shopify site analytics
كسوة لـ2000 سجين من مركزي صنعاء - اهدار دم الاضرعي - سنة العرب العاهرة - البطاقة السلعية هيانة وسلب حقوق وحياه .. - مغربي وحيد في نوردارت الألماني​ يعرض أعماله في أكبر رواق للفن الحديث والمعاصر بأوروبا - شاهد مطالب الدول المقاطة لقطر لانهاء المقاطعة - أمريكا تتجسس على روسيا بشان إطلاق صواريخ "كاليبر" على سوريا - مجزرة في احدى المطاعم في اليمن بسبب شجار بسيط "تفاصيل" - أمريكي يتبنى مسؤولية "انتخاب ترامب" وينفي الاتهامات الموجهة لروسيا - الشرفنامه -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
نظرا لما يمر به المواطن اليمني من ظروف اقتصادية صعبة تتمثل في انقطاع الرواتب وارتفاع الأسعار و المشتقات النفطية

الأربعاء, 14-يونيو-2017
صنعاء نيوز/عبدالحكيم الجنيد -


نظرا لما يمر به المواطن اليمني من ظروف اقتصادية صعبة تتمثل في انقطاع الرواتب وارتفاع الأسعار و المشتقات النفطية وخصوصًا مادة الغاز التي شهدت في الآونة الأخيرة ارتفاع السعر بشكل جنوني، مما حمل المواطن مالا يطيق وألقي بالحمل الثقيل على كاهله.

وفي ظل الغياب الرقابي المجتمعي الذي كان بمثابة بيئة خصبة لبعض التجار الانتهازيين والمتعاملين بجشع، الأمر الذي فاقم من مشكلة المواطن البسيط الباحث عن مادة الغاز المنزلي,وفي المقابل ظهر بعض التجار المتعاملين بمادة الغاز بمنظور إنساني يخدم المواطن، محاولين توفير مادة الغاز بأسعار معقولة، مما أدى إلى الازدحام والضغط عليهم بسبب الإقبال؛ كما لوحظ ذلك في محطات التاجر دومان في الحديدة وأمانة العاصمة وبعض المدن .

وبعد البحث عن السبب الحقيقي لارتفاع مادة الغاز فقد أثبتت المؤشرات الأولية ان السبب وراء ذلك هو غياب دور اتحاد الغرف التجارية عن أداء دوره في إيجاد الحلول والمساهمة في إعادة خطوط التواصل بين إدارة المحطات المركزية كبار المتعاملين في مادة الغاز وشركة صافر في مأرب من أجل العمل بنفس الآلية التي تتعامل بها شركة صافر مع أصحاب المقطورات وتحديد أسعار أجور النقل إلى المحافظات الجنوبية والشرقية؛ كون قيادة شركة صافر تتعامل بآليتين، الآلية السابق ذكرها في المحافظات الجنوبية والشرقية، وترك أصحاب المقطورات المتجهة نحو المحافظات الشمالية دون تحديد أسعار أجور النقل مما يفتح الشهية أمام الانتهازيين والاستغلاليين من أصحاب المقطورات، الذين يضغطون على أصحاب المحطات المركزية ويتحكمون بأسعار الغاز من خلال فرض أجور نقل بأسعار الغاز وفرضهم أسعارا خيالية وباهضة..

ولذلك وجب التنسيق من قبل اتحاد الغرف التجارية مع أصحاب المحطات المركزية و قيادة شركة صافر لإيجاد حلول تكفل عدم الاستغلال وتخفيض الأسعار للمواطنين من مادة الغاز، كواجب إنساني، وتحييد الصراع عن مادة الغاز؛ كونها مادة أساسية تمس المواطن، وضرورة الإشراف على نقلها من قبل اتحاد الغرف التجارية، والعمل على عدم استغلال هذه المادة لأي جهة كانت، حرصا على استقرار وتوفر هذه المادة وبما بلبي احتياج المواطن.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)