shopify site analytics
مشهد لفتني و ليته لم يفعل .. - حرب اليمن وانخفاض المنسوب الاخلاقي لغير المكتوين بنارها !! - المجرة الإيرانية؛ مؤتمر البديل - اَلفوز بالانتخابات لا يعني النجاح - منع محامي الممثلة الإباحية من متابعة نشر الفضائح - منجم ذهب يدر على مصر ملايين الدولارات - جريمة بشعة تهز مصر أثناء مباراة الفراعنة وروسيا - مدرب الأرجنتين يعلق على الخسارة القاسية أمام كرواتيا - كاظم الساهر يفتتح أولى ليالي موازين في الرباط - ازدياد فرص تأهل الأرجنتين "الجريحة" للدور الثاني بعد فوز نيجيريا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - البرلماني /أحمد سيف حاشد..

هل تعرف السلطات في صنعاء وعدن ماذا يعني نقل البنك إلى الأردن.......؟
 
قطعا لا تعلم بدليل البرود والصقيع التي تعيشه وفي هكذا موضوع صادما وصاعقا

الأحد, 11-مارس-2018
صنعاء نيوز -

البرلماني /أحمد سيف حاشد..

هل تعرف السلطات في صنعاء وعدن ماذا يعني نقل البنك إلى الأردن.......؟

قطعا لا تعلم بدليل البرود والصقيع التي تعيشه وفي هكذا موضوع صادما وصاعقا وهو من الأهمية ما يستدعي قولا وفعلا يجعل هذا النقل مستحيلا..

نقل البنك يعني احتلال العملية الاقتصادية برمتها.. ارتهان كامل.. وتخلي عن صنع القرار الاقتصادي.. يعني مستقبل تحت الوصاية.. ووصاية لصالح من.....؟

لصالح الدول الراعية للحرب والعدوان والاحتلال.. أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات..
وتحت إشراف ورقابة وسياسة البنك الدولي وراس المال العالمي..

سكوتكم حيال. هذه الخطوة بيان بالموافقة..
سكوتكم يعني الموافقة على رهن مستقبل شعبكم لخمسين عاما قادمة..
سكوتكم يعني إن العدوان والاحتلال نجح في الحرب إلى حد بعيد، وحقق معظم أهدافه الغير معلنة..

لمن إذاً كل تلك التضحيات الكبيرة والنزيف الذي لم يتوقف بعد؟!!!

الحرب بنتائجها..
نقل البنك المركزي اليمني إلى الأردن
من أخطر النتائج...

🔵سوريا أكثر من سبع سنوات حرب ضروسة
لم تجرأ أي دولة صغيرة أو كبيرة على طرح فكرة نقل البنك السوري إلى بلد آخر
في اليمن طرحت الفكرة وأستسهلتها كل الأطراف
فكرة نقل البنك المركزي اليمني إلى الأردن فكرة صاعقة ولكن كل الأطراف اليمنية كانت قد فقدت الإحساس.

🔵لبنان عاش حرب أهلية دامت أكثر من عشر سنوات ولم يجرأ أحد من السياسيين أو تجرأ دولة صغيرة أو كبيرة على مجرد التفكير أو طرح فكرة أن يتم نقل البنك اللبناني إلى دولة أخرى..
هنا تطرح الفكرة بكل برود وبساطة.. لماذا.......؟
لأن الأطراف السياسية اليمنية غبية وبليدة أو مرتهنة من ساسها إلى رأسها..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)