shopify site analytics
الأسد يستقبل مخطوفي السويداء المحررين - مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة - الفصائل الفلسطينية تعلن العودة إلى التهدئة مع إسرائيل بوساطة مصرية - جامعة صنعاء تتحضر لإطلاق المؤتمر العلمي الأول للتطوير الأكاديمي وضمان الجودة . - "إن إم سي" رويال الطبي يختتم سباق ماراثون المشي لمكافحة مرض السكري - بطولة سعودية للرياضات الإلكترونية والشخصيات الكرتونية - إعتقال رئيس جمهورية جزر القمر الأسبق احمد عبدالله سامبي ودعوات للتدخل لإنقاذه .. - الشاعر حلبي ضيف شرف لدى طائفة السيك - الجوف وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء وتجهيز مخيم للنازحين في مديرية الحزم‎ - لقاء موسع بمحافظة إب يناقش الاستعدادات للاحتفاء في المولد النبوي -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - في رثاءِ الشَّهيدة " ابتسام حَرب " – استشهدت في إحدى العمليَّات الفدائيَّة  في جنوب لبنان بعد أن  فجَّرت نفسَهَا في سيَّارة مُفخَّة

الأحد, 08-يوليو-2018
صنعاء نيوز/ شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل - فلسطين -

( في رثاءِ الشَّهيدة " ابتسام حَرب " – استشهدت في إحدى العمليَّات الفدائيَّة في جنوب لبنان بعد أن فجَّرت نفسَهَا في سيَّارة مُفخَّة )
- في الذكرى السنويَّة على استشهادِها -
( شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل - فلسطين )


داع ٍ إلى دربِ الفداءِ دَعَاكِ فأضاءَ دربَ الفجرِ نورَ سَناكِ
يا مُنية َ القلبِ الأبيِّ وَحُلمَه ُ دَوحُ الإباءِ نميتهِ وَنمَاكِ
كانت " سَناءُ " فكنتُ أغلى فِديَةٍ أرواحُنا تشدُو على ذكراكِ
إيهِ " ابتسامُ " فكم أسرتِ ضمائِرًا تمشي تحثُّ السّيرَ نحوَ خطاكِ
سَيظلُّ ذكرُكِ في القلوبِ منارة ً طولَ المَدَى فلتهنئِي بعلاكِ
سَيظلُّ طيفُكِ في الفؤادِ عبادة ً الشَّعبُ يسجدُ في حديثِ إباكِ
بجبينكِ العربيِّ ألمحُ عزَّة ً وَكرامة ً شَعَّتْ بهَا عيناكِ
كالقمح ِ لونُكِ يا ابتسَامُ وذاكَ َشعْ رُكِ كالدُّجَى سبحان مَن سَوَّاكِ
فيكِ الجَراءَة ُ إنَّ جَدَّكِ يعرُبًا تاهَ افتخارًا في صنيعِ وفاكِ
وَاكبتِ شَعبَكِ صامِدًا وَمُناضِلا ً وَتقلَّدَتْ علمَ الكفاحِ يدَاكِ
وقرعتِ بابًا للخلودِ يُظلُّهُ حورٌ مِنَ الولدَان ِ فوقَ سَمَاكِ
يا ليتني كنتُ الشَّهيدَ فمنزلي في جنَّةٍ أحظى بهَا بلقاكِ
وَقفتْ على حُبِّ البلادِ حياتَهَا يا أرضَنا المعطاء نحنُ فدَاكِ
سَجَدَتْ ُتقبِّلُ ُتربَهِا وتشمُّهُ في لهفةٍ كالمُستهامِ الباكي
فلتحضنيني يا بلادي إنني قد ذبتُ مِن وجدٍ إلى لقياكِ
آمالنا أحلامُنا خفَّاقة ٌ أرواحُنا يومَ الفداءِ فدَاكِ
يا أرضُ هبِّي لملمي قتلاكِ ذابَ الفؤادُ أسًى على بَلوَاكِ
هذي جذوري في ثراكِ تعمَّقتْ ما بالهُم يبغونَ نهبَ ثرَاكِ
هذا دمي من أجل ِ عشقِكِ بذلهُ لولاكِ ما عرفَ السُّهَى لولاكِ
هذا دمي أرضَ الجنوبِ أريقهُ سَيفوحُ عطرَ الخُلدِ فوقَ رُبَاكِ
فلتحضنيني وافخري بشهادتي أنتِ المُنى والحُبُّ ما أغلاكِ
عربيَّة ٌ تهبُ البلادَ فؤادَها تمشي على الألغامِ والأشواكِ
أرضَ الجنوبِ إليكِ زُفَّت وردة ً قالت حديثا ً ساحرًا كبَهَاكِ
فتفجَّرَت بينَ القنابل ِ أصبَحَتْ أشلاؤُهَا منشورة ً بفضاكِ
وَتفجَّرَت بينَ العدوِّ وَدَمَّرت أرتالهمْ فانهارَ رُكنَ عدَاكِ
فدمُ "ابتسَام " للدُّهورِ منارة ٌ رمزٌ لنا في ظلمةِ الأفلاكِ
" شوفيَّة ٌ " عربيَّة ٌ رمزُ الفدا بجبينِها الوضَّاءِ َشعَّ سَناكِ
( شعر : حاتم جوعيه - المغار - الجليل - فلسطين )
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)