shopify site analytics
إكــراهــات الــعــمــل الــجــمــعــوي بــالــمــغــرب - الإعلام الاقتصادي يدرب الصحفيين في شبوة على الصحافة الحساسة للنزاعات - تواصل أعمال النزول الميداني للرقابة على الأفران والمخابز في أربع مديريات - عهد وولاء لابناء شبوة الاوفياء - صرخة حرية من افواه البصرة - رؤية المملكة للتنوع الاقتصادي - الموت عندما يسرق من سرقته الصّحافة - جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال عن بعد عالية الأداء.. - خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن السنوي الكبير.. - ازمة الموالح في مصر اسبابها وحلولها -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
  هناك مقولة (قاسم جاء بثورة عظيمة.. وجاء بمقتلها عارف).. ويطبق نفس الكلام (امريكا جاءت بتغيير عظيم عام 2003..

الثلاثاء, 20-فبراير-2018
صنعاء نيوز -


هناك مقولة (قاسم جاء بثورة عظيمة.. وجاء بمقتلها عارف).. ويطبق نفس الكلام (امريكا جاءت بتغيير عظيم عام 2003.. ولكن جاءت ايران فغيرته بعيدا عن مساره، فقتلت التغيير).. من خلال:

اولا:

امريكا لم تسلط احد على رقاب شعوب منطقة العراق وشيعته.. .. فقد عارض الشيعة صدام لمدة 35 سنة.. كما نؤكد ذلك بالعديد من الطروحات.. ليس لجعل العراق مثل ماليزيا او دبي او كوريا الجنوبية.. بل عارضوه حتى يصل لحكم رقابهم.. ما يسمونهم مخدوعين بهم.. (السادة.. المجاهدين.. الاسلاميين).... كال الحكيم و ال الصدر والمجلس والدعوة وهلم جر من هذه الاحزاب الاسلامية المحسوبة زورا شيعيا للحكم.. فهل ينكر احد ذلك؟ فلماذا تلام امريكا على من انتخبهم (الملايين من الشيعة) انفسهم ؟؟ وما كان بديلهم (عن هؤلاء).. حتى يتهمون امريكا بانها جلبتهم؟؟ اليس هؤلاء هم الذين خدعتهم بهم ايران لسنوات.. ثم ان هؤلاء من حكموا فسادا وافسادا وسرقة للمال العام وفشلا وسوء خدمات ووضع امني مزري.. (ولم نجد ايران ولا خامنئي ينتقدهم لفسادهم ولم نجد ولو خطبة للخامنئي يدعو لمحاربة الفساد بالعراق)..

ولا ننسى ان هؤلاء قوائمهم بالحكم بالبرلمان والوزارات ومفاصل الدولة التي يحكمونها بكل اصرار على الفشل بكل معنى الكلمة..

ثانيا:

اذا هناك من يتهم امريكا (بانها جاءت بهؤلاء)؟؟ وانهم (عملاءها واجنداتها)؟؟ فلماذا يتم تدويرهم كل اربع سنوات من قبل (ملايين الناخبين باصابعهم البنفجسية).. (لماذا ايران تعتبرهم خط احمر.. لماذا المرجعية بعد عام 2003 دعت لانتخابهم.. ).. (ثم هل هؤلاء ربتهم واحتضنتهم واشنطن؟؟ ام اعداءها بطهران ودمشق.. كالمالكي والجعفري والمجلس الاعلى وبدر وال الحكيم وال الصدر والصدريين والفضيلة .. الخ.. ).. فلماذا لا تلومون ايران.. ولماذا تلومون امريكا..



ثم لماذا هذا الجحود ونكران الجميل الامريكي وفضلها.. من قبل محسوبين زورا شيعة.. فلمدة (1400 سنة) يلطم الشيعة بمنطقة العراق.. صدورهم بصرخات (اظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه).. وظهر بوش الامريكي وانقذنا ولولاها لم شارك الشيعة بالحكم بعد عام 2003.. في وقت ايران خامنئي تقيم علاقات دوبولوماسية مع صدام باعلى المستويات.. (فالمهدي لو ظهر اليوم لما قدم للشيعة بمنطقة العراق اكثر من ما قدمه لهم بوش وامريكا).. وهنا لا نتعجب (فالمهدي نفسه عند ظهوره حسب روايات الشعية سوف نجد شيعة يقفون ضده ويقولون له .. ليس لنا بك حاجة يا بان فاطمة فعد من حيث جئت).. وبعد ذلك (نتعجب لموقف محسوبين شيعة يعضون اليد الامريكية بعد عام 2003).

ثالثا:

الجميع يعلم بان الارهاب جاء للعراق من حلفاء ايران.. (سوريا ونظام الاسد).. باعتراف رجل ايران بالعراق (نوري المالكي).. والجميع يدرك بان من ينقل الارهابيين هم حلفاء ايران (حزب الله واتفاقيات الباصات ونقلهم من حدود لبنان لحدود العراق). .(والجميع يعلم بان ايران تتحالف مع الدول والتنظيمات الداعمة للارهاب، كاردوغان تركيا، وقطر الاخوانية، وحماس التي ترحم زعيمها هنية على بن لادن زعيم القاعدة، ونظام بشار الاسد الداعم للارهاب بالعراق باعتراف المالكي)..

فلماذا تلام امريكا على محاربتها الارهاب بالعراق القادم لها من دول حليفة لايران كسوريا، وتنظيمات تسلحها ايران ..

خامسا:

تم خداع الشيعة العرب (الاكثرية) .. فبدل ان يعارضون صدام للدفاع عن حقوقهم.. خدعوا ببدعة (اقامة حكم اسلامي) وليس فقط (اسلامي).. بل (حكم اسلامي موالي لولاية الفقيه الايرانية للخميني).. اي (استبدال حكم محلي مستبد صدام ونظام البعث. .بحاكم شمولي اجنبي ونظام اجنبي.. للخميني وخامنئي ونظام ولاية الفقيه الايرانية).. اي تشريع الخيانة والعمالة... بمعنى (مشكلة الشيعة .. بان الشارع الشيعي كان يريد حكم يخدم الشيعة.. بالمقابل ايران واحزابها.. كانوا يريدون حكم اسلامي محسوب شيعيا يخدم ايران).. فخسر الشيعة انفسهم.. (بترجيح ايران لكفة الاسلاميين الموالين لها).. لادراك ايران بان (قيام دولة للشيعة العرب سوف تكشف زيف الاسلام السياسي والطائفية السلبية معا).

رابعا:

كما اشرنا بان (الشيعة العرب) تمكن منهم (ممثلي ايران بالمعارضة السابقة لصدام) بالحكم اليوم.. (فهم يمثلون ايران ونظامها. .ولا يمثلون الاكثرية الشيعية بمنطقة العراق). .والدليل .. (ايران تزداد قوة.. بالمقابل الشيعة بمنطقة العراق يزدادود ضعفا تفتك بهم البطالة المليونية.. ووضع امني مزري.. وسوء خدمات.. ومخدرات مهربة من ايران، وسلاح منفلت مهرب من ايران.. وتوقف متعمد للقطاعات الصناعية والزراعية والخدمية.. مقابل هيمنة ايران الاقتصادية بشكل مخيف على العراق، غاز الشيعة العرب يحرق.. وايران تصدر غازها للعراق، المصانع حتى مصانع الطحين تغلق، لتخطط ايران لتصدير الطحين للعراق، النفط العراقي يهدر، و ايران تصدر مشتقات النفط للعراق، المعامل تتوقف والمنتجات الايرانية تصدر للعراق، الخ الخ من هذه المصائب)..

خامسا:

جمهورية اذربيجان دولة ذات اكثرية شيعية جعفرية.. قامت وحمت نفسها من هيمنة ايران، وبنفس الوقت من العداء الارهابي السني، بالمقابل (الشيعة العرب بارض الرافدين، حرموا من حقهم بدولة بمنطقة اكثريتهم، فهيمت ايران عليهم تستنزفهم.. وبنفس الوقت يتعرضون للارهاب السني والبعثي) يقتلهم.. فما ذنب امريكا ؟؟ فاذا امريكا صدر منها خارطة الشرق الاوسط الجديد التي تمنح الشيعة العرب حقهم بدولة بمنطقة اكثريتهم.. فاصرت المعارضة والمليشيات الايرانية على البقاء مع كوردستان التي تريد الاستقلال عنهم، والسنة العرب الذين جعلوا مثلثهم مقبرة للشيعة وارض لاستنزاف خيرة شباب الشيعة العرب.. كل ذلك خدمة لمصالح ايران القومية العليا.. لتؤمن ايران ممر بري لها من طهران للمتوسط بدماء خيرة شباب الشيعة العرب البسطاء..

سادسا:

الشيعة العرب مشكتلهم بان المراجع بالنجف عجم.. ولا ينتمون ديمغرافيا لابناء وسط وجنوب "الشيعة العرب.. ووقوف المرجعية ضد حق الشيعة العرب بدولة لهم.. وعدم مبالاتها باغتيال الشاه للشيخ خزعل.. وعدم مبالاتها بدماء الشيعة بلو قتل نص الشيعة لا تردوا.. وعدم تأييدها لاقليم وسط وجنوب الشيعي العربي.. كل ذلك يوجب على الشيعة العرب ثورة حقيقية للمطالبة بحقوقهم .. وجعل النجف كمرجعية دولة كالفتيكان بالمدينة فقط.. وتاسيس اقليم وسط وجنوب.



ونحذر بان المرجعية سوف تواجه مخاطر كبيرة جدا مستقبلا.. (لشعور الشيعة بعدم وجود بديل لديهم.. وان المرجعية خائنة لهم، فمؤسساتها المالية كالكفيل ومولاتها وغيرها من المؤسسات الاقتصادية التابعة للمرجعية تغتني.. وملايين الشيعة تحت خط الفقر).. (فالواعين يطالبون باقليم للشيعة العرب).. (لكن البسطاء والجهلة.. سوف يجندون بحركات هدامة كالمهدوية .. وابناء الله.. وغيرها).. (ولا ننسى حركة الصدر الثاني التي جاءت ردة فعل سلبية من الصدر ضد المرجعية نفسها وسقطها امام الناس بالساكتة والصامتة فاسقط هيبيتها بين عامة ا لشيعة).. على المرجعية ان تعلم ان الشيعة بمنطقة العراق.. سوف يتولد لديهم حركات سوف يكون اقل ما تريده هو قتل المراجع بتهمة الخيانة.. من قبل شرائح بسيطة الثقافة.. يتم تحريكها.. لانهم يشعرون بان وضعهم البائس جاء بسبب المراجع.. على المرجعية ان تنقذ الشيعة و التشيع.. (جعل مدينة النجف دولة كالفتيكان.. العمل على اقامة دول للشيعة العرب).. بغير ذلك سوف ندخل بمتاهات بس الله يستر منها).

سابعا:

من الخداع للعقل الشيعي بمنطقة العراق (واستغلال سذاجة وجهل) قطاع كبير فيه.. (فروج بينهم.. امريكا لم تأتي لخاطر عيونكم)؟؟ فبالله عليكم.. (كاعدين عشاير.. عمي وعمك. . وخالي و خالك)؟؟ (وحباب جيت لخاطر عيونك)؟؟ بهكذا تعامل (طفولي) تم الضحك على ذقون شيعة.. في وقت (يطرح سؤال).. (اليس افضل لنا امريكا التي من مصلحتها اسقاط صدام والبعث وحكم الاقلية السنية).. من الوقوف مع (دول وانظمة وتنظيمات.. من مصلحتها بقاء صدام والبعث وحكم الاقلية السنية).. فروسيا رفضت اسقاط صدام حتى النفس الاخير ودعمته بكامل تجهيزاته التي قمع فيها الشيعة والكورد ودخل حروبه الداخلية والخارجية.. (فهل هكذا دولة يتحالف معها ويقف معها من يقف من مليشيات واحزاب.. ونترك امريكا التي من مصلحتها اسقاط صدام ودعم عملية ديمقراطية بمنطقة العراق)..







ونظرا للاهمية وربطا بالموضوع.. نرد على احد الكتاب.. واتهاماتها الباطلة لامريكا.. الذي خدع بالاعلام الايراني المعادي لحكم الشيعة العرب لانفسهم بمنطقة العراق،:



1. تتهمون امريكا بابقاء الدواعش؟ فاعطونا دليل و احد بان امريكا (تبقي الدواعش) دليل واحد؟؟ ثم ماذا تفعل مليشة الحشد (تلعب ختيلان)؟؟ وجيشكم الباسل وقوات مكافحة الارهاب (وينهم)؟؟ نايميين مثلا؟؟ ثم اعطني دليل (بان امريكا تنقل الدواعش) كما تدعي؟؟ واعطيك الف دليل بان حزب الله وايران لهم علاقات مع الدواعش وينقلونهم .. (اتفاقية الباصات بين حزب الله الموالي لايران لحسن نصر الله.. مع الدواعش ونقلهم من حدود لبنان للحدود العراقية).. لو تريد اذكركم.. لو اذكركم بتصريحات رجل ايران نوري المالكي بالعراق الذي اتهم سوريا ونظام الاسد بدعم الارهاب ونقله للعراق وتسهيل دخوله عبر الحدود السورية وتدريبه وجذبهم من كل دول العالم لسوريا.. منذ عام 2003.. اضافة لاحتضانهم البعثيين الهاربين من بغداد بعد عام 2003.. لو نسيتم ؟؟





2. .. اعطني دليل .. بان امريكا صنعت داعش والقاعدة وتعاملت معهم؟؟ ترامب قال (ان اوباما سياساته كانت ضعيفة ومكنت داعش ومررت الاتفاق النووي المشؤوم مع ايران).. ولم يقل ان اوباما صنع داعش.. فهناك فرق بين التعبيرين.. ولا تنسى من يحتضن عوائل زعماء القاعدة ومنهم عائلة بن لادن هي ايران.. ولا تنسى بان الزرقاوي جاء للعراق بعد عام 2003 من ايران.. قطر التي هرعت ايران للوقوف معها وقطر متهمة بالارهاب ودعمه لسنوات باعتراف الموالين لايران.. هي من مولت الارهاب.. وتحتضن مشايخ محللي العمليات الانتحارية الارهابية.. كالقرضاوي المصري.. وتحتضن الاخوان الشياطين. .



3. الجميع حاربوا داعش.. المعارضة السوري حاربت داعش.. الاكراد حاربوا داعش بالعراق وسوريا.. فصائل الكفائية التابعة للنجف حاربت داعش.. والجيش والشرطة وقوات مكافحة الارهاب حاربت داعش.. (ولم تطلب امريكا منهم مغادرة العراق او سوريا) كلا بمكانه.. فلماذا فقط الحشد دون غيره؟؟ الجواب لان الحشد الموالي لايران يمثلون اجندات طهران.. ويعملون لمصالح ايران القومية العليا. .ويتسببون باستفزاز المكونات والطوائف والقوميات.. وينقلون صراعات ايران لخارج حدودها.. ويريدون تأمين ممر بري للامبرطورية الايرانية من طهران للمتوسط .. باعتراف يونسي.. لو نسيتم ذلك؟؟ لان ايران تريد الجيش العراقي والجيش السوري مجرد امتداد لطهران.. و ان العراق ساحة وسوريا جبهة.. لنقل الحروب الايرانية لخارج ايران.. وهذا ما اعترف به القيادي بالحرس الثوري الايراني اخيرا.. فماذا تريدون اكثر من هذه الدلائل..



4. تصوير بان امريكا تتخذ قراراتها (لانه يتم رشوتها) شيء مضحك جدا.. فامريكا اسقطت موروث 1400 سنة عام 2003 من حكم السنة على رقاب الشيعة بمنطقة العراق .. في وقت السعودي والخليج وايران وتركيا وروسيا والصين وسوريا وحزب الله وغيرهم جميعا كانوا يرفضون الاطاحة بصدام .. على يد القوات الامريكية البطلة..



اليابان نفسها دفعت 400 مليار لمشاريع داخل امريكا ونقل مقرات شركات يابانية داخل امريكا.. وكذلك دول اخرى ذكية. لكسب امريكا.. والحصول على دعمها.. فهل اليابان رشت امريكا مثلا ؟؟ حتى احربوا كوريا الشمالية؟؟ عندما ترفع ايران شعارات عدائية شريرة كالموت لـ 300 مليون طفل ورجل وامراءة لمجرد انهم امريكان .. وتحرق علم يمثل الشعب الامريكي.. وتدعو لاسقاط انظمة المنطقة ودولها منذ عام 1979.. وتؤجج الفتن بالمنطقة .. وعندها تريد من العالم ان يسكت عن نظام ولاية الشيطان بطهران..



ولا تنسى بان امريكا صرفت 40 مليار دولار كخطة مارشال للنهوض باوربا التي نعرفها اليوم وكذلك نهضت امريكا باليابان التي نعرفها اليوم.. فامريكا هي من تعطي .. يا عزيزي الكاتب.. لولا امريكا لما سقط موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003 في وقت الشيعة لمدة 1400 سنة يلطمون الصدور حتى يظهر المهدي.. امريكا انقلت العالم من النازية والفاشية وخسرت 400 الف جندي امريكي شهيد بهذه الحرب العالمية الثانية.. ولا تنسى بان امريكا لم تقتل اي زعيم محسوب حتى من تورط بدماء ابناءها كقيس اللاخزعلي وهادي اللاعامري واكرم اللاكعبي وامثالهم.. في حين قتلت قادة ورؤساء سنة كصدام والزرقاوي وطالبان وابو ايوب المصري واسامة بن لادن وابو عمر البغدادي وغيرهم الاف من زعماء القاعدة.. واخرهم انهاءها دولة تنظيم الدولة داعش الارهابي.. فلا تعضون اليد الامريكية ولا تصبحون ناكرين لجميلها.



وننبه هنا.. (امريكا جاءت بثورة عظيمة باسقاط صدام والبعث وحكم الاقلية السنية.. ولكن تغييرها واجه مقتلا ليس من اعداءها فقط بل من بعض حلفاءها ايضا.. الذين رسموا خرائط الشرق الاوسط القديم وخاصة بريطانيا)..

فبريطانيا ارادات مجرد تغيير صدام .. مع بقاء حكم السنة بل ببقاء البعث نفسه.. ولكن امريكا ارادت التغيير من جذوره.. ومعالجة الازمة التي ولدت امثال صدام.. اي تغيير خرائط سايكيس بيكو وما بعدها.. التي رسمتها بريطانيا وفرنسيا وروسيا ببداية القرن الماضي.. (بمعنى امريكا لم ترد فقط اعطاء الشيعة حكم.. بل ارادات ان يكون لهم اقليم بمنطقة اكثريتهم بوسط وجنوب.. ولم تريد الكورد فقط ان يشاركون بالحكم.. بل ارادات ان يكون لهم اقليم ايضا).. ولكن واجهت (جهل المجتمعات وخاصة الشيعية بما ينفعها).. فاصبح الشيعة اجندة لمن يخدعهم بشعارات الوحدة مع الكورد والسنة.. تاركين ما ينفعهم من قيام دولة لهم مع اخوانهم الشيعة العرب بالاحواز والاحساء والقطيف.



...........

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق).... بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)