shopify site analytics
حذر… الانتفاخ المستمر قد يكون علامة على إصابتك بالسرطان - باكستان ترسل 1000 جندي إلى السعودية لحماية أفراد العائلة المالكة - من جديد بسبب الجوارب التي ارتداها رئيس الوزراء الكندي - كيف تتأثر الصراعات في المنطقة بالتطورات الإقليمية؟في ورشة عمل بالقاهرة وبمشاركة يمنية - النقابة العامة لمحطات توليد الكهرباء الخاصة يالجمهوريه - توظيف استراتيجيات التسويق والإعلام الاجتماعي في حملات الصحة العامة - البروفسور أيوب الحمادي .. يحلل المعضلة اليمنية ويضع أولى لبنات الحل - موقف طريف للرئيس العراقي الراحل صدام حسين .. هو الأستاذ صدام لقى شغل؟! - أزمة الشرعية في اليمن،،، هادي والحوثي محور الشر الأكبر على الشعب والوطن،، - نصف المعرفة : جهل مقنع! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - صنعاء نيوز/ خالد الرويشان

الثلاثاء, 14-نوفمبر-2017
صنعاء نيوز/ خالد الرويشان -
ملائكة هذا الزمان!
حتى الملائكة تموت في اليمن الآن!
زينب العاقل تغادر دنيانا الى بارئها ..
وهبَتْ أموالها وساعات عمرها. . وحياتها للمكفوفين والمرضى والفقراء
انها المرأة اليمنية في أحسن تجلياتها الروحية والانسانية. .وكانت سبقتها للرحيل شقيقتها فاطمة التي عرفها أيتام اليمن ضوءً في كل مدينة وقرية وبيت.
فاطمة العاقل الكفيفة هي الأخرى علّمت آلاف الكفيفات لغة القراءة باللمس بريل ..
واكتشفت بعد سنوات طويلة أنها فقدت بصمات أصابعها من كثرة استخدامها في هذه المهمة الجليلة .. تعليم الكفيفات!
لكنّ بصمات أصابعها المضيئة ستظل منقوشةً في قلوب الملايين من اليمنيين
وعندما تقف بين يدي الله فإن تلك الأصابع النبيّة ستكون ضوءً وشفاعةً ..وعلامة!
هذه هي اليمن التي نعرف ..وهؤلاء هُنّ أمّهاتنا اليمنيات العظيمات ..
في طفولتي عرفت أباها مؤسس شجرة الملائكة . . المرحوم احمد عبدالله العاقل ..كان ملاكا يمشي بين الناس!
ثم عرفت أبناءه عبدالله وناصر ..ملاكَين يعطّران المكان والزمان في كل أوان .. يقتاتان الكلمة والنغمة .. وجمال العالم كله!
بالأمس. .وفي الثامنة مساءً ..صُعقنا بخبر وفاة زينب العاقل .. وكان شقيقها عبدالله بيننا يدير منتدانا .. منتدى الملائكة الاسبوعي!
وانهمرت دموع عبدالله بعد أن صعقه خبر وفاة شقيقته وهو يقول .. سأترككم .. أكملوا منتداكم!
تخيّلوا ..! ..
الملاك لا يريد أن يعكّر صفْوَ أصدقائه!
لكننا انتفضنا جميعا واقفِين مذهولين ..معزّين!
وحينذاك ..وفي تلك اللحظة الطائرة بين الارض والسماء..تذكرت بيت المتنبي وهو يعزّي سيف الدولة في أخته ..

يا أختَ خيرِ أخٍ يا بنتَ خيرِ أبِ
كنايةً بهما عن أشرفِ النسبِ

رحم الله ملاكَ زماننا .. زينب احمد العاقل
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)