shopify site analytics
ذمار :افتتاح معهد فرانك فورد..وتدشين اول برنامج إعداد المدربين - (13000) الف من ضباط الجيش في مرمى الاستهداف الحوثي، - إمام مسجد يوسف بن تاشفين.. صوت متميز ينال إعجاب السلاويين - حزب البعث يوجه رسالة هامه الى الزعيم علي عبدالله صالح - سبتمبر .. الحرية والوطن ..!! - اليــــوم الأخيـــــر - التربية والتعليم تنفي صحة اقرارها دفع اي رسوم اضافية على الطلاب - ليش تفرضوا على أنصار الله يجاملوكم ويتكلموا عن 26 سبتمبر؟ - واشنطن تحدث قائمة الممنوعين من الدخول الى الولايات المتحدة الامريكية وثمان دول محظورة - صنعاء تستعد للاحتفال بذكرى ثورة 26 سبتمبر -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الخميس, 11-مايو-2017
صنعاء نيوز -
الحديدة / خاص
نفت شركة تشيد العقارية بمحافظة الحديدة صحة ماجاء في بيان شركة السواعد العربية للتجارة العامة والمقاولات والذي سبق لموقع "صنعاء نيوز" نشره في 17 ابريل 2017م.
وأكدت الشركة ان البيان تضمن العديد من المغالطات والاكاذيب وقلب الحقائق وتزييف الوقائع وتكذبها كافة الادلة والتقارير المتضمنة في العديد من القضايا ويعتبر البيان احد الجرائم المرتبكة والمضافة الى افعال القائم على هذه الشركة المدعو محمد النويره السابقة وتضعه تحت المسائلة القانونية لما حواه هذا البيان من تشويه سمعة وتضليل وتزييف وابتزاز وتكدير السلم العام بالتحريض والفتنة.
وأشارت الشركة في مذكرة رد محررة للموقع الى ان مشروع الشركة العقاري في محافظة الحديدة قد تعرض عدة مرات للاقتحام والاعتداء من قبل محمد النويره وعصابته بغرض توقيف المشروع والابتزاز ودائما وابدا تلجأ الشركة للجهات المختصة في الدولة ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار والسلطة المحلية في المحافظة والجهات الامنية والرسمية لحماية المشروع ووقف تلك الاعتداءات المستمره وقد أحيلت عدة قضايا الى الجهات القضائية ضد المتهمين محمد النويره وعصابته المسلحة.
وأوضحت الشركة في مذكرتها ان مشروعها العقاري تعرض للاعتداء المسلح من قبل مجاميع مسلحة بقيادة محمد النويرة بتاريخ 2017/4/24م وقامت الشركة بابلاغ الجهات الامنية والسلطة المحلية بالمحافظة وبدورهما وجهت بوقف الاعتداء وضبط المعتدين وعند قيام الجهات الامنية بواجبها تعرضت الاطقم الامنية لاطلاق نار من قبل تلك المجاميع المسلحة ومقاومتها .
ولفتت الشركة الى ان من تم ضبطهم هم مجاميع مسلحة وليس عمال وحراس المشروع كما جاء في بيانها التضليلي.
واستغربت الشركة من زج اسم احمد صالح العيسي كممثل للشركة في محاولة لابتزاز الشركة وزعزعة الاستقرار وزرع الفتنة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد الامر الذي يدل على الافلاس والعجز باختلاق مثل هذه الاكاذيب والافتراءات والتي ليس من الغريب ان تصدر من امثال هؤلاء الطامعين والناهبين لاراضي الدولة والذين دأبو على قلب الحقائق لارتكاب الجرائم والخداع بنشر الاكاذيب والتلفيقات ومحاولة الصاق جرائمهم على الاخرين باستخدام الاساليب غير المشروعة.
واستنكرت الشركة قيام ما تسمى بالسواعد العربية بالتطاول على السلطات الامنية في محافظة الحديدة وعدم احترامهم للنظام والقانون ودولة المؤسسات واتهامهم لها والذين يقومون بواجبهم في ثبيث الامن والاستقرار وتنفيذ توجيهات السلطة المحلية في المحافظة بعد تقدمنا بشكوانا اليها والتي قامت بالتحرك مشكورة بأداء واجبها المناط بها على اكمل وجه.
واوضحت الشركة ان مشروعها الاستثماري مسجل لدى الهيئة العامة للاستثمار بموجب قرار 3502 بتاريخ 2008/9/23 م وخاضعة للقوانين والانظمة النافذة في اليمن ودائما تقدم شكاويها الى الجهات الرسمية ولا تتحرك الا عبر الطرق القانونية ولا تؤمن بقانون الغاب كغيرها ولاتنتهج اساليب السطو والتهديد وجلب المسلحين واستخدام العصابات كما ينتهجه المدعو النويره وعصابته والذي تكررت اعتداءاته على مشروع الشركة عدة مرات.
واضافت الشركة ان ما تسمى بالسواعد العربية لها عدة سوابق في الاعتداء ونهب اراضي الدولة ولها نزاعات وخصومات عديدة بالمحاكم وقد رفعت ضدها عدة قضايا لدى محكمة الاموال العامة من الهيئة العامة للاراضي ونيابة الاموال العامة وشكاوي عدة من المؤسسة المحلية بالمياة والصرف الصحي بالمحافظة
واكدت الشركة في ختام ردها ان كل ماسبق ثابت بوثائق ومستندات رسمية وقانونية واما ما صدر من شركة السواعد العربية من بيان ما هو الا محاولة يائسة للتضليل والتدليس وتشوية سمعة شركة تشيد العقارية والذي يعتبر مشروعها الاستثماري السكني من المشاريع الناجحة في اليمن والاول من نوعه باحتوائه على بنية تحتية متكاملة وخدمات متطورة وفقا لاحدث المعايير والمواصفات وتقوم بتنفيذ الاعمال في اطار الارض المسلمة لها من الدولة وبموجب محاضر تسليم صادرة من الدولة وباشراف الهيئة العامة للاستثمار والجهات ذات العلاقة.
واعتبرت الشركة ان امثال هؤلاء المعتدين ومايقومون به من جرائم واعتداءات في ظل هذا العدوان الغاشم على وطننا الحبيب يعتبرون معول هدم لمصالح البلاد والمواطنين واستغلال الظروف الراهنة لتحقيق مآربهم الخبيثة والاضرار بالاستثمار والمستثمريين ومحاولة ابتزازهم بشتى الطرق غير المشروعة ضاربين بالقوانين والانظمة عرض الحائط وتتحفظ الشركة بحقها القانوني بتقديم الدعاوي لما تعرضت له من تشويه السمعة والابتزاز وكل ما لحق بها من اضرار مادية ومعنوية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)