shopify site analytics
حقل "نور" الواعد في مصر - محمد صلاح يغرد ويكشف حقيقة الخلافات داخل منتخب مصر - الواقي الذكري سلاح الفلسطينيين الجديد - عزل قطر بحدود مائية مصطنعة - 40 محققة ينتشرن في شوارع السعودية - شاهد ..الساحة الحمراء متنزه كرة القدم روسيا 2018 - شاهد .. مشجعون بريطانيون في موقف شائن بكأس العالم! - إلغاء مهرجان موسيقي في السويد بسبب تعدد حالات الاغتصاب - مارادونا يكيد لأهله دون أن يدري! - شرطيات بالـ "شورتات" في برمانا اللبنانية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الإثنين, 16-أكتوبر-2017
صنعاء نيوز -

أطلقت مصممة الأزياء "آية الجوهري" مجموعة من التصاميم العربية التي تتميز عن غيرها بأخذ الطابع العربي، حيث استمدت الفكرة الأساسية من الخيل والأحرف العربية، واستندت إلى المرأة العربية بشكل عام.
وأشارت "الجوهري" في تصريحات خاصة إلى أن تصاميمها تضم مجموعة من العباءات العربية التي تتزين بنقوش وأحرف عربية، إضافة لعدد من الفساتين ذات النقش العربي المصنوع بالطباعة المخملية.
وقالت: "سأتعامل في العرض مع أشخاص مهمين، ومع صالونات شهيرة مثل برافيا صالون، والذي سيشرف على تجهيز العارضات من ناحية الشعر والمكياج، وتجهيزهن وفق الستايل العربي والخليجي، ليشكل تكاملا مع فساتيني".
وأضافت: "تحتوي تصميماتي على عباءات عربية وخليجية تميزها الكتابات العربية، كما تم صنع القماشة من الشيفون، بحيث يمكن ارتداء فساتين تحته، كي تتمكن المحجبة، على سبيل المثال، من أن تلبس نفس العباءة بمختلف أنواع السهرات، والحفلات، ويمكنها أن تغير اللوك الخاص بها بأشياء بسيطة متعلقة بالقطعة التي ترتديها تحت الشيفون".
وعن الفكرة التي استوحت منها التصاميم، قالت "الجوهري" أنها أحبّت أن يكون اللباس المصمم مميز بإمكانية ارتدائه بأكثر من طريقة، مؤكدة أن قطعها "يونيك ولايف تايم"، ممكن أن تلبسها البنت والأخت والأم، لأن موضتها لا تذهب.
ونوهت المصممة اية إلى أن سبب اختياريها للتصاميم يكمن في أن المرأة العربية دائما تهتم بنفسها إلى حد كبير، مشيرة إلى أن طريقة اللبس لديها تتغير بحسب ستايل البنت، وتتجدد مع الإكسسوارات والفكرة فقط.
وكشفت "الجوهري" أن مشاريعها القادمة ترتكز على أشياء جديدة ومهمة للمرأة العربية، تساعد على التجديد وظهور ستايلات جديدة، مضيفة: "أحب أن يكون ستايلي مميز عن ستايل باقي التصاميم، حتى القطع لدي مختلفة وتلبس بأكثر من طريقة".
واختتمت: "كما يتميز عملي إضافة لما سبق بالصباغة على القماش الأبيض، أنا أعمل عليه بنفسي، وأصبغ على مستخدم الفالفيت، وأطبع باستخدام الكومبيوتر، ثم أطبع الأحرف العربية على قماش مخمل، فعملي كله صباغة، أبتكر أشياء جديدة ولا أستعين بأي شيء من السوق".
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)