shopify site analytics
اصابة عدد من انصار الزعيم معمر القدافي في الاشتباكات العنيفة في جنوب غرب نيكاراغوا - *الدنبوع_النكبة* - معا نحو مصالحة وطنية شامله بالخروج باليمن من الحرب القذرة إلي بر الامن والسلام الشامل - جامعة إب تدشن موسم التسجيل بمركز اللغات في الإنجليزية والفرنسية - بيان صادر عن اللجنة التاسيسية للمبادرة اليمنية للمصالحة والوطنية الشاملة تأييد للن - lمؤسسة مزن توزع خلايا نحل ل30 أسرة متضررة في مديرية الرجم بالمحويت - بوتين وترامب.. رغبة لتحسين العلاقات - بريطانيا... البرلمان يصوت لخطة ماي بشأن مغادرة الاتحاد الأوروبي - فاكهة يجب تناولها باعتدال لتجنب "خطرها"! - عشرات الآلاف يستقبلون منتخب "الديوك" وسط باريس -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
أعلنت مجموعة "سي إم آ سي جي إم" الفرنسية، الثالثة في العالم للشحن البحري، انسحابها من إيران بسبب إعادة إدارة ترامب

الأحد, 08-يوليو-2018
صنعاء نيوز -

أعلنت مجموعة "سي إم آ سي جي إم" الفرنسية، الثالثة في العالم للشحن البحري، انسحابها من إيران بسبب إعادة إدارة ترامب فرض العقوبات الاقتصادية على طهران.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة رودولف سعادة خلال الملتقى الاقتصادي في "إيكس آن بروفانس" جنوب شرقي فرنسا: "بسبب إدارة ترامب، قررنا وضع حد لخدماتنا في إيران.. منافسونا الصينيون يترددون قليلا، فهم يقيمون ربما علاقات مختلفة مع الإدارة الأمريكية".

ووقعت الشركة الفرنسية عام 2016 اتفاقا مع شركة "خطوط الشحن البحري الإيرانية" لتبادل أو استئجار مساحات على السفن واستخدام الخطوط البحرية المشتركة والتعاون في استخدام المرافئ.

من جهة أخرى، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة "توتال" النفطية باتريك بويانيه، عقب انسحاب الشركة من مشروع ضخم لتطوير المرحلة 11 من حقل "فارس" الجنوبي للغاز في إيران: "ليس لدينا أي خيار آخر.. لا يمكن إدارة مجموعة دولية في 130 بلدا من دون الوصول إلى الأوساط المالية الأمريكية.. وبالتالي، فإن علينا أن نغادر إيران.. آمل أن نتمكن من العودة يوما ما".

وكشف بويانيه أن توتال خسرت نحو 40 مليون دولار، بسبب تخليها عن المشروع في إيران، لافتا إلى أن "هذا ليس بالكثير بحسب معيار توتال التي تستثمر سنويا 15 مليار دولار".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو الماضي، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والغرب، وإعادة فرض العقوبات على الحكومة الإيرانية والشركات التي تتعامل معها.

وعلى إثر إعادة العقوبات بدأ المستثمرون الأجانب بالخروج من إيران وبينهم شركة "بيجو" الفرنسية للسيارات وشركة "ميرسك تانكرز" الدنماركية لناقلات النفط.

المصدر: أ ف ب
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)