shopify site analytics
وفاء عامر: ليس هناك شبه بين «الأسطورة» و«نسر الصعيد» وألوم على «فيس بوك» - لماذا ألغت مي كساب ظهورها بحملة إعلانية في رمضان؟ - سلاح روسي حديث يدخل الخدمة لإزالة الألغام - استخدام وسيلة نقل لأول مرة في الشرق الأوسط في مصر - انسحاب أو بقاء القوات الحليفة في سوريا شأن سوري - لندن تنافس واشنطن على أذية روسيا - النفوذ الإيراني في العراق يواجه مقاومة شيعية - استغلال مغربيات جنسيا بإسبانيا - كيف يبدأ "أنجح" سكان الأرض يومهم؟ - ديل بوسكي: محمد صلاح محدود الإمكانيات -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
ورد في الحديث الصحيح ان علامات المنافق ثلاث(ان حدث كذب، وان وعد أخلف ، وان اؤتمن خان) ويمكن ان نعتبر هذا الكلام قاعدة عامة

الخميس, 17-مايو-2018
صنعاء نيوز/ يوسف الاسدي -

ورد في الحديث الصحيح ان علامات المنافق ثلاث(ان حدث كذب، وان وعد أخلف ، وان اؤتمن خان) ويمكن ان نعتبر هذا الكلام قاعدة عامة لنا لكي نطبقها على بنو البشر كافة ، ونستثني منهم الأنبياء، والأوصياء لانهم معصومين من الخطأ والزلل ، وبهذا تتبين لنا الحقيقة لكل شخصية مهما علا مكانها واعتبرها الناس من المقدسات ، وهنا أريد ان أطبق هذا الحديث على مرجعية السيستاني التي اتسمت بالكذب ، والنفاق، وعدم المصداقية من خلال سنوات عديدة تسلطت فيها على العراقيين نالت فيها دعم جهات خارجية ايرانية ، وبريطانية ، وأمريكية . والذي أدهشني اكثر هو عمل عبد المهدي الكربلائي زعيم ميلشيا العتبة الذي هو الآخر يتصف بتلك الصفات الذميمة والقبيحة ، ولنستعرض ماذا قال عن الانتخابات ، حيث أمر الشعب ان مرجعية العجم تقف بمسافة واحدة من جميع القوائم وتترك الامر للناخب العراقي ، لكن بعد عزوف ملايين العراقيين عن الانتخاب باعتبار عودة جميع الفاسدين المنحطين وترأسهم للكتل الحزبية العميلة بتسميات جديدة ، نزل هذا الوحش الكاسر الى ساحة الانتخابات وقام بعملية الانتخاب وامر الشارع العراقي بالنزول وانتخاب الفاسدين ، وهنا نطبق الحديث الذي ذكرته في مقدمة المقال لتعلم مدى نفاق تلك المرجعية البائسة الذليلة والتي تضحك وبكل وقاحة على ذقون أهل العراق .

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)