shopify site analytics
الإمارات تعتزم تصدير حليب النوق لروسيا - وفاة مجندة أمريكية في العراق - أسلحة للبيع عبر الانترنيت في سوريا - أردوغان: علينا التفكير في تجريم الزنا مجددا - الشيطان عدو أزلــي لــِبني الإنسان - ‏عاجل : محكمة الاستئناف العسكرية في ⁧ #البحرين ⁩ تؤيد احكام الاعدام - إب :تحتفل بيوم الوطني ال16 عشرللبيئة - إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك - اللواء صلاح رجل المواقفة الوطنية....!! - إدارة الامن تحتجز حرية المستثمر انيس المطري وترفض تنفيذ توجيهات النيابة بالأفراج عنة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الإثنين, 28-أغسطس-2017
صنعاء نيوز -
تابعت حكومة الإنقاذ الوطني ما أثير في أوساط الرأي العام ومواقع التواصل الإجتماعي من وجود تناقض في البيانات المالية بين وزارتي الإتصالات وتقنية المعلومات والمالية، حول الإيرادات المحصلة من قطاع الإتصالات.
وإيضاحا للرأي العام شُكلت لجنة تحت إشراف رئيس مجلس الوزراء للوقوف على حقيقة ما أثير بهذا الشأن وتوصلت اللجنة إلى ما يلي :
ثبت للجنة صحة التصاريح الإعلامية الواردة من الوزارتين، حيث أن وزارة الإتصالات ذهبت في تصريحها إلى إجمالي ما تم توريده من قطاع الإتصالات كافة ويشمل ذلك الإيرادات الضريبية وحصة الحكومة من الأرباح ومستحقات الصناديق بموجب القوانين الحاكمة لها وكذا الإيرادات العامة المشتركة وإيرادات الزكاة، إضافة إلى رسوم تخضع للقوانين النافذة، وبالتالي فإن الإجمالي الذي ذهبت إليه وزارة الإتصالات كان صحيحا في الحصيلة الكلية لكل ما ورد.
في حين أن ما صرحت به وزارة المالية كان يعبر عن المبالغ التي وصلت إلى حساب الحكومة العام عن الضرائب على قطاع الإتصالات وفائض الأرباح عن حصة الحكومة وبالتالي فإن البيانات الصادرة عن وزارة المالية هي تمثل المبالغ التي دخلت إلى حساب الحكومة العام .. علما أن هذه الإيرادات في إجمالها لا تمثل سوى نسبة بسيطة جدا من متطلبات الخدمات العامة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)