shopify site analytics
هل تسلك الهاشمية السياسية طوق النجاة لها بصنعاء - العراق يتنازل عن حقول نفطية كبيرة ومواقع مهمة لصالح الكويت بمقابل حفنة من الدولارات - ما بعد أفتتاح الكنائس في ابوظبي فتح معابد الهندوس - الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية اليمنية يستنكر الأجراءات الغير قانونية - مستقبل الثروة الداجنة في مصر - بطل لم يسعفه الحظ ثانية..! ربان الطائرة الإيرانية .. - قتلى وجرحى في صفوف القاعدة بحضرموت - حارس عراقي يُبكي فريقه بخبر مفجع أخفاه حتى نهاية المباراة - تفاصيل جديدة لاعتقال أوجلان - صاروخ أمريكي يعرقل حصول القاهرة على مقاتلات "رافال" فرنسية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - نبيل حيدر

الإثنين, 11-سبتمبر-2017
صنعاء نيوز/ نبيل حيدر -
المؤتمر يريد من الانصار ان يشاركوهم فسادهم و عبثهم و تنفذهم الحالي .. و الانصار يقولون انها صارت لنا خالصة و هذه فرصتنا .

الاصلاح يريد دولة صافية ما فيها يدور في فلكه و السعودي و الإماراتي يرفضان .

الجنوبي الانفصالي يريد و لو في زقاق دولة تزوجه و تسكنه و تصرف عليه ..و الإماراتي يماطله.

الاشتراكي و الناصري ضائعان ما تبقى منهما نقيا لا يزال يعيش في أحاديته الايديولوجية و يخاف ان يفتح عينيه للنور . و ما انحط منهما تحول الى نهم الانتقام الذي يجده في هذا الخراب و الدمار .

المشائخ و هم ابرز وجوه التنفذ قبل ثورة 26 سبتمبر و بعدها و هبوب رياح مصالحهم متحركة يمينا تارة و يسارا تارة يرون أن اصطراع الجميع يخدم تعزيز وجودهم و تنفذهم اشتغالا على تعلق الناس بالرابط القبلي في ظل خراب و دمار يطيح بأي دولة كانت في مرحلة الجيجا أو في مرحلة النانو.

المثقفون .. و ما أدراك ما المثقفون .. مجرد عابرين ما صج منهم و ما خبا و لا قيمة لتناقضاتهم و لا لمبادئهم التي لا تتجاوز العجز مليمترا واحدا .

الوطن .. و ما الوطن ..
خناجر و سيوف تنهال عليه تدميرا و تقطعيا و هو يصطنع التماسك و يصطبر .

الله .. و من الله ..
الله بيننا و بينهم عندما تضيق الأرض بما رحبت و تظن أن لا نجاة .

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)