shopify site analytics
رسالة رد لأحد الزملاء حول المتعثرون - خطر وباء الدفتيريا يفتك بعشرات الاطفال ويصطاد الكبار يهدد الملايين في اليمن "صور" - ياربِّ إنّ الناسَ ما اعتصموا بحبلكَ قطُ بل زاغوا ومالوا - تفوق رياضي فلسطيني يهز الإعلام الإسرائيلي - قرية سويسرية تعرض 25 ألف دولار لمن يعيش فيها - ولي العهد السعودي: 95% من المحتجزين يفضلون المصالحات على المحاكمات - أيها اليأس هل لديكَ سوايا؟ - رسالة إلى( صديق) - المجلس الطبي إحالة 200 صيدلية مخالفة إلى النائب العام - همسه لصناع القرار للمصالحة الوطنية في اليمن . -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الخميس, 14-سبتمبر-2017
صنعاء نيوز -
أعلن "حزب الله" اللبناني، أن الحافلات التي تقل مسلحي داعش، وصلت إلى منطقة يسيطر عليها التنظيم بمحافظة دير الزور، مقابل إطلاق سراح أسير من الحزب، واستعادة جثامين 9 جنود لبنانيين.

وذكرت دائرة الإعلام الحربي أمس، أن "حزب الله" استعاد الأسير أحمد معتوق من تنظيم داعش، كما تم استعادة جثامين تسعة جنود لبنانيين أسرهم التنظيم في 2014.

بدورها أفادت وسائل إعلام لبنانية، بأن معتوق بصحة جيدة، وقد انتقل من ريف حمص الشرقي إلى القصير، وصولا إلى الحدود اللبنانية، متوجها إلى منزله في صير الغربية (قضاء النبطية) جنوب لبنان.

كما أشارت المصادر، إلى أن الحافلات التي تقل مسلحي داعش وبعد تسليم الأسير، دخلت جميعها مناطق سيطرة التنظيم، واعتُمد طريق السخنة ــ الشولا، ثم جنوب دير الزور.

من جهتها نقلت وكالة "رويترز" عن قائد عسكري ميداني في الوحدات الرديفة التي تقاتل إلى جانب الجيش السوري، وصول حافلات داعش إلى منطقة سيطرتهم في دير الزور وتسليم الأسير معتوق، "الحافلة وصلت إلى منطقة سيطرة التنظيم الأربعاء.. المقاتلون سلموا على هذا الطريق سجين "حزب الله" مقابل من تم إجلاؤهم .. الاتفاق قد اكتمل".

وأضاف القائد، "الحافلات اتخذت طريقا بين بلدة السخنة ودير الزور".

وسمحت الحكومة السورية وحزب الله لقافلة تضم نحو 300 مقاتل و300 من أقاربهم بمغادرة جيب على الحدود السورية اللبنانية بموجب اتفاق أبرم بين الحزب والتنظيم نهاية الشهر الماضي، سمح لمسلحي التنظيم وعائلاتهم، بمغادرة الحدود إلى مناطق سيطرة التنظيم شرق سوريا مقابل تسليم أسرى وجثامين مقاتلين لحزب الله.

وهذه هي المرة الأولى التي يوافق فيها التنظيم علانية على إجلاء مقاتليه من منطقة كان يسيطر عليها، بحسب رويترز.

ومنع تحالف تقوده الولايات المتحدة الحافلات السبع عشرة من الوصول إلى دير الزور لأسابيع، لتنقسم بعدها القافلة إلى مجموعتين، إذ بقيت 11 حافلة في الصحراء، وتراجعت البقية إلى مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية.

يذكر أن القافلة التي تقل مسلحي التنظيم وعوائلهم كانت قد انطلقت في الـ28 من أغسطس من منطقة القلمون باتجاه منطقة البوكمال الحدودية مع العراق التابعة لمحافظة دير الزور.

المصادر: وكالات

نتاليا عبدالله
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)