shopify site analytics
سلطنة عمان السفير خالد بن صالح شطيف يزور جرحي الجيش الوطني في سلطنة عمان‎ - العرب والصراع الروماني الساساني - ائتلاف الشباب اليمني يعلنوا عن اطلاق اول مبادرة سلام في اليمن - العراق لا يراه الا شامخي الهامة - توقف تغذية الحارات بالتيار الكهربائي بالحديدة - شبيه ولي العهد السعودي يشعل موقع "تويتر" - السعودية تدعم التحالف الدولي شمالي سوريا بـ100 مليون دولار - الصين تستعد لضربنا البنتاغون - موسكو وبيروت تبحثان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم - الصدفة تجمع فتاة إيزيدية بخاطفها الداعشي في ألمانيا -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - الكاتب والصحفي السوداني محمد مصطفى لـ»الميثاق«:نأمل أن يتم سحب القوات سريعاً وعلى البشير سرعة الاعتذار للشعب اليمني

الثلاثاء, 15-مايو-2018
صنعاء نيوز -
الكاتب والصحفي السوداني محمد مصطفى لـ»الميثاق«:نأمل أن يتم سحب القوات سريعاً وعلى البشير سرعة الاعتذار للشعب اليمني


الكاتب والصحفي والباحث السوداني محمد مصطفى جامع واحد من الاصوات المسئولة في السودان الشقيق والتي تطالب الحكومة السودانية بضرورة الاسراع في اتخاذ قرار سحب القوات السودانية.

طلبت منه »المثاق« إجراء لقاء معه للوقوف على طبيعة التفاعلات التي يشهدها السودان باتجاه سحب قواته وكان أن تفاعل مع دعوتنا هذه بصورة تعكس المشاعر النبيلة التي يحملها اشقاؤنا في السودان لليمن واليمنيين وقد تحدث بمسئولية وطنية وقومية إزاء اقحام الجيش السوداني في معركة لا هدف لها سوى خدمة أجندة المخططات الأجنبية التي تسعى الى إحداث المزيد من التشتت والفرقة بين العرب.

مؤكداً أن النظام السوداني وفي حالة عدم استجابته للضغوط الشعبية واصراره على عدم الانسحاب سيخسر، مبيناً أن هناك قيادات عسكرية صارحت النظام بمعارضتنا باعتبار مشاركة السودان في هذا العدوان لا ناقة له في ذلك ولا جمل وأن جلب جنود سودانيين جاء بهدف جعلهم كباش فداء يتم التضحية بهم.

وفي معرض اجوبة الباحث والكاتب الصحفي السوداني جامع ما يعكس عظمة الموقف الشعبي السوداني مع اشقائهم اليمنيين خاصة بعد أن أكد استطلاع الرأي العام أن 93٪ من الشعب السوداني يرفضون العدوان على اليمن.. والى الحصيلة:



التقاه/رئيس التحرير





< هل لنا ان نتعرف من خلالكم على آخر الجهود التي تبذلها فعاليات سودانية بهدف اقناع الحكومة السودانية بسحب قواتها من اليمن؟

- الجهود متواصلة ولم تتوقف.. البرلمان يضغط من خلال كتلة التغيير التي يرأسها النائب المستقل أبوالقاسم برطم وكتلة الإصلاح التي يقودها النائب حسن عثمان رزق، هناك أيضا ضغوط قانونية فقد تقدم احد المحامين بطعن لدى المحكمة الدستورية ببطلان المشاركة في الحرب من الأساس وبعودة الجنود، الاهم من ذلك الضغط الاعلامي الذي يقوم به الشباب السوداني في الندوات واللقاءات الجماهيرية وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

< قال وزير الدولة السوداني لشئون الدفاع إن بلاده بصدد القيام بعملية تقييم لدور قواتها باليمن. هل نعتبر هذا الموقف تجاوبا ولو اوليا مع المطالب بسرعة سحب القوات من اليمن؟ وهل تعتقدون ان هذا التقييم سيخلص الى اتخاذ قرار الانسحاب؟

- نأمل ان يكون تصريح وزير الدولة للدفاع تجاوبا مع مطالب سحب القوات من اليمن، وليس مجرد تسكين للاحتقان الشعبي أو ابتزاز لدول التحالف.

< ماذا تقول استطلاعات الرأي العام السوداني حول قضية مشاركة قواتهم بالعدوان؟..

- كل استطلاعات الرأي تؤكد أن أكثر من 93٪ من جموع الشعب السوداني ترفض العدوان على اليمن، القلة المؤيدة هم من منسوبي الحزب الحاكم والمستفيدين من ورائه بالإضافة إلى بعض المغرر بهم..

< يرى مراقبون ان القوات السودانية تقوم بدور الجيش السعودي مما يعفيه من الخسائر.. ما تعليقكم؟

- بالتأكيد؛ ولا أدل على ذلك من تعاظم الخسائر في صفوف القوات السودانية مقارنة بالقوات السعودية والإماراتية فالجنود السودانيون بالنسبة لهم هم مجرد كِباش فداء يتم التضحية بهم وزجهم في الصفوف الأمامية في للقتال.

< المسوغات والمبررات التي سوقت لها الحكومة السودانية لمشاركة قواتها باليمن انها ارسلت جنودها من اجل الدفاع عن الحرمين الشريفين.. هل شعبنا في السودان هذا التبرير؟

- الشعب السوداني لم يقتنع بمبررات الحكومة لأن الحرمين الشريفين لا يقعان في اليمن ولَم تكن هناك أي خطورة عليهما فالجيش السوداني شارك بكل أسف في الاعتداء على شعب اليمن الشقيق دون مبرر.

< هل يمكن للرأي العام اليمني التعرف من خلالكم على طبيعة الدور الذي تقوم به مكونات سودانية من اجل سحب القوات السودانية؟ وما الذي ستتخذه الكتلة البرلمانية بزعامة النائب ابوالقاسم برطم من خطوات جديدة في حالة عدم تجاوب الحكومة..؟

- في حالة تعنت النظام وعدم استجابته للضغوط الحالية واصراره على عدم سحب القوات سيخسر كثيرا خصوصا أن هناك قيادات عسكرية مخضرمة صارحت بمعارضتها لمشاركة الجيش السوداني في حرب اليمن من بينهم اللواء المعز عتباني واللواء يونس محمود وهما من رموز الجيش المقربين من البشير..

< تشهد تداعيات الازمة باليمن مخاطر على الأمن في البحر الاحمر .. من وجهة نظركم الى اي مدى سيتأثر أمن السودان الشقيق من وراء تداعيات كهذه وما الذي يتطلب عليه اتخاذه..؟

- بالتأكيد السودان يتأثر جدا.. أولاً نظرة كثير من الإخوة اليمنيين للسودانيين تغيرت بعد مشاركة الجيش في العدوان على اليمن رغم أن الشعب السوداني لا ناقة له في ذلك ولا جمل، ثانيا أمن المنطقة والبحر الأحمر كله قد يتأثر باستمرار الحرب العبثية التي دخلت عامها الرابع دون تحقيق نتائج على الأرض عدا محاصرة الشعب اليمني الشقيق وتفاقم الكارثة الانسانية.

< هناك فعاليات شعبية يمنية ترغب في التواصل مع فعاليات شعبية سودانية لشرح مايتعرض له اليمن من عدوان .. هل انتم مع فكرة تعزيز تواصل الفعاليات الشعبية بين البلدين؟

- نشجع وندعم فكرة التواصل بين الفعاليات الشعبية في البلدين الشقيقين؛ الجهات اليمنية ستعكس ما يتعرض له الشعب اليمني الشقيق من عدوان وظلم كما تفضلت أنت، والجهات السودانية ستشرح للأشقاء اليمنيين أن قرار المشاركة في حرب اليمن هو قرار خاطئ اتخذته حكومة البشير لوحدها دون أي تفويض شعبي..

الشعب اليمني شعب شقيق وعزيز والعلاقات بين السودان واليمن هي علاقات أخوية تاريخية.. اليمن كان البلد المفضل للمعلمين السودانيين طيلة الثمانينيّات والتسعينيات من القرن الماضي..

أخطأ البشير وحكومته خطأً فادحاً في المشاركة بحربٍ داخلية بين أطراف يمنية وعليهم معالجة الخطأ بسحب القوات فوراً والاعتذار للشعب اليمني الشقيق..

< كلمه اخيرة تودون قولها لأشقائكم في اليمن..

- أخيراً نحيي أهلنا في اليمن على صمودهم في وجه العدوان واستبسالهم في الدفاع عن أرضهم..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)