shopify site analytics
ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعودية على خلفية اختفاء خاشقجي - ترامب: يبدو أن خاشقجي ميت والتداعيات ستكون وخيمة جدا لو تبين أن السعودية قتلته - الشرطة التركية تبحث عن جثمان خاشقجي في غابة ومدينة ساحلية - بيسكوف: موسكو لن تتدخل في قضية اختفاء خاشقجي وتعول على الإطار القانوني - قضية خاشقجي تسبب مشادة بين السفيرين السوري والسعودي في الأمم المتحدة "فيديو" - إجتماع إستثنائي لمجلس جامعة إب - الشعب اليمني لن يرفع الراية البيضاء ... - الهاشمي يدعو التجار والمستوردين والمصدرين إلى اتخاذ موقف حازم في صف الوطن - جي إيه سي تفوز بجائزة أفضل شركة لخدمات النقل والخدمات اللوجستية - اسعار الصرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية اليوم الخميس -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - حسين الوادعي ..
اوقعتنا هذه الحرب ضحايا لجماعة رديئة من الكتبة والصحفيين والسياسيين المهووسين بتمجيد الحرب والمفاضلة بين القتلة.

السبت, 11-أغسطس-2018
صنعاء نيوز/ حسين الوادعي -
اوقعتنا هذه الحرب ضحايا لجماعة رديئة من الكتبة والصحفيين والسياسيين المهووسين بتمجيد الحرب والمفاضلة بين القتلة.
وكان همهم منذ الطلقة الأولى للعاصفة اقناعنا ان هناك قتلا وطنيا شرعيا يجب أن نفتخر به وندافع عنه، وقتلا آخر مرفوضا لأن القاتل ليس من جماعتنا.
الذي يرفض القتل لديه عينان مفتوحتان وضمير يقظ لرفض كل جريمة أياً كان القاتل وأياً كان المقتول.
أما جماعة المفاضلة بين القتلة فلديهم عقدة "العمى الاختياري" التي يرون من خلالها جرائم الآخرين ضد طائفتهم ويصابون بالعمى التام حين تمارس جماعتهم جرائمها في العلن.
الذي يرفض القتل يقدس حياتك وحياة الآخرين، أما جماعة المفاضلة بين القتلة فكل ما يريدونه ببساطة هو اقناعك انهم سيقتلونك بطريقة أرق وأرحم من الطرق التي سيقتلك بها الآخرون!
كان ألبير كامو يقول: "لا أحلم بعالم خالٍ من القتل وإنما بعالم لا يمكن فيه تبرير القتل"..
وأضيف عليه: عالم لا يمكن فيه تبرير القتل ولا المفاضلة بين القتله.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)