shopify site analytics
جبال عنس المضيئه غدا الثلاثاء سيشاهدها العالم عبر قناة اليمن اليوم الفضائية "تفاصيل" - كوكتيل عِشق - وشَهِدَ شاهِدٌ مِنْ إيطاليا - موقف القوانين العربية من جرائم الشرف - قرقاش: التحريض الرسمي ضد الإمارات في الداخل الإيراني مؤسف ويتصاعد عقب هجوم الأهواز - النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية - رسالةٌ أمريكيةٌ لإيران خاطئةٌ وآمالٌ عدوانيةٌ ضدها ساقطةٌ - بماذا سيفاجئ ترامب العالم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؟ - أردوغان يتهم الولايات المتحدة بمواصلة دعم المعارضة الكردية في سوريا - في جريمة مروعة بحق الطفولة والانسانية ... العثور على طفل مقتولا وعليه أثار تعذيب بحجة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - زينه كاظم

الجمعة, 02-مارس-2018
صنعاء نيوز/ زينه كاظم -

اهزوجة رددها مهوال عراقي من الجنوب امام ابن المرجعية البار عمار الحكيم عراب العملية السياسية في العراق فكان الغضب واضحا على وجه ابن المرجعية فرد عليه ان هذا الكلام غير صحيح كونه ذكر ان خير العراق كثير لكن الاحزاب سرقته استبشر الناس خيرا عندما انتشر هذا الخبر وقلنا الحمد لله الدنيا بعدها بخير وهناك رجال اشداء يرفضون الظلم ولايهابون الموت لكن سرعان مااصابني الاحباط واليأس عندما ظهر نفس المهوال وباسلوب العبيد ذليلا حقيرا معتذرا الى الحكيم ويقول له لم اقصدك بالاساءة فانت الاصل والعلم والحكمة المسكين عمار اضطر الى قبول عذره لانه اسقط ماء وجه المرجعية بقصيدته الاولى ووضعه في زاوية الاتهام الضيقة فعاد صاغرا امام العالم اجمع وكالعادة ظهرت التبريرات لاسباب الاعتذار الغريب بعض قال تم تهديده والاخر قال ضربوه واجبروه على الاعتذار واخيرا صرح اخيه بان مجموعه مسلحه اقتادته الى جهة مسؤولة كل الاحتمالات واردة وليست غريبة فهذا هو العراق وهاهم حكامه مجموعة عصابة سطو مسلح لكن مهما يكن على الرجل ان لا يتنازل عن كلامه مهما كانت الظروف والا فهو مجرد ذكر حاله حال باقي اصناف الحيوانات الكثير من السيدات العراقيات اثبتن شجاعتهن امام هؤلاء الحثالات وتعرضن للاعتقال والتهديد لكنهن لم يفعلن مافعله هذا الجبان الذي لم يخوله احد بان يمثل دور البطل والوطني الغيور ولم يكن مجبور على ذلك الفعل، ان كنت جبانا فهناك نساء بالف رجل، الخزي والعار لهكذا رجال الذين كانو يحيطون بهذا الشاعر لم يكلفوا انفسهم بترديد قصيدته حتى. اي نوع من الرجال هؤلاء الذين صنعتهم المرجعية فقد دونوا بقلم التاريخ تخاذلهم وانهزامهم امام القرود ليلعنهم التاريخ الى الابد.
لكي لا ننسى انه مهما كان خطأ وجرم صدام فهو لم يدعي قربه من الالهة اما انتم يامعممين ياابناء المرجعيات النائمة تفوقتم على كل الدكتاتوريات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)