shopify site analytics
"قسد" تحرر هجين شرقي سوريا من تنظيم "داعش" - تقارير عن اشتباكات بشرق الحديدة بعد اتفاق وقف إطلاق النار - غريفيث: أشكر ولي العهد السعودي على دوره في التوصل إلى اتفاق السويد - عضو بالكنيست الإسرائيلي يطالب باغتيال الرئيس عباس ومحمود العالول - أستراليا تعترف رسميا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل - قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ! "مترجمة للإنجليزيّة" - جامعة العلوم والتكنولوجيا بالحديدة تشارك في الحملة الوطنية للنظافة - البعض يظن الحوثيين اشرارا و هم بخلاف هذا الرسم الذي يتم تعمد تشويههم .. - اتحاد السلام للقبائل العربية يمنح شهادة الدكتوراه الفخرية للإعلامي سري القدوة - الجوف انطلاق دوري الشهيد يحي خالد الغانمي رحمه الله‎ -
ابحث عن:



الأحد, 12-أغسطس-2018
صنعاء نيوز - كتب/ عبدالحكيم الجنيد
بعد أن اطلعت على قائمة اسماء الوزراء و المسؤولين في المحافظات الجنوبية والشرقية الذين قاموا بشراء عقارات خارج البلاد صنعاء نيوز/ كتب/ عبدالحكيم الجنيد -

بعد أن اطلعت على قائمة اسماء الوزراء و المسؤولين في المحافظات الجنوبية والشرقية الذين قاموا بشراء عقارات خارج البلاد بينما الشعب لا يملك قوت يومه , خطر بيالى التواصل باللواء خالد باراس، لكى اعرف ردة فعله من تلك القائمة وما هي مشاعره كونه ينتمي إلى تلك المحافظات لأنى على إطلاع بوضع اللواء عن كثب .
فكانت ردة الفعل غير متوقعه كان الاتصال مع اللواء كما يلي :
السلام عليكم كيف الحال.
قال: لي الحمد لله
معالي اللواء هل اطلعتم على قائمة الاسماء لبعض مسؤولي الجنوب الذين قاموا بشراء فلل بمبالغ مالية باهضه في الخارج .
قال: لي نعم!
قلت له هل شعرتم بنوع من الحزن او الاسف كونكم اخترتم وفضلت البقاء في صنعاء وفي سكن متواضع و بالإيجار بينما من فضل الذهاب الى فنادق الرياض من مسؤولي المناطق الجنوبية والشرقية وبعض مسؤولي المناطق الشمالية اللذين حصلوا على مكاسب مادية وعقارات في الخارج بينما انت اخترت البقاء في صنعاء؟
كانت هنا ردة فعل اللواء قائلا: لولا معرفتي بك جيداً لكنت انهيت المكالمة !
و أرجو منك الا تسئلني مثل هذا السؤال مره اخرى.
شعرت بالخجل الشديد، لما بذر مني،
انتابني ذلك الشعور الجميل تجاه اللواء با راس فقد ءاثر المصلحة الوطنية ومبادئه على مصلحته الشخصية , فقد فضل البعد عن مسقط راسة وفارق أبنائه وزوجته و اهلة من اجل البقاء على مبادئه، و قيمة وأخلاقه وفضل العيش بسيطا رغم شحة الدخل في صنعاء ورفض القصور والمكاسب فرصيده الوطني السابق حافل بالعطاء لهذا الوطن وها هو الان يوثق ويرسخ ذلك الرصيد الوطني .
فما والواجب علينا تجاه تلك الشخصية الوطنية ..؟
فهاهي اليمن لا تزال بخير برجالها الأوفياء الوطنيين الحقيقيين من أثبتوا وطينتهم و ولائهم للوطن .
فنقول لتلك الشخصية الوطنية لك منا كل تقدير واحترام.
و نقول اللواء خالد باراس شكراً ... لموقفك النبيل الرائع الذي ظل صامد رغم الظروف واقفا ومؤمنا بمظلومية الشعب اليمني من قبل تحالف العدوان الذي استطاع شراء ولاءات من باعوا انفسهم وباعوا دماء الأبرياء واستباحوا كل الحرمات من اجل تحقيق مصالح شخصية رخيصة.
فالوطن بحاجتك في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد في حين تكالب الجميع على هذا الشعب المظلوم واستطاعت قوي العدوان على شراء الولاء من ضعفاء النفوس.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)