shopify site analytics
يا معشر الأنصار كونوا أنصار الله!! - اليمن الذي أُحب - محمد بن سلمان يشتري أغلى قصر في العالم (صورة) - السعودية تعتزم الرد على إهانة الملك سلمان من قبل المشجعين الجزائريين "صورة" - قاتل الدبلوماسية البريطانية في لبنان يعترف بجريمته "تفاصيل" - مصر تكشف عن احتياطات حقل "ظُهر" العملاق من الغاز - مُتْ لتحيا ففي المماتِ حياةُ - مؤسسة إنجيلا للتنمية والإستجابة الإنسانية تطلق موقعها الإلكتروني - اللغة هوية الشعوب وينابيع المعرفة - وحشية القمع الإسرائيلي وعنف الرد الحكومي -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الجمعة, 01-ديسمبر-2017
صنعاء نيوز/ تحليل عادل الحداد -
ما يحدث من ليلة امس من توتر ومواجهات عسكرية مسلحة بصنعاء بين الشركاء حزب المؤتمر الشعبي العام وحركة أنصار الله .
أسبابه ليس كما يتم تداوله والتصريح بخصوصه
والتراشق الإعلامي والترويج الدعائية
التي تتحدث ان هناك قناصين وصواريخ كانوا متواجدين في جامع الصالح .. إلخ
الحقيقة لكل ما يحدث هي كتالي
هنا القصد والقصد والسر العميق في الكلمة التي ألقاها الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، كلمة وعبارة ومغزاه في تلك الرسالة من خلال حضوره جانبا من الندوة الثقافية لتكريم مناضلي الثورة اليمنية.
عبارات جعلت قيادات حوثية تشعر بمعنى الخطر والخطورة من خلال رسالة صالح.
إيران أثارت الأزمة واحية الضغينة بين شركاء صنعاء
تحد صالح بعبارات لم يلامس المحللون خطورتها فقط بعض القيادات الحوثية هي من فسرت ذلك بحسب هواها
صالح طالبت أنا شخصيا ًإجراء تحالف مع إيران لصد العدوان والدفاع عن النفس
صالح أنا من طلب التحالف مع إيران وليس أنصار الله
صالح رفضت إيران إجراء تحالف رغم قولي لها خلاص نتحالف معكم نحن شيعه باليمن
هذه الحقيقة التي استشعرت بعض القيادات الحوثية بالخطر المهدد على كيانها ووجودها
جعل بعض القيادات الحوثية تعيد مجمل خططها وتوجهاتها خوفاً منهم على تلاشي حركة مسيرتها
شعرت القيادات الحوثية بخطورة توجه صالح
السياسي الجديد عقد صفقة تحالف جديد مع إيران
مما سيشكل إضعاف كبير للحليفة صالح
تغييرات استراتيجية جديدة اتخذها صالح
بمعنى إذا نجح على عبد الله صالح إقناع إيران بعقد صفقة للتحالف معها سيصبح الحوثيين عبارة عن شيعة شوارع لا أكثر ستتبخر جميع أحلامهم مع الرياح
هذه الأسباب الحقيقية التي جعلت الوضع يزداد في التأزم بين صالح وبعض من قيادات الحوثي
فلم يكن أمام بعض القيادات الحوثية سوى
تأجيج الموقف العسكري المسلح ضد شريكها صالح
بحجج تم إبداعها لتتمكن بعض قيادات الحوثي التبرير لتلك المواجهات فكانت الفرصة متاحة أمامها
إثارة الشكوك ان قوات الحرس الجمهوري تخفي صواريخ وتعد القناصين تحت مسجد الصالح وتنشر القناصين فوق منارات المسجد بمنطقة السبعين بالعاصمة صنعاء
وتلك فقط حجج واهية غير مبررة وهي نفس الذريعة والحجة التي استخدمها عبدربه منصور هادي من قبل
ضد صالح وحزب المؤتمر
ولكن يتبقى للحقيقة دليل وعنوان بارز تعرفه حركة أنصار الله فقط. ان صالح باشر خطة لإعلان استراتيجية جديدة بين حزب المؤتمر تحت مسمى الشيعة باليمن التي ستعقد صفقة تحالفها مع إيران
أزمة الحوثي وصالح هيا صفقة التحالف مع إيران
استراتيجية صالح ياحوثيين لا تعجبكم
للتحليل وللحديث بقية يتبع…
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)