shopify site analytics
الحوثيين يحتجزون مواطن مؤتمري وينشرون سيارات مع مكبرات صوت لفتح زوامل بالعاصمة "اسماء" - عبقرية مناهل ثابت.. في ثلاث شهادات عالمية. - عاجل قبل قليل ..الزعيم صالح يرد على بيان اللجان الشعبية بخطاب هام "لا تصبو الزيت على النار" - عصابة مافيا الاراضي تعتدي على اراضي الجمعية التعاونية السكنية لاعضاء هيئة التدريس باب - حشود إب الوفاء تحتشد الي السبعين للمشاركة الذكرى ال35لتأسيس - هذا ما يحدث الان قبل ساعات من مهرجان التاسيس بميدان السبعين وفاجئ الجميع "صور" - منظمة ادراء اليمن تنفذ مشروع التدخلات المتكاملة في الصحة والتغذية بالجوف - وفد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا يرأسه الشيخ البرغوثي الورفلي يزور كوريا الشمالية .. - بحضور الزوكا: أبناء وصاب يعقدون لقاء حاشدا في صنعاء استعدادالـ 24أغسطس - صنعاء خيمتنا الأخيرة .. -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - أحلام القبيلي

الثلاثاء, 20-يونيو-2017
صنعاء نيوز/ أحلام القبيلي -
بسم الله الرحمن الرحيم

قبيليات
سلي على خاطرك

بعيداً عن واقع لم يعد فيه ما يسلي على الخاطر, وإنما يبعث في النفس القلق والاكتئاب ويكدر الخاطر، كتبت لكم هذا المقال واعتبروه من باب إدخال السرور على قلوبكم, وهو عبارة عن مجموعة من الطرائف والقصص المسلية " المعبرة عن واقع نعيشه.

الدكتور والدود:

زادت الأخطاء الطبية في بلادنا بشكل مخيف وأصبح المريض يفضل الصبر على المرض, ويرفض الذهاب إلى الطبيب ,أو أنه يفضل العطار ويعالج نفسه بالأعشاب وحال الأطباء في بلادنا يشبه حال هذا الدكتور في الطرفة التي تقول:
إن احد الآباء أرسل ابنه إلى الخارج لدراسة الطب
وبعد سنين عاد الابن ولم يحمل معه أي شهادة
لأنه كان فاشلاً في الدراسة، فاستقبله أبوه بعزومة كبيرة حضرها الأهل والأصدقاء وأهل القرية , وفي الليل وبعد مغادرة الضيوف اعترف الابن لوالده انه فشل في الدراسة، فقال الأب: كيف فعلتني وأين أسير من الناس؟!.
قال الابن : لا تزعلش يا ابه أنا اعرف أعالج الدود , افتح لي عيادة وما عليك.
ففتح الأب لابنه عيادة , وكان كلما جاءه مريض يشكو رأسه أو بطنه أو أسنانه يصرف له علاج الدود.
وفي يوم من الأيام جاءه رجل قد كسرت يده وقال له: يا دكتور أنا طلعت الشجرة وسقطت و اكتسرت يدي. قال له الدكتور: أنت عندك الدود روح اشتري هذا العلاج.
قال المريض : أقلك يدي مكسورة تقول عندي دود.
قال الدكتور : لو ما عندك دود ما تطلع الشجرة علشان تسقط و تكتسر يدك.

أخوان بالصياعة:

تضحك معه وتجلس إلى جواره وتحدثه في كل صغيرة وكبيرة رايحين وجايين, ويراجعوا الدروس ويشربوا الشاهي, ويفسر لها أحلامها ويقلها آخر نكتة حتى تظن أنه أخوها بالرضاعة ولكنك تتفاجأ بأنهم إخوان بالصياعة وتقلك زميلي بالعمل, زميلي بالكلية, مندوب الدفعة, وجارنا وابن حارتنا وابن عمي و اتربينا سوى , ومثل أخي.
يذكروني بقصه ذكرها زيد بن عنان في كتابه اللهجات اليمانية قال:
مر رجل مع معشوقته نص الليل فرآهم الحارس وقال: ليل يا أهل الليل " من هذه المرة الذي معك؟
قال الرجل : أمي شاسير أداويها عند الحكيم ، فلحق بعدهم فعرف أنها عشيقته فقال له: هنيت لك بالجنة والطاعة كيف بتطيع أمك.


"واخرط اخرط مات":

وللصحفيين والإعلاميين الذين يروون كلاماً وينقلون أخباراً لا تتطابق مع الواقع لهم
طرفتان لأنهم كثيرون كلام:

زمزم رجل وسيم:

يحكى أن رجلاً زعم انه ذهب إلى مكة المكرمة للحج , فسأله أحد الحاضرين إلى منزله لتهنئته بالعودة سالماً عن زمزم، فرد عليه قائلاً زمزم رجل وسيم, ولحيته كبيرة.
فقال شخص آخر : زمزم بئر وليس رجلاً.
قال : يوم كنت هناك كان رجال, مدري لاهم قد قلبوه بعد ما جيت.
وقيل أن رجلاً زعم أنه ذهب المعركة وعاد , فجاءه الناس يسألونه أيش أخبار فلان , وهو يقول فلان قتل, وفلان أسروه , وفلان مجروح.. فانتبه له أحد الناس, وعرف أنه كذاب وقال له: واخرط اخرط.
فرد عليه بسرعة دون تفكير: واخرط اخـرط مات.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)