shopify site analytics
حين أنهار كرسي صالح فأنهار "وجود"الاصلاح - مزادُ البالوناتِ الحارقةِ في شهورِ الصيفِ اللاهبةِ - مسجد باب المردوم , تحفة معمارية وﺃﺛﺮﻳﺔ في طُلَيْطِلَة - ترامب: لا أرى حاجة في إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط لمواجهة إيران - مسقط: يجب أن تكون إسرائيل دولة صديقة للفلسطينيين وشريكة وليست دولة مغتصبة - ماي تعلن أنها ستستقيل من منصبها في الـ7 من الشهر المقبل - بن سلمان يبحث مع حميدتي بقاء القوات السودانية ضمن التحالف العربي - الحوثيون: استهدفنا منظومة باتريوت في مطار نجران السعودي - الادوار السياسية للفن - حزني عليك يايمن.... -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
كثيرة هي المناشدات والأصوات التي تعلو هذه الأيام تطلب الحل الأمثل لأزمة قطع المياه التي قامت بها الجارتين المسلمتين الشيعية إيران

الجمعة, 08-يونيو-2018
صنعاء نيوز/ رعد فاخر السعيدي -

كثيرة هي المناشدات والأصوات التي تعلو هذه الأيام تطلب الحل الأمثل لأزمة قطع المياه التي قامت بها الجارتين المسلمتين الشيعية إيران والسنية تركيا مناشدات الملهوف بأصوات خجولة ضعيفة نسمعها من هذا المواطن، وذاك في حين كان من المفروض، أن تناط هذه المهمة الى رجال السياسة أو رجال الدين الذين جاؤوا بهم ونقصد هنا السستاني الذي كان ولازال له باع طويل والسبّاق للمشروع السياسي الهرم
وبعد يأس المواطن البائس من غيرة ومروءة السستاني وسياسيوه، وجد نفسه أمام خيار واحد فقط أن يطالب بمقاطعة المنتجات لكلا البلدين اللذان تسببا فـي قطع المياه
وأقول يا أخي يا مواطننا الحبيب أن الحل بين يديك...
وهو ..بما أن السستاني منتج إيراني (ساخت تهران ) فالأولى رميه خارج الحدود لتنتهي الأزمة مع إيران، وتنفض يديك من هذه الغبرة التي جثمت على صدرك لسنين طوال، ويبقى الحل مع تركيا وهذا له علاقة بالحل الأول، وما أن ترمي بالسساتي خارجًا سوف تحل أزمة تركيا تلقائيًا
وعندها سنجد أنفسنا في غمرة من الخير والمياه تصل حتى غرف النوم ولا يخلصك منها حتى تأوي الى السطح.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)