shopify site analytics
وفاء عامر: ليس هناك شبه بين «الأسطورة» و«نسر الصعيد» وألوم على «فيس بوك» - لماذا ألغت مي كساب ظهورها بحملة إعلانية في رمضان؟ - سلاح روسي حديث يدخل الخدمة لإزالة الألغام - استخدام وسيلة نقل لأول مرة في الشرق الأوسط في مصر - انسحاب أو بقاء القوات الحليفة في سوريا شأن سوري - لندن تنافس واشنطن على أذية روسيا - النفوذ الإيراني في العراق يواجه مقاومة شيعية - استغلال مغربيات جنسيا بإسبانيا - كيف يبدأ "أنجح" سكان الأرض يومهم؟ - ديل بوسكي: محمد صلاح محدود الإمكانيات -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع السبت حدا لما وصفته مواجهة بين إسرائيل وإيران

الأربعاء, 14-فبراير-2018
صنعاء نيوز -
كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع السبت حدا لما وصفته مواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا، باتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأشارت الصحيفة في تقرير تحليلي نشرته أمس الاثنين إلى أن القيادة الإسرائيلية كانت تتهيأ على الأرجح لاتخاذ خطوات عسكرية جديدة في الأراضي السورية حتى تلك المكالمة المصيرية، التي أوقفت التصعيد فورا .

إقرأ المزيد
الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.بوتين يدعو نتنياهو لتجنب كل الخطوات التي قد تسفر عن تصعيد الوضع في المنطقة
ورجحت الصحيفة أن الزعيم الروسي اقترح على طرفي النزاع حلا مقبولا بالنسبة لكليهما، مشيرة إلى أن هذا هو استنتاج واضح يمكن استخلاصه من تسلسل أحداث السبت.

وذكرت الصحيفة أن الغارات الإسرائيلية على أهداف في سوريا استدعت قلق موسكو إذ استهدفت مواقع تقع على مقربة من مناطق انتشار مستشارين روس، وخاصة في مطار "التيفور" في ريف حمص الشرقي.

وخلصت الصحيفة إلى أن الهدوء الذي ساد المنطقة بعد الاتصال بين بوتين ونتنياهو أظهر مرة أخرى من هو سيد الموقف الحقيقي في الشرق الأوسط، مؤكدة أن روسيا تقرر سير الأمور في المنطقة فيما لا تزال الولايات المتحدة طرفا "غائبا حاضرا" فيها .

ونوّهت الصحيفة بأن موسكو بذلت لإنقاذ حكومة بشار الأسد جهودا كثيرة أكبر من أن تسمح لإسرائيل بنسفها ، مرجحة أن بوتين أكد ذلك لنتنياهو في المكالمة.

إقرأ المزيد
صورة أرشيفيةبالخريطة والأرقام.. المواقع المستهدفة بالغارات الإسرائيلية على سوريا وحصيلة ضحاياها
ودعا بوتين نتنياهو خلال الاتصال، حسب بيان صدر عن الكرملين السبت، إلى الامتناع عن اتخاذ أي خطوات قد تؤدي إلى جولة جديدة من المواجهة الخطيرة في المنطقة.

وشنت إسرائيل السبت أوسع غارات على مواقع عسكرية في سوريا منذ عام 1982 تحت ذريعة خرق طائرة إيرانية مسيرة انطلقت من مطار التيفور السورية أجواءها.

وخسرت تل أبيب أثناء تنفيذ الغارات إحدى مقاتلاتها من طراز "F-16" التي تحطمت في الأراضي الإسرائيلية نتيجة لإصابتها من قبل قوات الدفاع الجوي السورية، وتعرض أحد طياريها لجروح خطيرة.

المصدر: روسيا اليوم - هآرتس
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)