shopify site analytics
موسكو: لدينا معلومات حول نقل مكونات للسلاح الكيميائي إلى إدلب من دول أوروبية - مسؤول: عباس يعتزم إعلان فلسطين دولة تحت الاحتلال - كم كتيبة "إس-300" سترسل إلى سوريا؟ - قتيل من الجيش اللبناني و7 جرحى في اشتباكات مع مطلوبين على الحدود مع سوريا - البنك الدولي: غزة دخلت مرحلة الانهيار الاقتصادي - الفانتازيا في مجموعة "تقاسيم الفلسطيني" لسناء الشعلان - أشد صور الاعتداء على السلامة البدنية للمرأة - أهمية ’المستثمر الاستراتيجي‘ مقارنة بـ ’المستثمر العادي‘ - منظمة الفاو تدشن توزيع مساعدات طارئة لـ26 مزارعا من مربى الأبقار والمواشى بالحديدة - فن الزمن الجميل!!؟ -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم: عمر دغوغي الإدريسي صحفي وفاعل جمعوي        

الحقوق الّتي يجب توفيرها لكل إنسان بغض النّظر عن الدّين، أو الجنس، أو العرق، أو اللّون، وغير ذلك من التصنيفات العنصريّة،

الخميس, 12-يوليو-2018
صنعاء نيوز/بقلم: عمر دغوغي الإدريسي صحفي وفاعل جمعوي -


الحقوق الّتي يجب توفيرها لكل إنسان بغض النّظر عن الدّين، أو الجنس، أو العرق، أو اللّون، وغير ذلك من التصنيفات العنصريّة، فهي حق لكل البشر دون تمييز وتتّصف بكونها مُترابطة ومُتداخلة، وغير قابلة للتّجزئة، إلى جانب ذلك فإنّها تتمتّع بحماية قانونيّة واعترافاً دوليّاً بأكثر من شكل؛ حيث نصّت عليها المُعاهدات، والقانون الدّولي العُرفي، والمبادئ العامّة، وتمّ تحديد التزامات على الحكومات لضمان حماية هذه الحقوق بالعمل على تحقيقها، والامتناع عن كل ما قد يُسبّب انتهاكها.

قامت الأمم المُتّحدة بصياغة نص قانون حقوق الإنسان، وحدّدت التزامات على الحكومات جميعها تهدف لحماية وتعزيز الحريّات والحقوق الأساسيّة للأفراد والجماعات، وفيه تمّ تحديد مجموعة واسعة من الحقوق المدنيّة، والثّقافيّة، والسّياسيّة، والاقتصاديّة، والاجتماعيّة المقبولة دوليّاً، إلى جانب إنشاء العديد من الوسائل التي تُساعد الدّول والحكومات على تحمّل مهامها المُتعلّقة بحمايتها، ويعد كل من ميثاق الأمم المتحدة، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان اللذان تم اعتمادهما من قبل الجمعية العامة في العامين 1945م، 1948م على التوالي أساس بناء هذا القانون، الذي تمّ توسيعه بعد ذلك من قبل الأمم المتحدة ليشمل الفئات الأكثر عُرضة للتمييز كالنّساء، والأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصّة.

اشتمل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على كافّة الحقوق الأصيلة للأفراد والجماعات، ومن ذلك: الحق في الحياة، والحريّة، والأمن الشّخصي، الحق في المساواة، الحق في التّعليم، الحق في الملكيّة الخاصّة، الحق في الحماية من الاعتقال التّعسّفي والنّفي، الحق في مُعادلة عامّة عادلة، حريّة المُعتقد والدّين، الحق في الزّواج وتكوين الأسرة،الحق في الضّمان الاجتماعي، الحق في الرّاحة والتّرفيه، الحق في التّجمّع السّلمي والجمعيّات، الحق في المُشاركة بالحياة الثّقافيّة للمُجتمع، الحق في مستوى معيشي مُلائم، حُرية الرّأي والمعلومات، الحق في العمل المرغوب، وحريّة الانضمام للجمعيّات النّقابيّة، الحق في الحركة والتنقّل بحريّة داخل وخارج البلاد.

بقلم: عمر دغوغي الإدريسي صحفي وفاعل جمعوي O.daoughi@gmail.com https://www.facebook.com/dghoughi.idrissi.officiel/

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)