shopify site analytics
الكرملين: العمليات الإسرائيلية في سوريا خرق لسيادة هذا البلد - صدور الفهرس البيبليوغرافي للرواية النسائية المغاربية (1954 - 2015) - اسم مصطفى بدر الدين يفجّر أزمة في لبنان عقب مماته كما في حياته - أرزان ثروات تحقق أرباح مجزية لعملائها من بيع عقارين ضمن المحفظة العقارية USA - ظاهرة الزواج العرفي وأثرها على المجتمع - الريال اليمني يتهاوى مجدد امام العملات الاجنبية بالعاصمة صنعاء " الصرف اليوم " - الفنانة ايمان الشريف تتجه الى الجونة من أجل فيلمها الجديد ولدي - ثورة الأجماع الوطني في ذكراها ال٥٦ - خبير: الرد الروسي على إسرائيل قد يكون قاسيا - هل تعي تل أبيب خطورة المأزق الذي أقحمت نفسها به؟ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - كاظم البغدادي

كل العالم متابع أوضاع العراق وما يمرمن دمار وضياع وانهيار اقتصادي ومعنوي ومالي, وتكالب ائمة الكفر وعملائهم عليه

الأحد, 08-يوليو-2018
صنعاء نيوز/ كاظم البغدادي -


كل العالم متابع أوضاع العراق وما يمرمن دمار وضياع وانهيار اقتصادي ومعنوي ومالي, وتكالب ائمة الكفر وعملائهم عليه, وأيتامه وأرامله تصرخ من العوز, وشوارعه وبناه التحتية منهارة بالكامل, وغالبا ما تجد دول الكفر واللحاد تعقد المؤتمرات لدعمه ولو باليسير, رغم ثراته الذي ينهب وسياحته الدينية التي سيطر عليها مراجع العجم جيروها لمصالحهم ومصالح دولهم الأم.

وها نحن اليوم نفتح عيوننا على خبر ان السيستاني يتبرع بأموال العتبات والخمس, لدعم الاقتصاد الايراني المنهار بسبب العقوبات الامريكية ؟! يا ترى ألم يسمع السيستاني بأحوال العراق والعراقيين المتسولين أمام بابه في النجف, الم يسمع الاف الحالات المرضية المستعصية التي علاجها في خارج العراق واصحابها لايملكون الموال للعلاج هناك , الم يسمع السيستاني جرحى الحشد وعوائلهم التي تناشد ليل ونهار قد تمر رميهم في الكراجات والشوارع وامام المستشفيات لعدم قدرتهم على دفع مبلغ العلاج ؟؟!, الم يسمع الم يسمع كثيرة هي .

ولكن لاغرابة هذه أفعال السيستاني وغدره بالعراق من زمان فهو من استلم أموال الاحتلال بأموال مقابل تحريم قتالهم وهو من سمهاهم القوات الصديقة وهو من ايد مشاريعهم من مجلس حكم ودستور وانتخابات صورية وهو من دعم عملائهم وسلطهم على الشعب المسكين وهو من سرق آبار النفط بصفقات مشبوهة المراد منها جعل العراق اسير تحت رحمة شركات النفط العالمية وهو من ضيع شباب العراق بفتاوى طائفية ارهابية وهو من تجاهل سقوط الموصل بيد الدواعش, ولكن هل يعي المغرر بهم حجم المؤامرة التي يقودها السيستاني ومن يدعمه من دول الشر.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
التعليقات
محمد (ضيف)
11-07-2018
سبب دمار العراق السستاني وايران


ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)