shopify site analytics
سلطنة عمان السفير خالد بن صالح شطيف يزور جرحي الجيش الوطني في سلطنة عمان‎ - العرب والصراع الروماني الساساني - ائتلاف الشباب اليمني يعلنوا عن اطلاق اول مبادرة سلام في اليمن - العراق لا يراه الا شامخي الهامة - توقف تغذية الحارات بالتيار الكهربائي بالحديدة - شبيه ولي العهد السعودي يشعل موقع "تويتر" - السعودية تدعم التحالف الدولي شمالي سوريا بـ100 مليون دولار - الصين تستعد لضربنا البنتاغون - موسكو وبيروت تبحثان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم - الصدفة تجمع فتاة إيزيدية بخاطفها الداعشي في ألمانيا -
ابحث عن:



الأحد, 12-أغسطس-2018
صنعاء نيوز - بقلم :حميدالطاهري
رسالة عاجزه ، أصبحت مستحيله ، إمتلأت بالدماء، كتبت بالصرخات ، سوف ترسل بأنين كل قلب يمني ، بنداء الأطفال صنعاء نيوز/ بقلم :حميدالطاهري -

رسالة عاجزه ، أصبحت مستحيله ، إمتلأت بالدماء، كتبت بالصرخات ، سوف ترسل بأنين كل قلب يمني ، بنداء الأطفال ، وصرخات الامهات بدعاء المسنين ، وأمل كل يمني
إلى من سوف ترسل ياترى ؟
إلى من سوف توجه ؟
سترسل الى كل طرف متنازع يحمل الشخصية اليمنيه ، والدم اليمني ، سترسل الى كل طرف يريد "كرسي السلطة" وهو من آل الحكمة والإيمان ،،والى الذين يتقاتلون من أجل لاشيء سوى استمرار قتل إخوانهم وأحبائهم ....
آلامنا تزداد ، معاناتنا تتفاقم ، نورنا اصبح يتبدد ، زهور آمالنا تنتزع ، بذور اليأس تزرع
أحلامنا الى الامد البعيد والعدم تنفى
وطننا يدمر ، بعدوان يهيمن بجرائمه ، يشربون من دمائنا ، ينتهكون حقوقنا ، وثروتنا يطحون اليها بالقتل ، والتشريد ، وإحراق كل شي نحن عليه .....
ثلاثة أعوام مضت والعام الرابع وشك الإنتهاء وهم من فوقنا بطائراتهم، وفي بحرنا ببواريجهم ، وفي ارضنا على الحدود بجيشهم وقواتهم يرتكبون أبشع جرائم الحروب والمجازر البشرية بحق الأطفال والأبرياء والنساء ....
مجازر بشرية ما بين وقت وأخرى ترتكبها طيران العدوان بمختلف القري والمدن اليمنية والتي كانت اخرها مجزرة الحديدة التي سقط فيها أكثر من "55" شهيد وجرح العشرات من المدنيين .وفي الأمس القريب ارتكبت طيران التحالف السعودي مجزرة في محافظة صعدة سقط فيها العشرات من الأطفال والمدنيين .
هكذا يرتكبون المجازر البشرية وقتل أبناء اليمن بدون أي ذنب ،بظل صمت أممي ودولي جراء استمرار قادة التحالف الغاشم في ارتكب جرائمهم والمجازر البشرية بحق وأبناء شعب مسلم.
قاتدنا المتحالفين معهم أعانوهم علينا ، يحتمون بظلهم ، ويرزقون بخيرهم ، نسوا أمهم ، وتراب أرضهم ، نسوا حتى الدماء التي تمشي في أجسادهم ، وإخوانهم في وطن الإيمان والحكمة ، الشعب الذي كالأسرة الواحده أيا حكامنا وياقاتدنا من أجل السلطلة وكرسيها فعلتم ذلك ! من أجل المال طمعتم وأصبح الجشع مبدأكم !
أعداؤنا اتخذتموهم لكم أولياء ! اتخذتموهم ملجأ من إخوانكم !
لكن ورغم كل شيء، رغم كل مافعلتموه ، نبقى إخوة وأسره ، وهاهي رسالتنا اليوم ندعوكم فيها إلي هدنه حقنا لدماء اليمنيين في الاشهر الحرم ،وندعوكم إلي وقف نزيف الدم اليمني .وإلي مصالحة وطنية شاملة.
الشعب بكل مايملك ينادي ، وطنكم ، إخوانكم
أسرتكم ينادون الى حقن الدماء، وحسم الصراع وتوحيد الصف ، وجمع الشمل ، وأن العدوان وجرائمه ومايمتلك من قوة تدميرية إستعنتم بها على هذا الوطن لايؤدي الا الخراب ولايحسم أي خلاف كان بيننا وأن الحل الوحيد والذي يريده ويؤيده الشعب هو الحوار والرجوع الى طاولته ...
بالحوار نجتمع ويجتمع شملنا ، يوحد صفنا ، نتكاتف يدا بيد ؛للخروج بأُمنا اليمن الى بر الأمن والأمان الى السلام الدائم ،وتعمير هذا الوطن ، لنبني الأجيال ، ونشرق بشمس نصر السلام والى فجر عصرنا الجديد لا عصرنا الذي نحن فيه ....أيا حكامنا المتنازعين ماذا حققتم من حربكم؟ وماذا حقق قادة التحالف ومن معهم من حكامنا ؟ لم يُحقق شيء سوى القتل والدماء ، الدمار والخراب ، التشريد ونفي الآلاف من محافظاتهم لم يحقق الإ شيء واحد وهو هطول أمطار المعاناة على الشعب ، وسيول المأساه التي غرقنا فيها
هل هذا هو الهدف الأسمى !
أن تجعلوا شعب الإيمان موتى على قيد الحياه !لكن الشعب بإرادتة وصبره قد حُمي من شر ذلك كله ، ولازال يكابد ويحاول بدعوتكم الى وقف الحروب ، وحقن الدماء، لجمع الشمل وتوحيد الصف رغم مايعانية ومايتحمله....فإليكم هذه الرسالة التي لازالت تكتب بالآمال ورجاء الشعب، ورغبته في السلام ، والعيش في أمان ، حُمَلت بأيد مرفوعة الى الله بتحقيقها
وتبديل مجرى الوضع الراهن بأن تستجيب كل الأطراف الى المصالحة الوطنية الشامله والعودة الى طاولة الحوار الذي إعتدنا ان نحل مشاكلنا بهذه الطريقة للخروج بوطننا من غابة الصراعات والفتن والحرب القذرة الى بر الأمن والأمان
ليعيش الشعب وكل مافي بأرض اليمن الجريح في سلام ، ًوعهداجديد مشرقا بنوره على اليمن السعيد ....
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)