shopify site analytics
الأسد يتحدث عن "أصعب لحظات" عاشها خلال الأزمة - أيام معدودة تفصل السعوديات والبحرينيات عن قيادة السيارة - شركة طيران روسية بصدد إطلاق رحلات إلى العراق - زيدان يكشف سبب رحيله عن ريال مدريد - كم لغة يتحدث الرئيس فلاديمير بوتين؟ (فيديو) - الإعلان عن اكتشاف جديد للغاز في مصر - توقعات المركزي الروسي لمونديال روسيا 2018 - وزير الخارجية الإماراتي: التقارب القطري الإيراني انتهازي ملتبس ومفضوح! - لعنة الدقيقة "90" تصيب العرب في مونديال روسيا - الصين تتهم الولايات المتحدة بالابتزاز وإطلاق حرب تجارية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - سمير الغزالي
بات أمر مقتدى أوضح من الشمس في رابعة النهار، فهو الطفل المتهور والشاذ المعتوه الذي يقفز كالعاهر من حضن الى آخر من أجل المال والجكسارات

الإثنين, 28-مايو-2018
صنعاء نيوز/ سمير الغزالي -

بات أمر مقتدى أوضح من الشمس في رابعة النهار، فهو الطفل المتهور والشاذ المعتوه الذي يقفز كالعاهر من حضن الى آخر من أجل المال والجكسارات الفارهة (والأبهة) والإعلام!!!. وفعلا هذا ما حصل عليه فبعد النتائج المزورة المتفق عليها في الانتخابات والتي حصل مقتدى وأئتلافه على المرتبة الأولى فيها، فأن مقتدى أصبح أسم لامعًا ويتراود عليه أسياده، ومن قدّم له الدعم ومن زوّر الانتخابات لصالحه و بان يجعلوا منه رجل المرحلة وكيف أصبح مقتدى العميل المتآمر يترنح ويقوم بعض الأشخاص بكتابة له التغريدات على تويتر ويروجوا لها ويصل الأمر الى السبهان بان يعلق على تغريدات مقتدى فهذا التآمر المعلن وهذا الانقياد الصريح لدول الخليج وبالأخص السعودية داعمة الإرهاب ومن قدم الدعم للدواعش القتلة والانصياع للاميركان بعد أن كان يسميهم بالأعداء وعدوة الشعوب والكفرة فقد وقع بفخهم وتآمر معهم ضد العراق وشعب العراق وضد المذهب الشريف فها المرتد يجب أن يقام عليه الحد ويكون مصيره القتل وفعلا أن جنود الحق رجال المرجعية جند الامام والخامنائي سيكون لهم كلام معه وسوف يخرسون الأصوات النشاز التي تتآمر على الإسلام على مبادئ الثروة الإسلامية على المهب الشريف عل العراق ومنهم المعتوه مقتدى ومع توحد كلام الفصائل التي حررت العراق والتي يسميها مقتده (بالوقحة) سوف تسكته وفعلا ها ما صرح به السيد البطاط احد قادة الفصائل المقاومة الشريفة قائد جيش المختار
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
التعليقات
احمد الجنابي (ضيف)
03-06-2018
مقتدى متلون كالحرباء

ليث (ضيف)
30-05-2018
مقتدى لايهمه العراق ولا شعب العراق المهم نفسه وواجهته واعلامه وانه انه ... انه بالحقيقة عميل خائن خان بلده وشعبه بالتآمر عليه والتعاون والاتفاق والدعم من السعودية وامريكا.

صالح الشمري (ضيف)
29-05-2018
لقد صم اذانا طنين مقتدى الصدر وتغريداته الرنانه وكل ذلك بلا فائد لانه من ضمن نظرية المجرب لايجرب

حمزة الطريحي (ضيف)
28-05-2018
مقتدة اعتلى العمالة والنذالة منذو ان باع نفسه واتباعة الى الوهابية وهو غير مرحب حتى عندة اتباعة لرعونته وفسقه


ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)