shopify site analytics
القلوب البيضاء تدشن توزيع التمور لعدد 150 أسرة فقيرة ومتضررة في مديرية بني الحارث - العقول العراقية طماطة السياسين . - رئيس جامعة إب يناقش مع ممثلي منظمة أطباء بلا حدود الإجراءات اللازمة لسلامة الإنسان .. - ذمار: ورشة عمل للإعلاميين نظمتها مؤسسة كايزن الطبية الانسانية - الحوثي يقدم نصائحه لأردوغان لإنقاذ الليرة التركية - بطن مسافرة تجبر طائرة على الهبوط الاضطراري ..! - شاهد.. ظهور سلاح روسي برمائي حديث مضاد للضربات النووية في اليمن - تعرف على قائمة ريال مدريد لمواجهة أتلتيكو مدريد في كأس السوبر الأوروبي - تدشين مشروع توزيع الثروة الحيوانية لـ47 اسرة بمديرية الرجم بالمحويت - الجوف اللواء امين العكيمي محافظ الجوف يتراس لقاء مع عدد من القيادات التربوية‎ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - صنعاء نيوز/ خالد الرويشان

الثلاثاء, 14-نوفمبر-2017
صنعاء نيوز/ خالد الرويشان -
ملائكة هذا الزمان!
حتى الملائكة تموت في اليمن الآن!
زينب العاقل تغادر دنيانا الى بارئها ..
وهبَتْ أموالها وساعات عمرها. . وحياتها للمكفوفين والمرضى والفقراء
انها المرأة اليمنية في أحسن تجلياتها الروحية والانسانية. .وكانت سبقتها للرحيل شقيقتها فاطمة التي عرفها أيتام اليمن ضوءً في كل مدينة وقرية وبيت.
فاطمة العاقل الكفيفة هي الأخرى علّمت آلاف الكفيفات لغة القراءة باللمس بريل ..
واكتشفت بعد سنوات طويلة أنها فقدت بصمات أصابعها من كثرة استخدامها في هذه المهمة الجليلة .. تعليم الكفيفات!
لكنّ بصمات أصابعها المضيئة ستظل منقوشةً في قلوب الملايين من اليمنيين
وعندما تقف بين يدي الله فإن تلك الأصابع النبيّة ستكون ضوءً وشفاعةً ..وعلامة!
هذه هي اليمن التي نعرف ..وهؤلاء هُنّ أمّهاتنا اليمنيات العظيمات ..
في طفولتي عرفت أباها مؤسس شجرة الملائكة . . المرحوم احمد عبدالله العاقل ..كان ملاكا يمشي بين الناس!
ثم عرفت أبناءه عبدالله وناصر ..ملاكَين يعطّران المكان والزمان في كل أوان .. يقتاتان الكلمة والنغمة .. وجمال العالم كله!
بالأمس. .وفي الثامنة مساءً ..صُعقنا بخبر وفاة زينب العاقل .. وكان شقيقها عبدالله بيننا يدير منتدانا .. منتدى الملائكة الاسبوعي!
وانهمرت دموع عبدالله بعد أن صعقه خبر وفاة شقيقته وهو يقول .. سأترككم .. أكملوا منتداكم!
تخيّلوا ..! ..
الملاك لا يريد أن يعكّر صفْوَ أصدقائه!
لكننا انتفضنا جميعا واقفِين مذهولين ..معزّين!
وحينذاك ..وفي تلك اللحظة الطائرة بين الارض والسماء..تذكرت بيت المتنبي وهو يعزّي سيف الدولة في أخته ..

يا أختَ خيرِ أخٍ يا بنتَ خيرِ أبِ
كنايةً بهما عن أشرفِ النسبِ

رحم الله ملاكَ زماننا .. زينب احمد العاقل
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)