shopify site analytics
اصابة عدد من انصار الزعيم معمر القدافي في الاشتباكات العنيفة في جنوب غرب نيكاراغوا - *الدنبوع_النكبة* - معا نحو مصالحة وطنية شامله بالخروج باليمن من الحرب القذرة إلي بر الامن والسلام الشامل - جامعة إب تدشن موسم التسجيل بمركز اللغات في الإنجليزية والفرنسية - بيان صادر عن اللجنة التاسيسية للمبادرة اليمنية للمصالحة والوطنية الشاملة تأييد للن - lمؤسسة مزن توزع خلايا نحل ل30 أسرة متضررة في مديرية الرجم بالمحويت - بوتين وترامب.. رغبة لتحسين العلاقات - بريطانيا... البرلمان يصوت لخطة ماي بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي - فاكهة يجب تناولها باعتدال لتجنب "خطرها"! - عشرات الآلاف يستقبلون منتخب "الديوك" وسط باريس -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - استنادا لصور الأقمار الصناعية، كوريا الشمالية باستكمال مشروع إنتاج صواريخ باليستية ذات وقود صلب، يمكن

الإثنين, 02-يوليو-2018
صنعاء نيوز -

اتهمت صحيفة "وول ستريت جورنال"، استنادا لصور الأقمار الصناعية، كوريا الشمالية باستكمال مشروع إنتاج صواريخ باليستية ذات وقود صلب، يمكن استخدامها لضرب منشآت عسكرية أمريكية.


الاستخبارات الأمريكية توجه اتهامات لبيونغ يانغ تتعلق ببرنامجها الصاروخي
تقارير استخباراتية تشكك في نوايا كيم وتحذر من إخفاء بيونغ يانغ رؤوسا نووية
ولاحظت الصحيفة أن صورا لشركة "Planet Labs Inc" تم تحليلها من قبل خبراء معهد ميدلبوري للدراسات الدولية في مونتيري في كاليفورنيا أثبتت ذلك. ووفقا لها فإن مصنع الصواريخ هذا قائم في منطقة قريبة من مدينة "Hamhun" الكورية الشمالية.

وذكرت "وول ستريت جورنال"، أن هذا المصنع ينتج صواريخ باليستية يمكن استخدامها لضرب المنشآت العسكرية الأمريكية في آسيا. فضلاً عن إنتاجه لرؤوس حربية يمكن أن تنصبها بيونغ يانغ على صواريخ بعيدة المدى قادرة على الوصول إلى الجزء القاري من الولايات المتحدة.

وادعت الصحيفة أن توسيع هذه المنشأة "دليل آخر على أن بيونغ يانغ تواصل تطوير برامج إنتاج الأسلحة النووية، حتى في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة إجبارها على التخلي عنها". ويقول ديفيد شمرلر، الباحث في معهد كاليفورنيا: "إن توسيع البنية التحتية لإنتاج صواريخ في كوريا الشمالية تعمل بالوقود الصلب ربما يفترض أن كيم جونغ أون لا يعتزم التخلي عن البرامج النووية والصاروخية".

وتظهر الصور أن العمل في الجزء الخارجي من المصنع تزامن تقريبا مع وقت انعقاد قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة في 12 يونيو الماضي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن "الولايات المتحدة تواصل مراقبة كوريا الشمالية عن كثب"، بينما "تمضي الأطراف قدما في المفاوضات".

وحسب الصحيفة الأمريكية أيضا، يعتقد الباحثون أنه بالإضافة إلى مصنع الصواريخ هذا الكائن قرب مدينة Hamhun في كوريا الشمالية، هناك اثنان من المرافق القريبة، التي تنتج أيضا صواريخ.

وعقدت أول قمة في تاريخ العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، بين ترامب وكيم، في 12 يونيو في سنغافورة. وبعد الاجتماع قال ترامب إنه وقع وثيقة "مفصلة" مع كوريا الشمالية، وأكد أن عملية نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية ستبدأ "بسرعة كبيرة".

من جانبه، اعتبر كيم جونغ أون، التوقيع على الوثيقة الختامية للقمة مع ترامب في سنغافورة "بداية جديدة" في العلاقات بين البلدين، ووعد "بتغييرات كبيرة" في المستقبل.

المصدر: نوفوستي
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)