shopify site analytics
رسالة رد لأحد الزملاء حول المتعثرون - خطر وباء الدفتيريا يفتك بعشرات الاطفال ويصطاد الكبار يهدد الملايين في اليمن "صور" - ياربِّ إنّ الناسَ ما اعتصموا بحبلكَ قطُ بل زاغوا ومالوا - تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي - قرية سويسرية تعرض 25 ألف دولار لمن يعيش فيها - ولي العهد السعودي: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات - أيها اليأس هل لديكَ سوايا؟ - رسالة إلى( صديق) - المجلس الطبي إحالة 200 صيدلية مخالفة إلى النائب العام - همسه لصناع القرار للمصالحة الوطنية في اليمن . -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - فايز البخاري

الأربعاء, 23-أغسطس-2017
صنعاء نيوز/ فايز البخاري -
أقامت اللجنة الشبابية العليا بالتنسيق مع المركز الكندي للتدريب والتنمية البشرية صباح يومنا هذا الثلاثاء بصنعاء فعالية تنظيمية للحشد الجماهيري الموسع من أجل إحياء الذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام.

وفي الفعالية التي بدأت بالسلام الجمهوري وأعقبه تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ألقت الأستاذة نجاة الوجرة نائب عميد المركز كلمةً ترحيبية تطرقت فيها بالشكر لكل من ساهم وحضر لإحياء الفعالية ومن يشاركون شباب المؤتمر حشدهم الجماهيري لإحياء ذكرى تأسيس هذا التنظيم الرائد.

تلا ذلك فقرات فنية ومسرحية ركزت على البُعد الوطني وما يعتمِل في قلوب الشباب من حب لهذا الوطن الغالي.

فيما تطرق الأخ/ اسماعيل الجبري عميد المركز في كلمته التي ألقاها في المناسبة للحديث عن المركز وبرامجه التعليمية.
منوهاً إلى دور المركز في صقل مواهب المبدعين، وما يعانيه المركز من معوقات في ظل العدوان الجائر الذي يعاني منه الوطن ككل.

فيما اختتمت الفعالية بكلمة المؤتمر الشعبي العام، والتي ألقاها الشيخ/ حاشد أبو شوارب رئيس اللجنة الشبابية العليا، نائب رئيس دائرة الشباب والطلاب، عضو اللجنة الدائمة، والتي بدأها بالترحيب بكافة الحاضرين، ثم تحدث فيها عن الأهمية القصوى للحشد الكبير من أجل إحياء الذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر، كون ذلك يأتي في ظل عدوان همجي غاشم تتعرض له بلادنا منذ أكثر من عامين ونصف، وكان لابد أن يظهر المؤتمر باعتباره حزب الأغلبية ويمثل معظم شرائح المجتمع بمظهر يليق به كحزب يمثل غالبية اليمنيين الصامدين في ظل هذا العدوان الجائر.

مشيداً بالدور الذي يقوم به المركز الكندي من رعاية لآلاف الشباب الذين تلقوا فيه مختلف المعارف والمهارات التي تكفل لهم الريادة والتميز.

مندداً بآثار العدوان التي تفشت لتصل كل بيت يمني، وما تسببت به من معاناة وأحزان وارتفاع للبطالة في ظل صمتٍ دولي مشين.

وأكد أبو شوارب على أن بناء حاضر ومستقبل هذا الوطن لن يقوم إلا على أكتاف شبابه المخلصين، وأن شباب المؤتمر هم القوة الفاعلة لبناء وتعمير الوطن والدرع المتين لحمايته من المتآمرين.

منوهاً إلى أن المؤتمر الشعبي العام وإدراكاً منه بأهمية الشباب في بناء حاضر ومستقبل الوطن كان السبّاق إلى تأسيس وإنشاء قطاع خاص بالشباب يرعى من خلاله هذه الشريحة المهمة التي تقع على عاتقها مسئولية كبرى في حماية ونهضة الوطن.

وأكد على أن المؤتمر الشعبي العام مازال حريصاً على المُضي بدعوته الدائمة والمتجددة إلى الحوار الوطني البناء الذي يشمل الجميع ولا يستثني أحدا، وفي إطار الثوابت الوطنية التي ارتضاها كل اليمنيين، والذي من شأنه تجاوز الوطن مايمر به من محنة أتت على كل ماهو جميل ولم يسلم منها أحد.

داعياً مختلف الفرقاء إلى التجاوب مع دعوة المؤتمر للمصالحة الوطنية ونبذ الأحقاد وكل الأمراض المناطقية والطائفية والسلالية والعنصرية، والجلوس حول طاولة الحوار، ومن ثم الاحتكام لصناديق الاقتراع كوسيلة مثلى لتبادل السلطة وخدمة هذا الوطن.

واختتم كلمته بالدعوة لمختلف ألوان الطيف السياسي بالمشاركة مع المؤتمر فعاليته الاحتفائية في ميدان السبعين صباح الخميس 24 أغسطس الجاري، من أجل إظهار التلاحم الوطني في أبهى صوره، والاعتزاز بالقيم الديمقراطية التي نتشارك بها مع مختلف الأحزاب والتنظيمات السياسية.

حضر الفعالية الأستاذة/ باسمة العريقي وكيلة وزارة الشباب والرياضة لقطاع المرأة، والدكتور/ محمد النقيب عميد كلية المجتمع عمران عضو اللجنة الدائمة، والدكتور/ حسام الأكوع مستشار وزارة حقوق الإنسان.
والأستاذ صالح الحاج نائب رئيس دائرة المنظمات الجماهيرية.
والأخوة فارس المشرقي وغمدان أبو الرجال وسلطان قشار وعدد من القيادات الشبابية والطلابية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)