shopify site analytics
ذمار :افتتاح معهد فرانك فورد..وتدشين اول برنامج إعداد المدربين - (13000) الف من ضباط الجيش في مرمى الاستهداف الحوثي، - إمام مسجد يوسف بن تاشفين.. صوت متميز ينال إعجاب السلاويين - حزب البعث يوجه رسالة هامه الى الزعيم علي عبدالله صالح - سبتمبر .. الحرية والوطن ..!! - اليــــوم الأخيـــــر - التربية والتعليم تنفي صحة اقرارها دفع اي رسوم اضافية على الطلاب - ليش تفرضوا على أنصار الله يجاملوكم ويتكلموا عن 26 سبتمبر؟ - واشنطن تحدث قائمة الممنوعين من الدخول الى الولايات المتحدة الامريكية وثمان دول محظورة - صنعاء تستعد للاحتفال بذكرى ثورة 26 سبتمبر -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - نورا الجروي

الثلاثاء, 12-سبتمبر-2017
صنعاء نيوز/ نورا الجروي -
هل تذكرون ما حدث في يوم العصيان المدني أو ما سمي (بثورة التواير) 11 يونيو 2014 يومها تهجمت حراسة الفأر هادي وعصابته والفرقة على (قناة اليمن اليوم) وكنت حينها موجودة في القناة..
كان يوم مريع قاموا فيه بإغلاق القناة وتكسير معداتها وأدواتها وإعتقال عدد من العاملين فيها، وكنت أنا ضمن من تم إصدار أمر قهري بإعتقالهم بتُهم ملفقه...
يومها كان الجميع مستسلم لجماعة الجعملاني والفرقة حتى حراسة القناة وجنود الحرس الجمهوري الذين كانوا بالآلاف في معسكر الصباحه قالوا عندنا توجيهات من الزعيم أن لا نطلق حتى طلقة واحدة مهما فعلوا ومهما حصل..
يمكن أنا الوحيدة التي أعترضت على ما يحدث وكان لي موقف رافض لهذه التصرفات بينما الجميع قالوا معنا توجيهات من الزعيم بأن لا نعترض على أي شيء يقومون به..
أكثر من عشرين آلي ورشاش ارتفعت على رأسي ولم تحترم حراسة هادي والفرقة لا إمرأة ولا طفل كان مع أحد العاملات ولا رجل ولا إعلامي وكانوا موظفين قناة اليمن اليوم حاضرين وعدد من شباب حركة إنقاذ ولكن كان الصمت والاستسلام يخيم على المكان ..
وبعدها هااات يا إعتقالات وإتهامات وإقفال لقناة اليمن اليوم واقتحام لجامع الصالح وتهديدات بالتصفية والقتل بل قالوا بنمسحكم ونمسح الزعيم والمؤتمر من على وجه الأرض..
الله على شعور بالإحباط وألم إنتابني يومها فالصمت والسكوت والاستسلام لما فعلوه حراسة هادي والفرقة بنا من تهديد وتهجم واعتقالات وتدمير القناة وإقتحام لجامع الصالح كان بالنسبة لي أشد قتلاً من القتل نفسه..
أسئلة كثيرة كانت تدور برأسي!!!
لماذا لا نواجههم وكان معسكر الصباحه أمام القناة بالظبط وفيه الآلاف من الحرس الجمهوري وهم بالمئات؟!!
أين قواعدنا الشعبية أين القبائل المؤتمريه أين المناصرين لماذا نسكت عليهم وهم يتعمدون قهرنا وظُلمنا وإذلالانا؟!!
لماذا كل هذا الضعف والاستسلام ونحن أقوى وأكثر منهم عدد وعدة؟!!
مع الوقت تفهمت لماذا حدث ذلك ولماذا كان الزعيم كلما سألناه لماذا نصمت عليهم وهم يظلموننا ويقصوننا ويعتقلونا ويجيبنا العالم بأكمله ضدنا الدول العشر ومجلس الأمن والأمم المتحدة جميعهم ينتظرون منا غلطة واحدة لينقضوا علينا ويستكملوا مؤامرة تدمير وتمزيق اليمن..
أدركت مع الوقت أنه لولا حكمة المؤتمر الشعبي العام بقيادة الزعيم علي عبدالله صالح وتعاملهم مع حجم المؤامرة التي تحاك ضد الوطن بشكل عام والمؤتمر والزعيم بشكل خاص منذ العام 2011 كنا إنتهينا وتم القضاء على المؤتمر والزعيم وكان أصبح مصير المؤتمر الشعبي العام وقياداته وأعضائه مثل مصير حزب البعث العراقي والحزب الوطني بمصر وجماعة القذافي..
وليست المشكلة في مؤامرة التخلص من المؤتمر الشعبي العام وتصفية قياداته وملاحقة أعضائه ولكن الكارثة الحقيقية كانت في أنه إذا حدث ذلك فبعدها ستكون اليمن لقمة سائغة للغزاة والطامعين والمتآمرين والمعتدين لأن الخونة والعملاء وأصحاب المصالح والاجندات هم من سيتولون زمام الأمور وهم من سيتصدرون المشهد السياسي وهؤلاء سيبعون اليمن وشعب اليمن بسووق النخاسة وبأبخس ثمن..
أقول هذا الكلام للتذكير وليستوعب المؤتمريين لماذا يصبر المؤتمر بقيادة الزعيم على الكثير مما يحدث وأنه ليس ضعف ولا بحثاً عن مصالح أو مكاسب ولكن لأن المؤامرة أكبر من وجعنا وألمنا ومعاناتنا..
ولا أقول أن الشعب اليمني كان في الجنة في عهد الزعيم والمؤتمر فقد كان لذلك العهد سلبياته وإخفاقاته وكان فيه الكثير من الفاسدين لكنني أقول أن اليمن والشعب اليمني سقطوا إلى الجحيم بعدهم لأن من تولونا فضلوا مصالحهم وتنفيذ أهدافهم الشخصية واجنداتهم الخارجية على حساب الوطن والمواطن..
فليصنع كلاً بدولته مايشاء ولكن ليعلم إنما الأيااااااام دوول...
ومن أراد العزة بغير الله ووطنه وشعبه أذله الله ونبذه وطنه وأمانه شعبه...
#النصر_لليمن_أرضا_وإنسانا

#نورا_الجروي
#رئيس_حركة_إنقاذ_شباب_14_يناير
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)