shopify site analytics
جامعة صنعاء تتحضر لإطلاق المؤتمر العلمي الأول للتطوير الأكاديمي وضمان الجودة . - "إن إم سي" رويال الطبي يختتم سباق ماراثون المشي لمكافحة مرض السكري - بطولة سعودية للرياضات الإلكترونية والشخصيات الكرتونية - إعتقال رئيس جمهورية جزر القمر الأسبق احمد عبدالله سامبي ودعوات للتدخل لإنقاذه .. - الشاعر حلبي ضيف شرف لدى طائفة السيك - الجوف وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء وتجهيز مخيم للنازحين في مديرية الحزم‎ - لقاء موسع بمحافظة إب يناقش الاستعدادات للاحتفاء في المولد النبوي - الرياضة والتمارين ومرض السكري - "نواب ونائبات قادمات" بمدارس "أبو زنيمة" لتوعية الطلاب بالتنمية - مهرجان "باو" الذي ينعقد على مدى يومين يُعلن عن مسرح رئيسي ضخم للغاية لم يسبق له مثيل -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
بقلم : احمد الملا

 
عندما أطلق الثائر المصري سعد زغلول مقولته الشهيرة " الدين لله والوطن للجميع " أثناء قيام الثورة المصرية ضد الإحتلال الإنجليزي عام 1919

الخميس, 06-سبتمبر-2018
صنعاء نيوز/ بقلم : احمد الملا -



عندما أطلق الثائر المصري سعد زغلول مقولته الشهيرة " الدين لله والوطن للجميع " أثناء قيام الثورة المصرية ضد الإحتلال الإنجليزي عام 1919 والتي ساهمت في توحيد الشعب المصري ذو المكونات العديدة من أقباط ومسيح ومسلمين بمختلف مذاهبهم لم تكن تلك المقولة أو الشعار مجردة من المعاني الدينية بل لها أصول دينية وهي نابعة من سيرة النبي الكريم محمد " صلى الله عليه وآله وسلم " وهذا ما سنبينه لاحقاً في هذه المقالة ...

فنحن كعراقيين وللأسف الشديد ابتعدنا عن المنهج النبوي الشريف ورحنا نفضل الدين أو المذهب أو الطائفة على الوطن، فمن أجل مصلحة الطائفة أو المذهب أو الحزب نخون الوطن الذي نعيش على أرضه ونشرب من مائه ونسكن تحت سمائه ونأكل من خيراته !! ويا ليت الخيانة تكون فعلاً من أجل الدين والمذهب بل الدين والمذهب أصبحا مجرد شعارات ترفع لتغرير الناس وخداعهم، لكن على العموم وفي كل الأحوال هذا الفعل ليس من الدين ولا يمت له بأي صلة، فنحن كمسلمون من الواجب الشرعي علينا أن نلتزم بسيرة وسنة النبي محمد " صلى الله عليه وآله وسلم " ومن سنته " صلى الله عليه وآله وسلم " عندما هاجر إلى المدينة المنورة أسس فيها دولة لم تكن خاصة بالمسلمين بل شملت المسلمين واليهود والمسيح ووضع لها دستور مدني أسمه " الصحيفة " فيه الحقوق والواجبات على كل فرد في المدينة من مسلم ويهودي ومسيحي ولم يجعل فرق بينهم في تلك الحقوق والواجبات، ولم يطرد أو يهمش أي جهة مادامت ملتزمة بقوانين تلك الدولة، نعم حارب اليهود لكن بعدما أقدموا على خيانة تلك الدولة وليس لأنهم يهود وحارب حتى المسلمين ممن خانوا تلك الدولة...

فقدم النبي الكريم " صلى الله عليه وآله وسلم " الوطن والدولة على أي شيء حتى على الدين وجعل الوطن خطاً أحمراً لا يمكن المساس به حتى من ذوي القربى أو المسلمين، فهل ياترى نحن اليوم كعراقيين وكمسلمين تأسينا بهذه السنة النبوية الشريفة ؟ أم رحنا نخرب وندمر الوطن من أجل مصلحة مذهبية أو طائفية جوفاء من جهة ومن جهة أخرى من أجل أن نضر بمذهب آخر أو بديانة أو قومية أخرى وهذه هي خيانة للوطن بحد ذاتها وهذه الخيانة أوجد عراق اليوم الذي أصبح في مقدمة الدول المتخلفة في كل شيء، لذلك نقول ما قاله المحقق الصرخي في الرسالة الإستفتائية الرابعة عشرة {{... ليكن محورنا وقطبنا الوحدوي هو الحق والدين والمذهب والعراق الحبيب وشعبه العزيز وأمنه المطلوب المرغوب فيه، وبعد أن نفهم ذلك ونعتقد به ونتمسك به ونثبت عليه فليكن شعارنا ((إن اختلاف الرأي لا يفسد في الودّ قضية )) فلا نسمح لأنفسنا بأن تخون نفسها ودينها وعراقها وشعبها وأمن بلادها...}}...

نعم نتمسك بديننا ومذهبنا لكن ليس على حساب وطننا لأن ذلك يعد خيانة للوطن وخيانة الوطن هي خيانة للدين وخيانة للمذهب وهذا بحد ذاته خيانة لأنفسنا وشعبنا وأبناء جلدتنا لأننا سوف نمزق هذا الوطن الذي يجمعنا وبالتالي سوف نؤثر سلباً على حياتنا ونؤثر على ديننا ونقدمه بصورة مشوهة للعالم، فمهما كان الإختلاف في الرأي والعقيدة والدين فلا نجعله سبباً لخيانة الوطن وتدميره، فالدين لله والوطن للجميع.



https://a.top4top.net/p_811rodi71.png

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
التعليقات
قاسم (ضيف)
14-09-2018
النبي الأكرم يأمر بزيارة القبور، وقادة الدواعش يحرّمونها‎ ‎ مسلم/ الجنائز، عن ابن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله: " نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا". ( أيّها ‏‏الجهَلة، أيّها الجهّال، أيّها الأغبياء، أيّها المطايا، أيّها الحمير، لماذا تقلّدون قادة الدواعش الكفَرة المرتزقة ‏‏الجهّال المستأكلين؟! تقلّدون المستأكلين الجهَلة القتَلة المجرمين لماذا تقلّدون هؤلاء؟!! هم ينتقدون التقليد، ‏‏يكفّرون التقليد وأهل التقليد، يكفّرون المذاهب وأئمّة المذاهب بسبب التقليد!! فكيف أنتم تقلّدون هؤلاء ‏‏الجهَلة؟! اقرؤوا، هذا هو مسلم وهذا هو البخاري. إذن يوجد نهي عن زيارة القبور فزوروها، أمر بعد ‏الحظر، ‏نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها. وأيضًا عن مسلم/ الأضاحي). مقتبس من محاضرات عقائدية وتاريخية للسيد الأستاذ المحقق https://e.top4top.net/p_985mywje1.png


ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)