shopify site analytics
بين الموت الثقافي والموت الحقيقي - السلطات المحلية تعزي آل رفعان - هوءلا هم الذين "يشطّطون" الجبهة الداخلية..وهذه هي صفات الذين لا يُمكن لهم أن يحكموا.. - ما عاد عرفنا أيش يشتوا؟ - معجونة مايا الصعيدي تحقق 300 الف مشاهدة خلال اسبوع "فيديو" - تحالف العدوان يواصل منع وصول طائرات المساعدات الانسانية والاغاثية الى مطار صنعاء - عمومية البنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 54 و تقر الميزانية العمومية - في الحلقة الثالثة على التوالي منارات يناقش التعليم في ظل الطوارئ - العميد دكتور سنان سعدان. في معتقلات الجماعة. - تعليق الخارجية الامريكية على استقبال بوتن الحار لبشار الاسد -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأحد, 18-يونيو-2017
صنعاء نيوز -
الشيخ الكندي: ليس من مصلحة العدوان المضي في مخططات تمزيق اليمن

أناشد رئيس المؤتمر بإعطاء الضوء الأخضر لوضع آلية تتصدى لمؤامرات العدوان في مناطق الجنوب

السعودية تستغل الشباب وتزج بهم في حرب خاسرة دفاعاً عن حدودها

الحزب الاشتراكي يكرر سيناريو الانفصال تحت مسمى الحراك

الانفصال يلغي قرار مجلس الأمن »2216« وما يسمى بعاصفة الحزم

فشل العدوان في اقتحام الحد الشمالي واحتلال صنعاء دفعه لخلق البلابل في حضرموت

الصراع بين السعودية والإمارات سببه الاختلاف على تقاسم جنوب اليمن



قال الشيخ محمد الكندي -رئيس اللجنة الوطنية العليا لمواجهة العدوان: إنه ليس في مصلحة تحالف العدوان المضي في مخططات تمزيق اليمن وفصل شماله عن جنوبه مؤكداً أن الانفصال يلغي قرار مجلس الأمن الدولي رقم »2216« وبالتالي إلغاء قرار ما يسمى بعاصفة الحزم ضد بلادنا.

وناشد الشيخ الكندي رئيس المؤتمر الزعيم علي عبدالله صالح والسيد عبدالملك الحوثي والمجلس السياسي باعطاء الضوء الأخضر لوضع آلية للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد مناطق الجنوب المحتل ومن شأنها الحد من عمليات استقلال العدوان لجيش وشباب المناطق الجنوبية والزج بهم في حروب خاسرة دفاعاً عن حدود السعودية.. الى التفاصيل:

 

حاوره/نجيب شجاع الدين

 

< بدايةً ما تقييمك للمشهد اليمني خاصة ونحن في الأيام الـ13 بعد الثمانمائة من العدوان المستمر؟

- لاشك أن أي مواطن يمني حر وشريف يتألم حين يرى في كل يوم دماء الأبرياء تسفك والممتلكات العامة والخاصة تقصف وتدمر ناهيك عن تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية والصحية جراء هذا العدوان الغاشم الذي يريد أن يجعل نفسه مستبداً وصاحب أحقية على شعب هم أسياده.

إن الهدف من العدوان على بلادنا واضح وهو الابادة الجماعية لأبناء الشعب والقضاء على النهضة والبنية التحتية والتنمية الاقتصادية والزراعية وغيرها.

ولم يترك العدوان مجالاً للشعب اليمني أن يتنفس بأي طريقة فهو يحاربه حتى على قوت يومه ولكن الشعب اليمني صامد وقوي وأكثر من 800 يوم من العدوان اوحتى ثلاثة آلاف يوم من العدوان لا تفرق فنحن صامدون ونحن أصحاب قضية ولنا مظلومية نقاتل من أجلها وسنضحي في سبيلها الى أن ننتصر، ولن ندخر جهداً في الدفاع عن الوطن حتى النصر بإذن الله.

< برأيك كيف يمكن إيجاد حل لأزمة اليمن وما المطلوب من الأطراف كافة القيام به؟

- لاشك أن في النهاية سوف يخضع جميع الأطراف لطاولة الحوار للاتفاق سلمياً والخروج بحل مرضٍ للجميع، إلاّ أن العدوان الخارجي لا يريد حلاً فهو يرفض الدخول في حوار مباشر مع اليمن ولا يريد أن يمنح الطرف التابع له خصوصيته اليمنية لحل المشاكل مع الاطراف اليمنية الأخرى.

إن العدوان حقيقة يضع نفسه كالعقدة في المنشار ويقف عائقاً أمام أي حل للأزمة اليمنية وفق أجندة مدروسة لديه بدليل ما حدث في المشاورات السابقة في جنيف والكويت وعمان حيث كان التهرب والمماطلة والتنصل والعرقلة تأتي من قبل العدوان واطرافه ولم تكن من قبل الوفد الوطني.

< يتساءل الكثير عن سر صمود الشعب والجيش وتصديه للعدوان رغم امكاناته المحدودة.. ما تعليقك؟

- نحن نستمد قوتنا من الله عز وجل ومن عدالة قضيتنا.. لاشك أن تحالف العدوان بقوتهم وعتادهم الهائل يريدون أن يرهبونا لكنهم لا يرهبون المؤمنين وإنما الاذلاء أمثالهم.. أما الشعب اليمني فلا ترهبه مدرعة ولا ابرامز وقد شاهد العالم كيف أنها تدمر وتحرق حتى بالولاعات في الجبهات وعلى الحدود.

وهذا يدل على تدخل قوة رب العالمين المباشرة لنصرة رجال الرجال الذين نشد على أياديهم ونقبّل الأرض تحت أقدامهم نظير ما يقدمونه من تضحيات واستبسال من أجل حماية الوطن والمواطن وصون كرامة واستقلال وسيادة ووحدة اليمن.

اضافة الى مظلومية الشعب وعدالة قضيته والتي جعلته يتسنفر ضد العدوان الذي لا يمانع حتى أن يرشي كل مواطن كي يناصره، لكن المبدأ اليمني والكرامة اليمنية وعزة نفس اليمني لا تسمح لنا بهذا الشيء، فماذا تقول لشهدائنا ونسائنا وأطفالنا الذين قتلوا ودمرت منازلهم ومنشآتهم وماذا نقول لوطننا الذي دكت بنيته التحتية المقدرة بـ200 مليار دولار وتحتاج لعشرات السنوات لإعادة إعمارها؟

نحن لا نملك أي ذريعة أمام وطننا سوى أن نقاتل من أجلهم.

< أنت أحد مشائخ حضرموت ومن الشخصيات الاجتماعية المعروفة.. ما تقييمك للوضع في اعماقه وفي مناطق الجنوب المحتل بشكل عام؟

- هرطقات وزوبعة في فنجان ما يحدث في حضرموت، فالعدوان عندما رأى أنه فشل في اقتحام الحد الشمالي والسيطرة على صنعاء فشل بجميع المقاييس بقواته وجيوشه التي استوردها والبغال الاسترالية وبغاله السعودية التي لديه لم يحرز مع كل تلك القوى والامكانات العسكرية نجاحاً لذلك لجأ الى حضرموت لكي يخلق بلبلة في الداخل وقد ضخ من الاموال الكثير لكي يخرج مسيرات ويشرعن للمجلس الانتقالي.. ونحن كوجهاء ومشائخ مناطق الجنوب وحضرموت تحديداً نعلنها صراحة رضى من رضى وأبى من أبى أننا لا نعترف إلاّ بوحدة يمنية واحدة وجمهورية واحدة ولن نقبل الانفصال ولن يحدث ذلك حتى قيام الساعة.

< بالنظر الى المخططات التآمرية لتمزيق اليمن وفصل جنوبه عن شماله.. ما السيناريوهات المحتملة؟

- تحالف العدوان يعلم أن الانفصال ليس في صالحه لأنه سيلغي قرار مجلس الأمن رقم »2216« الأمر الذي يعني الغاء قرار عاصفة الحزم وبالتالي سيصبح التحالف مديناً أمام الوطن والعالم.

والحقيقة أن العدوان وعملاءه لا يهمهم سوى مصلحة انفسهم فإذا كان الانفصال يصب في مصلحتهم فيسعون لذلك واذا كان في مصلحتهم ابقاء اليمن موحداً فسيعملون على هذه الآلية.. غير أن الله رد كيدهم في نحورهم حيث اختلفوا فيما بينهم، القوات السعودية والاماراتية اختلفوا على القسمة فكل طرف يتصرف وفق استراتيجية خاصة به لكي يحقق مراده في جنوب اليمن.

وبكل حال اننا نقول لهم وفروا عليكم جهودكم ومالكم ومرتزقتكم لأننا شعب يملك سيادة وطنية والشعب اليمني لا يقاس بمن يقيمون لديكم في الفنادق أو من تبتاعون وتشترون بهم في مناطق اليمن المحتلة.

مايزال للجنوبيين مشائخ ووجهاء وقيادات حرة لن تفرط بشبر واحد من أراضي اليمن شمالاً وجنوباً.

< أعلنت أن حضرموت ليست للبيع.. ما الدافع ولماذا حرضرموت تحديداً؟

- كانت ردة فعل على زمرة من العناصر الانفصالية قامت بإشهار استقلال حضرموت كدولة اتحادية..

والحقيقة أن من يقدمون بهذه الأعمال هم انفصاليون هدفهم تحقيق مكاسب شخصية تنفيذاً للأجندة المشبوهة لتحالف العدوان.. وما كان يقوم به الحزب الاشتراكي في السابق يقوم به الحراك الآن رغم أن المسميات قد تغيرت!!

ستبقى حضرموت صامدة صمود الجبال الرواسي ولن تتزحزح قيد أنملة عن باقي اخواتها من المحافظات اليمنية.. ودعني أقول لمن يريدون شق الصف الوطني بإنشاء دولة اندماجية إننا كنا نتمنى أن تكون القرارات الصادرة منكم نابعة من نوايا صادقة وعمل شيء لمصلحة حضرموت، ولكن للأسف ما تقومون به هو عملية بيع للوطن مقابل حفنة من المال وهو ما لن نسمح به وسيتم تطهير حضرموت والجنوب من هذه الشرذمة الرديئة.

< ناشدت رئيس الموتمر الزعيم علي عبدالله صالح والسيد عبدالملك الحوثي والمجلس السياسي بإعطاء الضوء الأخضر لوضع آلية للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد حضرموت.. ما رؤيتك باختصار؟

- أنا أكرر هذه الدعوة المهمة وقد وجهتها مؤخراً في العاشر من رمضان عندما اجتمعت محافظات حضرموت وشبوة والضالع ولحج وسقطرى والمهرة بأن يتم قرار ببند يتضمن فتح مكاتب جهادية في مناطق الجنوب وتجييش الجيش الجنوبي الذي يستغل تحالف العدوان قدراته وقواه البشرية بالزج به في حروب خاسرة دفاعاً عن أراضي السعودية والحدود.. العدوان يحرق الشباب في الجنوب، وبدلاً من ذلك يجب دعوتهم للقتال في صف الوطن والذود عنه وتحريراً له من العدوان الغاشم.

< حدثنا عن تجربة المجلس الوطني الأعلى لمواجهة العدوان كمبادرة مجتمعية أنت رئيس لها؟

- المجلس الوطني وُلد من رحم معاناة الشعب اليمني الحر الأبي.. والمجلس هو مكون شعبي رافد للمجلس السياسي، نهضوي يسعى لنهضة البلاد وبناء ما هدمه العدوان الغاشم، وتعبوي يسعى لتجييش الشباب وحثهم على الدفاع عن الوطن.

والمجلس انشئ برؤية ذاتية وتمويل ذاتي.. ونحن نناشد القيادة العليا ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح -رئيس المؤتمر- والسيد عبدالملك الحوثي والمجلس السياسي الأعلى، أن ينظروا بعين الاعتبار لهذا المجلس الوطني الذي قدم الكثير منذ بداية العدوان وبجهود ذاتية ونتمنى منهم دعم المجلس لكي يحتضن أبناء الشعب فالمجلس عامل لاحتضان جميع أبناء اليمن من جميع الفئات والأحزاب والقيادات السياسية.. فمن هو مناهض للعدوان يعد أحد اعضاء المجلس ولنا الشرف في ذلك.

< ما أبرز الانجازات المحققة للمجلس منذ انشائه؟

- نفذ المجلس العديد من الخطوات والاجراءات الوطنية المهمة حيث قام بزيارة المجاهدين في جبهات القتال وفي خطوط النار وساهم في دعمهم معنوياً بتكريمهم بالأوسمة والجوائز العينية، ونحن في المجلس نعتبر هذا النشاط مهماً للغاية كرابط ود وتحية وتقدير من القيادة في البلاد الى المجاهدين في الجبهات.

كذلك نفذنا زيارات ميدانية لجرحى الجبهات في المستشفيات وقمنا بتكريمهم ودعمهم معنوياً باعتبارهم قد قدموا أرواحهم للدفاع عن الوطن كما أنهم يشكلون ركيزة اساسية تساهم في الحفاظ على استقرار وأمن الوطن.

ونقوم أيضاً بعدد من الأنشطة الخيرية منها اغاثة نازحين وأسر شهداء وغيرهم.

كل هذا تم بجهود شخصية وتمويل ذاتي، وبالتالي فإنني أطالب الجهات المختصة بالنظر الى المجلس بعين الاعتبار ودعم جهوده لكي نستطيع مواصلة ما بدأناه ورفع وتيرة اعمال المجلس بما من شأنه تحقيق نتائج جيدة تعود بالخير والنفع على المجتمع والوطن.

وأشير هنا الى أن المجلس بصدد تشكيل وحدة مشتركة مع المجلس الأعلى لمنظمات المجتمع المدني بهدف تنسيق الجهود وتنفيذ العديد من الأعمال خلال المستقبل القريب.


الميثاق
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)