shopify site analytics
الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة - العراق.. مقتل متظاهرين اثنين إثر اشتباكات مع قوات الأمن - قرأت قصة - الصلاة ليست من اركان الاسلام - ساعة واحدة · لك الله يا عبدالعزيــــــــــز! - الصبري يكنب عن الراتب ...! - عنـــــــــاوين ( 4 ) - هل نغير الواقع أولا أم نغير الأفكار؟ - أبو دنيا ينال الدكتوراه في التكنلوجيا الحيوية وصناعة الأدوية ويقدم ٣ مضادات للالتهابا - الرئيس الأمركي : يجدد الحرب الكلامية مع رئيس بلدية لندن المسلم -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - لطيفة اغبارية: هل تساهم أموال الحجاج في قتل المسلمين؟!.. 30 يونيو كفتح مكة ومولد النبي!! المهنة التي تفضلها المرأة الجزائرية لزوجها المستقبلي.. ومن هو الرجل المحظوظ؟

الأحد, 08-يوليو-2018
صنعاء نيوز/ لطيفة اغبارية -
لطيفة اغبارية: هل تساهم أموال الحجاج في قتل المسلمين؟!.. 30 يونيو كفتح مكة ومولد النبي!! المهنة التي تفضلها المرأة الجزائرية لزوجها المستقبلي.. ومن هو الرجل المحظوظ؟


الجدل والانقسام الذي دار في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة، بين مؤيد ومعارض لمقاطعة موسم الحج لهذه السنة للحجاج التونسيين، هو أمر مشروع وطبيعي جدا لا يجب أن يأخذه البعض على محمل من الحساسية.
الحجج لمقاطعة موسم الحج هي واقعية ومنطقية، كما بررها الكاتب العام لنقابة الأئمة في تونس، فاضل عاشور، فتكلفة الحج لهذا الموسم شهدت غلاء فاحشًا وترفيعًا في الضرائب من قبل المملكة العربية السعودية
صحيح أنّ المملكة العربية السعودية، توفر الكثير من الخدمات للحجاج وتعمل دائما على تطوير توسيع المنطقة، وسبل الراحة، لكن من جهة فإنّ موسم الحج والعمرة على مدار السنة تدر الكثير من الأرباح على المملكة، من خلال أجرة الحج، والحركة الاقتصادية النشطة التي تشهدها بخاصة في موسم الحج. ومن جهة أخرى فقد لمّح فاضل عاشور إلى أنّ الضرائب المرتفعة تُستخدم في قتل المسلمين في الحرب التي تشنها السعودية على جيرانها.
هناك من قال إنّ هذه الرابطة يسارية وهدفها محاربة الدين، ومحاولة إصدار فتوى لمنع الحج لهذه السنة، فيما اعتبر البعض أنّ توجيه هذه الأموال لمديونية الدولة هو أولى وأهم.
الصحفي عبد العزيز هالي كتب في تدوينة قائلا: “جملة فلوس الحج من تونس = 132 مليار ما يعادل 200 عمارة أو 1000 حافلة أو 60 مستشفى أو 650 شاحنة نفايات أو 100 معهد”.
لا شكّ أنّ الحج فريضة وركن هام من أركان الإسلام، ولا نطالب بمنعها، والمواطن الذي قد يكون قضى سنوات من عمره وهو يجمع أموال الحج، ليس له ذنب في مديونية الدولة.
لكن هذا لا يمنع الشفافية والاعتراض على هذه الأسعار الخيالية في تكلفة الحج التي تصل إلى 4000 دولار في تونس دون المصروف الشخصي للحاج. والدتي العام المنصرم بلغت تكلفة حجها 5000 دولار وألف دولار تذكرة طائرة! وهي مبالغ خيالية برأينا، وماذا يفعل من يريد الحج ولا يستطيع أداء هذه الفريضة بسبب هذه المبالغ؟ فهل من المعقول أن يُحرم منها ويدخل بذلك ضمن “من استطاع إليه سبيلا”!
فعلى المملكة التي جادت بالمليارات على ترامب، واستنزفت الملايين في الحرب ضد اليمن، أن ترحم شعوبنا وحجّاجنا كي يرحمها الله، وأن يكون التعامل في هذا الشأن أكثر شفافية.
علي جمعة وفتح مكة
لا ندري كيف تم زج موضوع الاحتفال بـ “ثورة 30 يونيو” في برنامج “والله أعلم” المذاع على قناة “cbc” المختص بالفتاوى، ولكن هذا ليس بغريب على مفتي الديار المصرية السابق الدكتور علي جمعة، صاحب المقولة الشهيرة “اضرب في المليان”.
حاولنا أن نجد ما هو وجه التشابه بين وصف الدكتور علي جمعة لثورة 30 يونيو، بأنّها كفتح مكة وكيوم مولد يوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أزاح الله الغمّة!. فمن وجهة نظره أن هذا اليوم هو يوم من أيام الله وهو اليوم الذي نصر فيه الله المؤمنين ومكّنهم في الأرض وأزال “دولة الفاسقين الفاسدين المجرمين” على حد تعبيره، شاكرا الحكومة المصرية على احتفالها بهذا اليوم مطالباً المصريين بالصلاة شكراً لله خلال احتفالات ثورة 30 يونيو.
لم تخلُ ألفاظ الشيخ الجمعة من السباب واللعن، وتمني الموت للخصوم، والدعاء عليهم، ملمحا دون أن يذكر الاسم للشيخ يوسف القرضاوي، أن يأخذه الله أخذ عزيز مقتدر، منتقدا مدحه للرئيس التركي رجب أردوغان.
الرجل المحظوظ
ما استطعنا أن نفهمه من تقرير قناة “النهار” الجزائرية، في “صريح جدا”، عن المهن التي تتمناها المرأة الجزائرية في زوجها المستقبلي، فتمحورت غالبية الإجابات التي تم توجيهها للعديد من الشابات، فقلن إنهن يفضلن مهنة المُدرس والشرطي، لأنّ المُدرس له هيئة ويحب الانضباط. وبعضهن قلن إنّه لا مشكلة مع المهنة إذا كانت مهنة محترمة وفيها دراهم.
أمّا باقي النساء لم ننجح في فهم إجابتهن، فاللغة واللهجة الفرنسية كما يظهر لا زالت طاغية للأسف!. ونقتبس هذه الأبيات المشهورة للشاعر “علقمة الفحل” عندما وصف خبرته بالنساء قائلا:” إذا شاب رأس المرء أو قل ماله، فليس له في ودهن نصيب، يردن ثراء المال حيث علمنه، وشرخ الشباب عندهن عجيب”.


*كاتبة فلسطينية
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)