shopify site analytics
بين الموت الثقافي والموت الحقيقي - السلطات المحلية تعزي آل رفعان - هوءلا هم الذين "يشطّطون" الجبهة الداخلية..وهذه هي صفات الذين لا يُمكن لهم أن يحكموا.. - ما عاد عرفنا أيش يشتوا؟ - معجونة مايا الصعيدي تحقق 300 الف مشاهدة خلال اسبوع "فيديو" - تحالف العدوان يواصل منع وصول طائرات المساعدات الانسانية والاغاثية الى مطار صنعاء - عمومية البنك اليمني للإنشاء والتعمير تعقد اجتماعها الـ 54 و تقر الميزانية العمومية - في الحلقة الثالثة على التوالي منارات يناقش التعليم في ظل الطوارئ - العميد دكتور سنان سعدان. في معتقلات الجماعة. - تعليق الخارجية الامريكية على استقبال بوتن الحار لبشار الاسد -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأحد, 05-نوفمبر-2017
صنعاء نيوز/ معين حنش -
أشارت وكيلة وزارة التعليم الفني والتدريب المهني لقطاع تعليم الفتاة وفاء رشيد إلى أهمية تعريف المتدربين بكيفية تنظيم العمل على المستوى الإداري والتعامل مع نزلاء السجون.
وأكدت على ضرورة أن تتضمن برامج وأنشطة مصلحة التأهيل والإصلاح والمنظمة الدولية للإصلاح الجنائي عملية التنظيم الإداري للإصلاحيات بما ينعكس إيجابيا على أوضاع نزلاء السجون.
وفي أفتتاح دأت الورشة التدريبية التي بدأت اليوم بصنعاء حول الأدلة الإجرائية المنظمة للعمل في مراكز التأهيل والإصلاح في اليمن، والتي تنظمها مصلحة التأهيل والإصلاح بالتعاون مع المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي ومؤسسة سويا للتنمية وحقوق الإنسان.
تهدف الورشة في يومين إكساب 16 متدربا ومتدربة يمثلون مدراء من خمس إصلاحيات ومختصين في عدد من المحافظات، معارف حول الأدلة الإجرائية المنظمة لعمل مراكز التأهيل والإصلاح بما يسهم في تحسين الأداء والنهوض بواقع السجون والسجناء.
وأبدت الوكيلة رشيد الإستعداد للتعاون مع مصلحة التأهيل والإصلاح والمنظمة الدولية للإصلاح الجنائي من خلال التنسيق مع صندوق تنمية المهارات وعدد من منظمات المجتمع المدني لتأهيل القائمين على الإصلاحيات ومراكز السجون.
من جانبه أكد مدير الإصلاح والتأهيل بالمصلحة العقيد عبدالله الحكيم إهتمام قيادة المصلحة بالتعاون مع الداعمين في تأهيل مسؤولي الإصلاحيات وكوادرها وبما يعزز من مفاهيم الأدلة الإجرائية المنظمة لعمل مراكز التأهيل والإصلاح.
وحث المتدربين على الإستفادة من مفردات الورشة التدريبية وعكس ما تلقوه من معارف ومعلومات على الواقع العملي .. منوها بجهود المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي ومؤسسة سويا للتنمية وحقوق الإنسان وإسهامهما ودعمهما في تأهيل كوادر المصلحة.
بدوره أوضح مستشار المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي عادل دبوان أن الهدف من ورش العمل التدريبية تطوير أدلة التعامل الإجرائية التي وضعتها المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي من خلال تحديد الخطوات منذ بداية دخول النزيل حتى خروجه.
وأشار إلى أن الورشة التي تستمر ستة أيام حرصت على تأهيل أكبر عدد ممكن من المعنيين بالإصلاحيات، من خلال توزيعهم على ثلاث مجموعات تستهدف الأولى مدراء الإصلاحيات في عدد من المحافظات ومختصين من السجون، فيما تستهدف المجموعة الثانية نفس الفئة من محافظات أخرى والثالثة قيادات مصلحة السجون لمعرفة ووضع الخلاصة والصيغة النهائية للأدلة الإجرائية.
وذكر دبوان أن المنظمة الدولية نفذت سلسلة من البرامج والأنشطة خلال الفترة الماضية ركزت على الجانب الصحي والمهني وترميم وإعادة تأهيل سجون النساء وحضانات للأطفال المرافقين لأمهاتهم في أربع محافظات.
ولفت إلى أن المنظمة نفذت مشروع دعم السجون للقضاء على وباء الكوليرا في أوساط نزلاء السجون من خلال دعمها بالأدوية بالإضافة إلى برامج خاصة بالتدريب المهني ومنها معامل للبلك وورش صيانة للأحداث.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)