shopify site analytics
حملة لتنشيط السياحة من مكتبة الاسكندرية - بلدية النصيرات: يجب توفر شروط الصحة والسلامة المهنية للحرف بالنصيرات - إذا حَلَّ اللئيمُ بدارِ حُرٍّ - الجوف تنظم دورة تدريبية حول شبكات الحماية المجتمعية وشبكات الاقتران‎ - حملة "شكراً مصر أم الدنيا" تشكر القيادة السياسية المصرية على مواقفهم المشرفة - الألقاب وطبقة الفاسدين! - العراق بأنتظار نهاية فصل الجاسوسية واللصوصية - التهييج الاعلامي والخروج من المأزق - اصابة عدد من انصار الزعيم معمر القدافي في الاشتباكات العنيفة في جنوب غرب نيكاراغوا - *الدنبوع_النكبة* -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
كثر اللغط هذه الايام حول الاوضاع المزرية التي يعيشها العراقيون من 
نقص في الخدمات 
وازدياد الجريمة المنظمة

الخميس, 12-يوليو-2018
صنعاء نيوز -


عبد الحسين باهض الجبوري



رعد فاخر السعيدي


كثر اللغط هذه الايام حول الاوضاع المزرية التي يعيشها العراقيون من
نقص في الخدمات
وازدياد الجريمة المنظمة
وارتفاع النسبة في عمليات ....
التهجير
والقتل
والسطو
والاختطاف
والتسليب
وتسلط الآفات بكل انواعها ...ووووالقائمة تطول
وهذه الحالة التي اشرنا لها اعلاه هي مكملة لما يتداول حول شبهة التقليد وبطلان التقليد وبدعة التقليد ونعلم علم اليقين ان من وراء هذا الامر
لوبي
وطابور خامس
وماسونية
والالحادية
وقاضي السماء
مدعي الامامة احمد اسماعيل كاطع
وابو علي الشيباني الساحر
لياتي الدور الى السستاني الذي يعد بمثابة طلقة الرحمة على عقيدة راسخة سماوية سنها الله تعالى وبذل الانبياء والاولياء جهدا مضنيا وقدموا الغالي والنفيس دونها ....وهذه العقيدة اسمها (التقليد)
ويترجم لنا هذه الحقيقة هو العبث والفوضى التي اشاعهما السستاني بين الناس وجعلهم يكفرون بالدين وعلى اثر ذلك انشقت الناس الى سماطات عدة
منهم من ذهب الى الالحاد
ومنهم من تناول الدين المدني
وغيرهم راح الى الشيوعية الوجودية
ومنهم من صار ليبراليا
ومنهم من كفر بكل ذلك
حتى وصل بنا المطاف والتجأنا الى الانتحار
وكل ذلك لم ولن يهتز للسستاني اي شعور انساني ..!!!!
لان فاقد الشيء لايعطيه
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)