shopify site analytics
نهضة شباب تنظم احتفالا باليوم العالمي للطفل بالحديدة - وجه من الحرب.. - يا مكتب سلطة القرار .. الطوفان قادم، و لكن بدون سفينة نوح هذه المرة - يقولون ليـــلى بالعــراق مـريضة **** فيا لــيتني كــنت الطـبيب المــداويا - إذا عدتُ طفلاً - آليات الحماية الوطنية والدولية لحقوق الإنسان - بداية احتلال صومالي لجزيرة سقطرى . - تأسيس الصندوق الخيري التنموي لإصلاح طريق الملاح – الحبيلين بمديرية ردفان – محافظة لحج - مصر وقبرص واليونان وقمة التصدي للتحديات - أطفال السجينات تحصد المركز الثاني بجائزة «التميز» برعاية التضامن الاجتماعي -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - كتب أبو محمد الآنسي

الأربعاء, 27-سبتمبر-2017
صنعاء نيوز/ كتب أبو محمد الآنسي -

لامجال لإهدار الوقت وتزييف الوعي العام بإثارة المزيد من التكهنات والأراجيف الممهورة بثقافة الوعي العصبوي إزاء من نختلف معم أو ضد من لايساير أمزجة وأهواء البعض، وبقدر ماهي تعاسة المشهد القائم بقدر مانحن بحاجة إلى إجراء سلسة مراجعات للمفاهيم والقيم التي يصعب إختراقها أو حتى مجرد تصويبها عن مساراتها وتحويلها إلى المسار الصحيح إعمالا ًللحق وترشيد الخطاب والسلوك الإنساني بما ينسجم ويتماشى ويتعاطى بإيجابية مع ثقافة وقيم الحق والإنصياع له دون تعصب يخضع للأهواء الذاتية ويرفض التعاطي مع الواقع المعاش، لأن التقوقع والتبرمج على قيم محددة يصعب تغييرها وتطويعها لصالح من يعتنقها أولاً كأولوية قصوى من شأنه أن يسهم في تعزيز قيم الحق والتسامح والقبول بالآخر وتقبله وفهمه دون إقصاء أو إنتقاص، وفقاً لمبدأ،، لايوجد شيئ بلا قيمة،،ومن هنا تأتي أهمية القول بأن من مصلحة أنصار الله أن يحملون قيم الحق دون تعصب وأن يغيروا السلوكيات الخاطئة وهذا من أجلهم وفي صالحهم،، لأن الله لايرضى بالظلم الذي قد يستصيغة البعض منكم ويمارسة،ويستغل موقعة لممارسة شتى أنواع الاستبداد والتعنت خارج القانون.


كما نقول لمن يحاولون إلقاء التهم الكاذبة على الغير لمجرد تحقيق أهداف شخصية بمنأى عن الحق والصواب، نقول لهم، إن ربك لبلمرصاد،

إن الأخبار التي يجري نشرها وتداولها عن اللواء قائد العنسي غير صحيحة ولاتتفق مع أبجديات التعامل مع ضروف الواقع وهي مجرد ترهات ومحاولآت فاشلة لتلفيق التهم عليه عبر النشر الكاذب هذا غير لائق ولايليق بمن يدعون الدفاع عن الحق وإحترام حقوق الآخرين،،إذ أن القضية التي نحن بصدد طريقة وعملية إحتجاز وإعتقال الدكتور العنسي، وبحسب القانون هي عملية إختطاف وتعتبر جريمه في نظر القانون، وإذا كان هنالك إي تهمه ضد اللوإء قائد العنسي فلماذا لاتتبع الإجراءت القانونيه في عملية التحقيق معه إن ماقام به بعض المأزومين والموتورين من إنصار الله يعد خروجا على الدستور والقوانيين النافذه التي يجب إن يحتكم اليها الجميع ويحترمها،
وإذا كان إنصار الله هم سلطة الامر الواقع في هذه الظروف الصعبه فمن الاولى بهم إحترام الدستور والقوانيين النافذه حتى يحترمهم الناس ويحترموا العادات والاعراف القبليه ويتصرفوا بمسؤليه ويبتعدوا عن الهمجيه والرعونه في التصرفات وعليهم،، أن يعرفو إن مثل هذه التصرفات التي تمتهن كرامة الانسان لايمكن السكوت عليها وهي مخالفه لمبادئ الشريعه الاسلاميه وتتعارض مع كل الشرائع السماوية والوضعية ومع كل القيم الإنسانية .
إن على كافة الاحرار من المعتدليين من أنصارالله والاحرار من أبناء اليمن بوجه عام والاحرار من أبناء قبيلة أنس أن ينتصرو لقيم ومبادئ الحق والعدل ضد الظلم والبغي والعدوان وضد كل التصرفات الهوجاء التي قام بها البعض من المحسوبين على أنصارالله .. وعلى جميع من يكيلون تلك الاكاذيب علي الدكتور قائد العنسي ان يعرفوا ان حبل الكذب قصير .. عليهم ضبط النفس وعدم السير وراء مثل هذه التفاهات كون ذلك لايليق بمن يدعون أنهم يمثلون أنصار الله ويجسدون ثقافة المسيرة القرآنية في كل سلوكياتهم،

كما أن الدكتور /قائد العنسي شخصية وطنية معروفة لدى عامة الناس ولايحتاج إلى من يدافع عنه،،،
فقط إطلقوا سراح اللواء العنسي ودعوا القانون هوا الحكم والفيصل،،دون ممارسة الاستفزازات والوصاية،، وهذا لصالحكم،، حتى يحترمكم الناس. كونوا قوامين بالقسط ولاتتبعوا الأهواء،،،،
لأن التماهي في الاستعلاء والإستكبار وعدم إحترام الآخرين سيفقدكم الكثير، وستفقدون الكثير من مناصريكم والموالين لكم،
وقضية الدكتور اللواء العنسي ليست مجالاً للتسويف والمماطلة والجدل العقيم...
والله المستعان،،،،
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)