shopify site analytics
خطر الاعلام العميل والمتآمر - مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ - ما بين عطر الارض و طائر سومر قصة كفاح - الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم - عبد المهدي وتحديات ما بعد التكليف - من العاصمة صنعاء مجلس النواب يخاطب مجلس الأمن لرفع العقوبات عن السفير أحمد علي - اســتــرزاق الــجــمــعــيــات تــحــت غــطــاء الــوطــنيــة - القاضي الفهيدي: هناك جهات تحد من استقلالية القضاء اليمني - رجال أمن محافظة ذمار يلقوا القبض على المتهم "الخضر" على خليفة أختلاسات مالية - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الجمعة, 10-أغسطس-2018
صنعاء نيوز -


دعت الخارجية الأمريكية السلطات السعودية إلى إجراء تحقيق في التقارير التي تتحدث عن مقتل عشرات الأشخاص، معظمهم أطفال، بغارة للتحالف العربي بقيادة المملكة على محافظة صعدة اليمنية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس: "لا تتوفر لدينا معلومات شاملة حول ما حصل، لكننا بلا شك قلقون من التقارير حول وقوع هجوم أسفر عن مقتل مدنيين، وندعو التحالف، الذي تقوده السعودية، لإجراء تحقيق كامل وشفاف في الحادث".

وأشارت ناويرت إلى أن الولايات المتحدة "تحث جميع الأطراف على اتخاذ كل التدابير الضرورية من أجل حماية المدنيين"، وأعربت عن "أسف" السلطات الأمريكية عن "كل الخسائر بين السكان المسالمين".

وشددت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مع ذلك على أن "السعودية تمثل شريكا استراتيجيا مهما في المنطقة بالنسبة للولايات المتحدة".

وأعلنت وزارة الصحة اليمنية التابعة لجماعة "أنصار الله" الحوثية، التي تسيطر على محافظة صعدة، أن غارة للتحالف العربي استهدفت حافلة للأطفال وسط سوق مدينة ضحيان أسفرت عن مقتل 50 مدنيا غالبيتهم من الأطفال، بالإضافة إلى 77 مصابا.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصول جثث 29 طفلا دون سن الـ 15 عاما إلى المستشفى المدعوم من المنظمة في صعدة.

لكن التحالف العربي ادعى من جانبه أن ضربته استهدفت موقعا لعناصر الحوثيين المسؤولين عن إطلاق الصواريخ ونفذت بالتوافق التام مع القانون الدولي الإنساني.

المصدر: وكالات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)