shopify site analytics
خطر الاعلام العميل والمتآمر - مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ - ما بين عطر الارض و طائر سومر قصة كفاح - الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم - عبد المهدي وتحديات ما بعد التكليف - من العاصمة صنعاء مجلس النواب يخاطب مجلس الأمن لرفع العقوبات عن السفير أحمد علي - اســتــرزاق الــجــمــعــيــات تــحــت غــطــاء الــوطــنيــة - القاضي الفهيدي: هناك جهات تحد من استقلالية القضاء اليمني - رجال أمن محافظة ذمار يلقوا القبض على المتهم "الخضر" على خليفة أختلاسات مالية - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - كتب / عبدالله ناصر بجنف

الثلاثاء, 07-أغسطس-2018
صنعاء نيوز/ كتب / عبدالله ناصر بجنف -
اليمن , بلد يتمتع بالعديد من المواقع الأثرية والسياحية والطبيعية والتاريخية ومناخ وتضاريس مختلفة مما يجعلها تحتل مكانة متميزة في الجزيرة العربية والخليج , حيث نجد العديد من المدن والقرى الخلابة والتي تتميز بتنوعها المعماري منها قرية الهجرة الواقعة في مديرية مناخة والتي تعتبر نموذج للعمارة الحجرية وعلى مسافة اكثر من 700 كيلومتر منها نجد قرية الهجرين وهي نموذج أخر للعمارة الطينية , تم تشييدها في عهد الدولة الحميرية (110 قبل الميلاد ـ 525 ميلادي ) ذات التحصين القوي وموقعها الإستراتيجي المطل على مجرى وادي الغبر غربا ودوعن شرقا بوابة في وادي دوعن في محافظة حضرموت , تفترش فوق قمة صخرية على ارتفاع 950 متر تحميها من كوارث السيول الجارفة التي تمر في مجرى وادي دوعن القريبة منها, الهجرين هي نموذج العمارة الحضرمية والتي تستخدم فيها الطين المخلوط بالتبن وجذوع الاشجار كمواد البناء في تشييد مبانيها وحصونها, هذه المواد تساهم في التخفيف من شدة درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف , مبانيها تندمج مع محيطها من تربة خصبة تعكس أشعة الشمس ذات الالوان الذهبية والتي تعانق عمق وادي دوعن التي تشتهر بعدد من المنتوجات منها العسل حيث تنشر فيها أشجار السدر وموطنها هي الجزيرة العربية والشام يتغذى النحل على رحيقها كما تشتهر بمنتوجات أخرى وهي التمور والذرة الدجر والدوم والنخيل واللبنان , وادي دوعن يبلغ طوله 70 كم من الجنوب الى الشمال وعلى مسافة 100كم من سيئون و 218 كم من المكلا . الهجرة والهجرين نموذجان يعبران على أصالة وديمومة العمارة اليمنية. الجغرافي الألماني كارل اوغوست راتهينس , يعتبر أول أوروبي أبدى اهتمامه بتاريخ الجنوب العربي من الناحية الجغرافية والجيولوجية والاثنوغرافي ( وصف الاعراق البشرية) حيث أجرى العديد من الدراسات , زار اليمن في الأعوام 1927, 1931, 1934 و1938 حيث اكتشف العديد من المخطوطات والتحف القديمة وقد عاد إلى ألمانيا باكثر من 2500 من قطع متنوعة و4000 من الصور للعديد من مناطق اليمن التي زارها وهي موجودة في متحف علم الأعراق (علم الثقافات المقارن ) في هامبورغ في ألمانيا والذي يعتبر من أكبر المتاحف في أوروبا حيث يحتوي على 350000 من التحف والقطع النادرة للعديد من الدول .

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)