shopify site analytics
أستراليا تفكر في الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل - الرئيس اليمني يعفي بن دغر من رئاسة الوزراء ويحيله للتحقيق - بومبيو سيتوجه إلى تركيا بعد السعودية لبحث قضية خاشقجي - صلاح وميسي يكتسحان استفتاء الكرة الذهبية.. ومفاجأة مدوية تلوح في الأفق - الوليد بن طلال يغرد على وقع قضية اختفاء خاشقجي - ترامب يمتنع عن التعليق على تقارير إعلامية حول مقتل خاشقجي - رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ - 2gether تحيي اليوم العالمي لغسل اليدين - الجوف مكتب الاعلام ينضم الورشة الثانية حول دور الاعلام في مساندة الجيش الوطني‎ - وزير الشباب يكرم مبدعات مرسم تعزيز الصمود والولاء الوطني بقطاع المرأة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - منذ سنوات أصبح شهر رمضان الموسم السنوي الوحيد للدراما التليفزيونية، ورغم محاولات خلق مواسم جديدة للمسلسلات

السبت, 05-مايو-2018
صنعاء نيوز -


القاهرة – متابعات – منذ سنوات أصبح شهر رمضان الموسم السنوي الوحيد للدراما التليفزيونية، ورغم محاولات خلق مواسم جديدة للمسلسلات يظل شهر رمضان هو الأقوى والأكثر جذبا لصناع الدراما، والذى تراهن عليه الوكالات الإعلانية فى حملاتها لتحقيق أرقام قياسية فى نسب المشاهدة فى ماراثون دراما رمضان 2018.
تتنافس ٣٤ مسلسلاً، تضم معظم نجوم ونجمات مصر والوطن العربي، ويسعى صناع كل عمل أن يكون مسلسلهم الأفضل ويحصل على لقب الأكثر مشاهدة، وإن كانت نسب المشاهدة مؤخرًا أصبحت تثير الكثير من الجدل بعد دخول «يوتيوب» لأدوات قياس نسب المشاهدة لشاشات الفضائيات
. وما بين عودة فنانين لدراما رمضان، وآخرين اعتدنا متابعة أعمالهم، وفئة ثالثة تنضم للبطولة للمرة الأولى، تأتى مسلسلات رمضان هذا العام دون مفاجآت كبيرة، ويظل الفيصل الوحيد في جودة أعمال وأخرى في يد المشاهد وحده، الذى أصبح الحكم الوحيد صاحب الصوت الأكثر مصداقية بعيدًا عن أي حسابات أخرى.
“المصري اليوم” ترصد في هذا الملف كل تفاصيل الأعمال المقرر عرضها، مع ذكر فريق العمل، والخط العريض لأحداث المسلسلات، كما نرصد أيضًا بعض الملاحظات كقراءة أولية لخريطة رمضان الدرامية قبل بداية الموسم الحقيقي منتصف مايو المقبل
١ – عوالم خفية
يتصدر الزعيم عادل إمام شاشة رمضان بمسلسل عوالم خفية الذى يصور مشاهده حاليا، وانتهى منذ إيام من تصوير أحد مشاهده داخل استديوهات قنوات سى بى سى، قناة رمضان.
المشهد يدور من خلال حلقة ساخنة فى برنامج تليفزيوني (هنا العاصمة) يكشف فيها الصحفي «هلال كامل» (الشخصية التي يؤديها عادل إمام) أمام الرأي العام تفاصيل قضية فساد كبرى متورط فيها شخصيات نافذة.. ويكون هذا الكشف نقطة تحول في الأحداث وبداية مواجهة شرسة يخوضها «هلال» مع شبكة فساد متشعبة من أصحاب النفوذ.
حضر الزعيم إلى استديوهات سى بى سى وقضى خمس ساعات صور خلالها ثلاثة مشاهد أحدها مع لميس الحديدي التي تظهر كضيفة شرف فى ثلاثة مشاهد بالمسلسل، وكان فى استقبال الزعيم المهندس محمد الأمين رئيس مجلس إدارة مجموعة قنوات سى بى سى ومحمد هاني، رئيس القناة.
المسلسل من المقرر عرضه على شاشة CBC حصريا داخل مصر وعلى التليفزيون السعودي خليجيا، ويشارك في بطولته فتحي عبدالوهاب ومى سليم وبشرى وهبة مجدى وصلاح عبدالله وأحمد وفيق ونور قدري وأسامة عباس وخالد أنور وسارة نور ومحمود فارس وأحمد عبدالله محمود وعدد كبير من ضيوف الشرف فى مقدمتهم سمير غانم، ومن تأليف أمين جمال، ومحمد محرز ومحمود حمدان، وإخراج رامي إمام.
تدور أحداث المسلسل حول كاتب صحفي وروائي شهير يقع تحت يديه مذكرات فنانة شهيرة تفضح مسؤولين بتهمة الفساد بينهم شخصيات قريبة منه. العمل هو الأول للزعيم خلال السنوات الأخيرة الذى لا يحمل توقيع الكاتب يوسف معاطى، بعد أن قدما معا مسلسلات مثل فرقة ناجى عطاالله وصاحب السعادة وأستاذ ورئيس قسم والعراف وعفاريت عدلي علام.
من جانبها، قالت الفنانة بشرى: إن العمل مع الزعيم عادل إمام حلم لأى فنان، وهى تلعب دور ابنته غادة، وهو تحد كبير. وتابعت بشرى في تصريحات لها أنها كانت خائفة من التمثيل مع عادل إمام، ولكنها وجدت إنسانا يحب العمل، ولديه مشاعر وأحاسيس، ويجتهد ليُخرج أفضل ما لديه فى الشخصية التي يقدمها. 2- «أهو ده اللي صار».. فلاش باك 100 سنة
2- «أهو ده اللى صار».. فلاش باك 100 سنة
تواصل الفنانة روبي تصوير مشاهدها فى مسلسل «أهو ده اللي صار» الذى تشارك به فى ماراثون دراما رمضان داخل فيلا بمنطقة الشيخ زايد، وذلك بعد انتهائها من تصوير أهم مشاهد العمل داخل قصر عريق بالإسكندرية.
يشارك فى العمل سوسن بدر ومحمود البزاوي، محمد فراج وأروى جودة وأحمد داوود، وهو من تأليف عبدالرحيم كمال وإخراج حاتم على. المنتج الفني للعمل محمد سرى قال لـ«المصرى اليوم»: «أنهم انتهوا حتى الآن من تصوير 75 يوما كاملة أنجزوا خلالها قرابة 65% من الأحداث، وتجرى حاليًا عمليات المونتاج والمكساج بشكل موازٍ بوحدة فورية، لتجميع الحلقات الـ10 الأولى التي تمثل الجزء التاريخي من الأحداث، لأنها مقسمة لـ جزئين، يعود الأول لـ100 عام مضت، من 1918 والجزء الثاني عصري فى 2018، وهنا تكمن صعوبة التجربة واحتاجت لمجهود كبير فى إعداد الملابس والاكسسوارات والديكورات والصورة والإضاءة وكل المناحي التقنية والإخراجية.
وأشار إلى أن السيناريست عبدالرحيم كمال يناقش فى العمل أكثر من مرحلة زمنية وتطورها من خلال رصده عائلة كاملة وأولادها وأحفادها منذ عام 1918 وصولا لـ2018، من خلال رحلة ملكية لقصر تحول من وزارة آثار لوزارة الأوقاف ثم عاد ليصبح ملكية خاصة وسط صراعات لإثبات تلك الحقوق.
من جانبه، قال الفنان محمود البزاوى: العمل حالة إنسانية واجتماعية ملحمية، تفتقدها الشاشة منذ سنوات طويلة، ويجسد خلال الأحداث شخصية رجل صعيدي طيب الخلق، عازف ومنشد على آلة الربابة، تجمعه علاقة قوية بابنته «نادرة» الشخصية التي تجسدها الفنانة روبي، في صورة مهمة للعلاقة السليمة يجب أن تكون بين الأب وابنته، موضحًا أن لغة العمل التي كتبها عبدالرحيم كمال بسيطة تصل للمتلقى بمختلف ثقافته، وبإيقاع وأحداث ممتعة ومتوالية.
وأكدت الفنانة سوسن بدر أنها لم تتردد في التعاقد على العمل لما فيه من تحولات وحبكة درامية، وتجسد ضمن الأحداث شخصية هانم تدعى «خديجة» تمتلك قصراً ضخماً مع أسرتها وعدد من المساعدين، وستكشف الحلقات التطورات التي تعيشها خديجة وسكان القصر وأحلامهم وطموحاتهم وحياتهم اليومية.
وأشادت بالتعاون مع المخرج حاتم لاهتمامه بالممثل. وقالت: إنه مهتم بكل التفاصيل ومفيد جدًا للممثل، وصاحب خبرات واسعة وبصمة مميزة في الدراما العربية.
ويعتبر المخرج حاتم على المسلسل من أهم الكتابات التي قرأها في السنوات الأخيرة، ويعتمد المؤلف فى أسلوب السرد على استخدام الأزمنة المتداخلة، ببساطة، دون تعقيد فى البناء الروائي، مشيرًا إلى أن القصة مباشرة وواضحة، وستصل للجمهور العادي، ومتعته كذلك في اعتماده على أجيال مختلفة واختيارات متنوعة بين الممثلين، ويؤكد أنه يحتاج لمشاهدة مختلفة وتأمل، وعرضه ضمن الماراثون الرمضاني كان هو الصعوبة.
٣ – بالحجم العائلى
يقدم الفنان يحيى الفخراني دور سفير سابق، يقرر الاتجاه إلى عالم البيزنس ويفتتح مطعمًا كبيرًا، وبسبب عشقه للطعام يقرر إعداد الوجبات بنفسه.
يشارك فى بطولة المسلسل ميرفت أمين، يسرا اللوزي، أحمد مجدى، ندى موسى، عمر حسن يوسف، شيماء سيف، سامى مغاوري، كارولين خليل، رمزى لينر، ليلى عز العرب، عمرو صالح، من تأيف محمد رجاء، وإخراج هالة خليل، وإنتاج سكوير ميديا، ويعرض على التليفزيون السعودي، وdmc.
٤ – أبوعمر المصرى
يلعب الفنان أحمد عز دور محامٍ يؤسس تنظيمًا سلميًا للدفاع عن قضايا المواطنين البسطاء لكن يثير هذا غضب أحد الضباط ليبدأ فى محاربة الفكرة بقتل بعض أعضاء الفريق، وينجح عز فى الهروب إلى فرنسا، ويلتقى بحبه القديم التي تنجب له ابنًا قبل الانتقال إلى السودان لينضم إلى جماعات إرهابية.
المسلسل يشارك فى بطولته فتحي عبدالوهاب، دينا الشربيني، أروى جودة، أمل بوشوشة، منذر رياحنه، عباس أبوالحسن، صبري فواز، عن رواية لعز الدين شكري، وسيناريو مريم ناعوم، واﺧﺮاﺝ أحمد خالد موسى إنتاج تى فيجن، ويعرض على أون إى.
5- نسر الصعيد
يجسد محمد رمضان خلال الأحداث شخصية ضابط من عائلة صعيدية، محبوب من الجميع، ويعتبره كل من يعرفه قدوة حسنة، لما يتميز به من صفات ولاد البلد، ثم يتم نقله إلى سيناء ليكون ضمن قوة إنفاذ القانون ومكافحة الإرهاب.
يشارك فى بطولة المسلسل وفاء عامر، درة، سيد رجب، دينا، عائشة بن أحمد، عايدة رياض، محمد حاتم، باسل الزوار، مريم أبوعوف، صبري عبدالمنعم، حنان سليمان، بدرية طلبة، مريم الخشت، محمود فارس، تأليف محمد عبدالمعطي، وإخراج ياسر سامى، وإنتاج العدل جروب، ويعرض على dmc ودبى.
٦ – لدينا أقوال أخرى
تؤدى الفنانة يسرا شخصية مستشارة قانونية تفقد ابنها في حادث، ثم يتم اتهامها بجريمة قتل ويتم القبض عليها، لتبدأ رحلة الدفاع عن نفسها. يشارك في بطولة المسلسل شيرين رضا، نجلاء بدر، أحمد حاتم، نجلاء بدر، محمد شاهين، من تأليف عبدالله حسن، إبراهيم محسن، أمين جمال، وخالد أبوبكر، إنتاج العدل جروب، ويعرض على ON E والتليفزيون السعودي.
7 – كلبش 2
يواصل الفنان أمير كراره تجسيد شخصية ضابط الشرطة سليم الأنصاري، بعد ترقيته ونقله إلى سجن العقرب، ثم تقتل أسرته وتتحول أحداث المسلسل إلى سعيه للانتقام
. يشارك فى بطولة المسلسل هيثم أحمد زكى ومحمود البزاوى، هالة فاخر، أحمد صلاح حسنى، عبدالرحمن أبو زهرة، أحمد حلاوة، من تأليف باهر دويدار، وإخراج بيتر ميمي.
8- اختفاء
تجسد الفنانة نيللي كريم شخصية طبيبة مصرية مقيمة بروسيا، وتفاجأ باختفاء زوجها بشكل غريب، ما يجعلها تدخل فى رحلة بحث طويلة، وتضطر للعودة إلى القاهرة أملًا فى الوصول إلى سر الاختفاء.
يشارك في بطولة المسلسل هشام سليم، بسمة، محمد ممدوح، رانيا منصور، إسماعيل شرف، أحمد صبري غباشى، تأليف أيمن مدحت، وإخراج أحمد مدحت، إنتاج العدل جروب، ويعرض على dmc والتليفزيون السعودي.
9 – ايوب
ي ويجسد الفنان مصطفى شعبان شخصية شاب يبحث عن فرصة عمل حتى ينجح فى الالتحاق بأحد البنوك قبل أن يتم تدبير مكيدة له تنتهى بدخوله السجن، ليبدأ بعد ذلك مرحلة الانتقام
يشارك في بطول المسلسل أيتن عامر، هنا الزاهد، ميريهان حسين، محمد لطفى، حسن حسنى، زكى فطين عبدالوهاب، إبراهيم السمان، سلوى عثمان، حسنى شتا، محمد على رزق، مايا فارس، أحمد النجار، ﺗأليف محمد سيد بشير، ﺇﺧﺮاﺝ حمد صالح، إنتاج سينرجي، يعرض على إم بى سى مصر.
١٠ – طايع
بطولة عمرو يوسف ، تأليف خالد دياب، وشيرين دياب، ومحمد دياب، وإخراج عمرو سلامة، وتدور الأحداث حول الشاب الصعيدى «طايع» خريج كلية الطب، وله رأيه الخاص فى قضية الثأر، لكن يقع له عدد من المشاكل، ومنها تورطه فى تهريب الآثار، وخاصة أن أعز أصدقائه ضابط شرطة يدخل على أثرها السجن، ويشارك فى بطولته صبا مبارك وسلوى محمد على ومحمود البزاوى وعمرو عبد الجليل، والمسلسل يعرض على on e وcbc.
١١- رسايل
تجسد الفنانة مي عزالدين فتاة تنتمى للطبقة المتوسطة تعانى من مشاكل كثيرة مع والدها الذى يحال إلى المعاش، ثم تفاجأ بتحقيق كل ما تتمناه عن طريق رسائل تصلها فى أحلامها.
يشارك فى بطولة المسلسل خالد سليم، عبدالرحمن أبوزهرة، رزان مغربي، محمود كمال، أيمن قنديل، دنيا المصري، سليمان عيد، مها أحمد، رامز أمير، جلال الزكي، هشام إسماعيل، أحمد خليل، أحمد حاتم، أحمد سعيد عبدالغني، ﺗﺄﻟﻴﻒ محمد سليمان عبدالمالك، ﺇﺧﺮاﺝ إبراهيم فخر
هارون الرشيد المسلسل التاريخي الوحيد
غياب الدراما التاريخية عن شاشة رمضان هذا العام يعوضه مسلسل عربي وحيد هو هارون الرشيد، حيث أعلن مخرجه عبد الباري أب والخير انتهاء المرحلة الأولى من تصويره في قصر السراب في إمارة أبوظبى ليتم الانتقال إلى جزيرة السمالية لاستكمال مرحلة جديدة من العمل التاريخي
. انتهى المخرج 50% من مشاهد العمل.
وتم اختيار جزيرة السمالية لتصوير مشاهد العمل لتوفر أماكن تصوير فيها تساعد على محاكاة أسواق البيئة العباسية التي ذاع فيها صيت الخليفة العباسي هارون الرشيد.
يضم العمل ممثلين من معظم الوطن العربى مثل عابد فهد وكاريس بشار وكندا حنا، ونضال نجم وديما بياعة وديمة الجندي وديما الحايك وطلال مارديني وأدهم مرشد وإسماعيل مداح وماهر مزوق من سوريا، ومن الأردن ياسر المصري وأميرة سمير ونادرة عمران، ومن السعودية عبدالحسن النمر وأسيل عمران وأحمد البايض.
يجسد عابد فهد فى المسلسل شخصية الهادي «أمير المؤمنين» شقيق الخليفة هارون الرشيد وتقدم كاريس بشار دور زبيدة، زوجة الخليفة هارون الرشيد، المرأة القوية التي ورد اسمها كثيرا في محطات مهمة من حياة الخليفة القوى.
يرصد المسلسل مرحلتين من حياة الخليفة العباسي هارون الرشيد، مرحلة ما قبل وصوله للسلطة، ومرحلة السلطة إلى الوفاة، ويجسد شخصيته قصى خولي، وهو من تأليف عثمان جحا.
5 تخوفات لخيرية البشلاوى
أعربت الناقدة خيرية البشلاوى عن أمنيتها بأن يرفض المناخ العام ظهور الأعمال التي اعتدنا عليها فى السنوات السابقة والتي كانت تحتوى على ألفاظ نابية وحوارات بذيئة وخروج عن الآداب العامة، وقالت: لاحظنا أن الأعمال الدرامية فى معظمها إن لم تكن جميعها لا تفتح مجالا للموضوعات الاجتماعية المهمة التي تهم الأسرة إلا فى بعض الأعمال القليلة.
وأضافت: إن خريطة رمضان المقبل سيغيب عنها المسلسل التاريخي والديني وشخصية الأم المكافحة وأتمنى في الأعمال القادمة أن أشاهد فيها صورة المرأة الإيجابية وشخصية أم الشهيد وأسرة شهيد أرى فيها قصة بطل من شهدائنا.
وشددت «البشلاوى» على أن الدراما كانت غائبة ومغيبة عمدا عن كل ما من شأنه زيادة الحس الوطني وأن يدعم الاسرة المصرية بعدم إظهار النماذج الإيجابية للمرأة،
وواصلت: معظم الأعمال الدرامية التي تطل علينا نشاهد فيها صورة سلبية للمرأة ولا تظهر فيها صورة الأم التي خرجت لتنتخب ولا التي قدمت شهيدا أو الأم التي تعمل وتقف في طوابير وتكافح ومعظم ما شاهدناه من نماذج نسائية كانت سلبية لكن كانت هناك نسبة من الأعمال الجيدة التي قدمت الأسرة المصرية بشكل يتسق مع صورتها.
وذكرت أن ظاهرة تشويه الطبقة المتوسطة دراميا مستمرة في كل الأعمال الدرامية، وقالت: أتخيل ونحن نرصد وننتقد الظواهر السلبية في الدراما الرمضانية، اتهمنا صناعها بالحد من حرية الإبداع، يا جماعة الإبداع ليس أبدا حرية السفالة أو حرية الانحطاط أو حرية الابتذال، فالإبداع هو إضافة وابتكار وخلق موضوعات ليست مطروقة وطرق زوايا للمجتمع الذى نعيش فيه ونعمل على زيادة الوعى لنقاط نحتاج أن ننميها دراميا، ولاحظنا فى المواسم الأخيرة أن الدراما لا تقوى الانتماء ولا الحس الوطني بابتعادها عن الموضوعات الجادة.
وانتقدت «البشلاوى» اهتمام المنتجين بصناعة ترفيه غير مسؤول، وقالت: أتوقع أن تكون مثل هذه الظواهر السلبية المكررة والنماذج التي شاهدنا منها كثيرا لفئات مختلفة من الشعب المصري في صورة ليست حقيقية- مستمرة، مثل البطل الشعبي الذى تتاجر به السينما أو التليفزيون من خلال بطل يعتمد على العنف العضلي والبذاءة لتحقيق العدالة، بتلبيس الرجل مثلا قميص نوم أحمر، وهى الصورة التي تكررت وشاهدناها في أكثر من موقع بالأحياء الشعبية فأتمنى أن نطبق فكرة القانون في أعمالنا القادمة.
سامى عبدالعزيز: تورتة الإعلانات فى أقدام لاعبى كرة القدم
تكهن الخبير الإعلامي دكتور سامى عبدالعزيز، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، بأن يختلف موسم دراما رمضان 2018 عما سبقه من مواسم، مرجحًا أن ينخفض حجم كعكة الإعلانات قليلًا مقارنة بالأعوام الماضية.
وأعاد «عبدالعزيز» وجهة نظره إلى بدء بث مباريات كأس العالم، بمشاركة المنتخب المصري في منافساتها مع اليوم الأخير لشهر رمضان، أو أول أيام عيد الفطر على أبعد تقدير، وهو ما يعنى اهتمام المعلنين بالتواجد على الشاشات خلال عرض المباريات، خاصة مع ما يتردد من احتمالية عرض التليفزيون المصري لمباريات المنتخب.
ويرى «عبدالعزيز» أيضًا أن نسبة مشاهدات المسلسلات عبر الوسائد الإلكترونية ستشهد ارتفاعًا ملحوظًا، خاصة عبر يوتيوب المتوقع أن يكتسح الوسائط الأخرى، متوقعًا أن تختلف نسبة المشاهدة عبر هذا الوسيط بنسبة 100%، معيدًا ذلك إلى بدء شهر رمضان مع بداية الصيف، وهو ما يتزامن مع رغبة العديد من الأسر خاصة الشباب فى قضاء أوقات طويلة خارج المنزل، وهو ما سيجعلهم يعتمدون على يوتيوب ليلًا لمشاهدة ما يتابعون من أعمال.
واختتم تعليقه قائلًا: «أرجو أن يكون هذا العام فرصة لإعادة النظر فى المحرقة الدرامية الرمضانية بسبب التخمة الموجودة والتي تؤثر بدورها على مستوى الأعمال».
الأفيشات تُفجر الخلافات .. النجوم يرفعون شعار «أنا» ومن بعدى الأبطال
قبل أن يبدأ ماراثون العرض الرمضاني، تسابقت شركات الإنتاج لطرح أفيشات الأعمال الدرامية لتثير إعجاب الجمهور من ناحية، والحساسيات بين أبطالها من ناحية أخرى، بسبب انفراد نجم واحد بتصدر الأفيش والبوستر الرسمى للعمل، فمسلسل «عوالم خفية» تصدر عادل إمام الأفيش الخاص به، كما تصدر بطلا مسلسل «عزمى وأشجان» إيمي سمير غانم وحسن الرداد الأفيش، دون ظهور أى من الممثلين المشاركين معهما، ما أثار خلافات فى كواليس التصوير وغضب من الفنانة نسرين أمين التى تشارك فى البطولة، أيضا مسلسل «ضد مجهول» ظهرت بطلته غادة عبدالرازق بمفردها دون أى من الأبطال المشاركين.
وانفرد ياسر جلال بالظهور على أفيش مسلسل «رحيم»، رغم مشاركة الفنانة اللبنانية نور فى بطولته، وظهر باسل خياط بمفرده أيضا على أفيش مسلسل «الرحلة 720»، رغم أن العمل يعتمد على مشاركة عدد من النجمات منهن ريهام عبدالغفور، وعادت الشركة لطرح أفيش ثنائي يجمع باسل وريهام، حيث تلجأ بعض الشركات إلى طرح أفيشات
تحمل باقى الممثلين المشاركين كل على حدة كما حدث مع مسلسلى «آهو ده اللى صار» و«ليالى أوجيني». بينما طرحت الشركة المنتجة لمسلسل «أبوعمر المصري» أفيشات متعددة بعضها يحمل أحمد عز منفردا، وأخرى يظهر خلالها 20 ممثلا بشخصياتهم المختلفة فى المسلسل.
الناقد طارق الشناوي أكد أن الدراما أخذت من السينما فكرة البطل أو النجم، الذى يتم عمل مشروع اقتصادي متعلق به، بمعنى أن المسلسل لن يتم إنتاجه إلا إذا كانت هناك قنوات ستشترى حق عرضه ووكالات ستضخ الإعلانات والأموال، وهذا لا يحدث بالعمل الفني، بدليل أن أكثر من نجم تعاقد مع شركة الإنتاج قبل أن يتم الاتفاق مع الكاتب والموضوع والمخرج، ولذلك نحن فى معادلات خاصة تضع النجم قبل كل شئ وقبل المشاركين وفى المقدمة، وكل نجم يقول «أنا» القادر على التسويق.
وأشار الشناوي إلى أن أكثر من مسلسل بعد بدء تصوير أسبوع منه، وتم الترويج له بأسماء نجوم معينين، لم يحدث ذلك، لأن هذه الأسماء لم تعد تسوق في قنوات فضائية، وتراجع عدد كبير من الأعمال عن تنفيذ إنتاجها، وتوقف إنتاجها، ولم يعد هناك بعض النجوم فى الصدارة، ولا يستطيعون تحمل البطولة، وبالتالي فكل نجم يروج لأنه موجود بالأفيش الذى أصبح يعبر عن حقيقة أو حالة المسلسل والوضع الاقتصادي له، والأجر المدفوع للنجم، وعكس الحال «عشان أنا عادل إمام اتعمل المسلسل، عشان أنا يسرا اتعمل المسلسل»، لأن من خلاله يتم تسويق المسلسل.
وأوضح الشناوي: مسلسل «عوالم خفية» مثلا، لماذا تراجعت ليلى علوى، رغم أنها ليس لديها عمل في رمضان هذا العام، لأن المسلسل بالفعل كان قد تم تسويقه باسم عادل إمام، وإذا وافقت ستطلب رقما كبيرا كأجر ربما لا توفره شركة الإنتاج، وليلى لن تخفض من أجرها، فتم التفكير فى ممثلة أخرى، لضبط المعادلة، ربما لا. واضاف: على النجوم الكبار أن يستوعبوا، ومهما تكون النجم الكبير فيجب أن يتواجد الباقي من المشاركين معك إلى جوارك على الأفيش ولكن الكل ينظر تحت قدميه أن ينظر الجميع للرسالة القادر على التسويق والبيع باسمي لوكالات الإعلان، واللهاث من وكالات الإعلان على اسمى، لأن بعض النجوم ممن تراجعت أسهمهم تراجعوا عن الصدارة تسويقيا. وحول نجاح بعض الأعمال التي عرضت خارج الموسم الرمضاني دون تصدر فنان للأفيش الخاص بها بمفرده، قال الشناوي: «مكانشي فيه اسم نجم كبير يجرى تسويق العمل به، ولم يكن هناك فضل لشخص فيه، لينفرد بالبوستر، لكن أعمال رمضان يظل فيها التسويق باسم النجم عبر الفضائيات والبيع به».
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)