shopify site analytics
حين أنهار كرسي صالح فأنهار "وجود"الاصلاح - مزادُ البالوناتِ الحارقةِ في شهورِ الصيفِ اللاهبةِ - مسجد باب المردوم , تحفة معمارية وﺃﺛﺮﻳﺔ في طُلَيْطِلَة - ترامب: لا أرى حاجة في إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط لمواجهة إيران - مسقط: يجب أن تكون إسرائيل دولة صديقة للفلسطينيين وشريكة وليست دولة مغتصبة - ماي تعلن أنها ستستقيل من منصبها في الـ7 من الشهر المقبل - بن سلمان يبحث مع حميدتي بقاء القوات السودانية ضمن التحالف العربي - الحوثيون: استهدفنا منظومة باتريوت في مطار نجران السعودي - الادوار السياسية للفن - حزني عليك يايمن.... -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - سمير الغزالي

مقتدى اعلن العمالة والانحراف والشذوذ والخنوع والذل والهوان ,مقتدى الذي رفع شعار المقاومة كذبا وزورا وكيف فرط بالمجاهدين الاصلاء

الثلاثاء, 05-يونيو-2018
صنعاء نيوز/ سمير الغزالي -


مقتدى اعلن العمالة والانحراف والشذوذ والخنوع والذل والهوان ,مقتدى الذي رفع شعار المقاومة كذبا وزورا وكيف فرط بالمجاهدين الاصلاء من قارع الاحتلال وكيف سلمهم الى الاميركان وتركهم خلف قضبان السجون ورغم حصوله على المقاعد العديدة في البرلمان وحوله على هم لجنة الامن والدفاع والعديد من الوزارات الا انه لم نسمع منه أي مطالبه بالافراج عنهم و لم يقدم العون والمساعدة لعوائلهم بلا العكس جلاوزته انتهكوا اعراض العديد من العفيفات الشريفات وان مقتدى من اليوم الاول للاحتلال اراد ان يجعل من العراق وخاصة الشيعة بحور من الدماء تجري بينهم لولا لطف الله حيث قام هو المرتزقة التابعين له بقتل السيد مجيد الخوئي لأجل اثارت فتنة وقى الله العراق شرها,وبعدها استمر مسلسل العمالة والخيانة والخنوع والتوجه نحو اعداء المذهب والعراق ولم يكتف عند حد معين فنلاحظ ان هذا الشخص انه كل يوم مع جه مع جماعة من اجل الواجهة والمال والمناصب ففي سابقة لم يقوم بها احد حيث يقوم هو واتباعه باستقبال اوردغان الزعيم التركي اكبر داعمي تنظيم داعش والذي احتل العيد من اراض شمالنا الحبيب نر مقتدى يستقبله بالأهازيج هو واتباعه ثم بعدها يتوجه الى قطر وهذه الدولة معروفة للجميع بتمويلها للإرهاب وبعدها ينتقل الى السعودية بدعوة من ملكها عبدالله وكيف يقدم لها الهداية طائرة خاصة مع رتل الجكسارات التي يحلم بصعودها مقدى, واخرها كيف يعقد الاتفاق خلف الكواليس مع السفير الاميركي من اجل تشكيل الحكومة بتنسيق من قبل امير الكويت لأنه الراعي هذه المرة للحكومة المستقبلية التي يطمح اليها الجميع من الاميركان والاتراك والخليج وكيف قاموا بتزوير الانتخابات لصالحة وان يجعلوه الفائز الاول فهذا النشاز ضحى بكل شيء بالمذهب ضحى بالدين والعراق من اجل المناصب وكيف جعلوا منه كالدمية بيد الصبيان يتلاقفوها في ما بينهم وهو ذليل مكسور خانع جبان لانهم لديهم ملفات فساد ضده ملفات جرائم ملفات تصرفات لأخلاقية يخاف من يظهرها هؤلاء وفضحه فسلم كل شيء لهم ونقاد لهم وخنع لهم والشاهد الصورة التي ظهر بها مع امير الكويت وكيف مقتدى خانع مكسور امام امير الكويت ............
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)