأرض .
صنعاء نيوز - خاص صنعاء نيوز
اختتمت اليوم بالعاصمة صنعاء أعمال الدورة التدريبية الأولى،في مهارات القيادة والتواصل بمشاركة عشرون فتاة من أمانة العاصمة واستمرت لمدة ثلاثة أيام والتي نظمها قطاع المرأة، بالتعاون مع مؤسسة العدالة للمحاماة والاستشارات والتدريب بتعز،وتناولت الدورة، التي استمرت ثلاثة أيام، عدة محاور هامة حول كيفية التواصل، كيف نخدم المصالح المختلفة، كيف نمكن بعضنا البعض، كيف نبحث عن أهداف مشتركة، كيف نعبئ الطاقات، كيف يتم تقاسم المسؤولية وتحقيق الأهداف، التعريف بالمنظمة الناجحة وذكر خصائصها. كما تم استعراض نماذج قيادية ، ومناقشة موضوع الرؤية والعملية القيادية.
وتجدر الإشارة إلى أن دورة مهارات القيادة والتواصل تأتي  ضمن برنامج تأهيل القيادات في القيادة والإدارة ومهارات التواصل، والتي تستهدف تنمية قدرات الكوادر النسائية في عدد المحافظات..

السبت, 20-مارس-2010
صنعاء نيوز - خاص صنعاء نيوز
اختتمت اليوم بالعاصمة صنعاء أعمال الدورة التدريبية الأولى،في مهارات القيادة والتواصل بمشاركة عشرون فتاة من أمانة العاصمة واستمرت لمدة ثلاثة أيام والتي نظمها قطاع المرأة، بالتعاون مع مؤسسة العدالة للمحاماة والاستشارات والتدريب بتعز،وتناولت الدورة، التي استمرت ثلاثة أيام، عدة محاور هامة حول كيفية التواصل، كيف نخدم المصالح المختلفة، كيف نمكن بعضنا البعض، كيف نبحث عن أهداف مشتركة، كيف نعبئ الطاقات، كيف يتم تقاسم المسؤولية وتحقيق الأهداف، التعريف بالمنظمة الناجحة وذكر خصائصها. كما تم استعراض نماذج قيادية ، ومناقشة موضوع الرؤية والعملية القيادية.
وتجدر الإشارة إلى أن دورة مهارات القيادة والتواصل تأتي ضمن برنامج تأهيل القيادات في القيادة والإدارة ومهارات التواصل، والتي تستهدف تنمية قدرات الكوادر النسائية في عدد المحافظات..
الأربعاء, 17-مارس-2010
الأربعاء, 17-مارس-2010
الأحد, 07-مارس-2010
1
ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)