shopify site analytics
العثور على ثعبان فى بطن امرأة تبلغ من العمر 36 عاما - انتظروهم بلا غداء! - كأنّك تنضحُ بك..!! - ليس رثاء ولا بكاء : إلى علي عبدالله صالح - محمد صادق العديني رئيس المنتدى الاقليمي للإعلام لـ"الراية" : قمع الحريات سياسة مستمرة - جبال عنس المضيئه غدا الثلاثاء سيشاهدها العالم عبر قناة اليمن اليوم الفضائية "تفاصيل" - كوكتيل عِشق - وشَهِدَ شاهِدٌ مِنْ إيطاليا - موقف القوانين العربية من جرائم الشرف - قرقاش: التحريض الرسمي ضد الإمارات في الداخل الإيراني مؤسف ويتصاعد عقب هجوم الأهواز -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
اكتشف علماء جامعة جون هوبكنز الأمريكية أن الأشخاص الذين يشعرون بالنعاس خلال اليوم، هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة

الثلاثاء, 11-سبتمبر-2018
صنعاء نيوز -

اكتشف علماء جامعة جون هوبكنز الأمريكية أن الأشخاص الذين يشعرون بالنعاس خلال اليوم، هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض ألزهايمر بثلاث مرات.

ويفيد الموقع الإلكتروني للجامعة، بأن العلماء درسوا وحللوا بيانات 123 متطوعا كانوا مع التقدم بالعمر يقدمون خلال 16 سنة تقارير عن حالتهم الصحية، وكانوا يخضعون للتصوير المقطعي البوزيتروني للدماغ.

واتضح أن المتطوعين الذين كانوا يشكون من النعاس دائما خلال النهار، أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بمرض ألزهايمر مقارنة بالآخرين، وذلك بسبب تراكم بروتين بيتا أميلويد وبالذات الببتيد Aβ42 الذي يعتبر أحد أهم العوامل المسببة لمرض ألزهايمر.

ووفقا لآدم سبير، أحد معدي الدراسة، فإن استنتاجات العلماء تسمح بالحديث عن وجود علاقة بين اضطرابات النوم وتطور مرض ألزهايمر. وأضاف أن هذا يؤكد فرضية فقط، تفيد بأن النوم السيئ يمكنه المساهمة في تطور المرض.


وبما أنه لا توجد في الوقت الراهن طرق لمعالجة المرض، من الضروري تحسين أساليب الوقاية منه بما في ذلك علاج اضطرابات النوم.

ويعتقد بأن مرض ألزهايمر يظهر نتيجة تراكم بروتين بيتا أميلويد في الخلايا العصبية. ويتكون هذا البروتين من أجزاء بروتين APP الذي يساهم في عمليات إصلاح الخلايا العصبية المتضررة وتشكيل الروابط بينها. ويؤدي الخلل في معالجة جزيئات هذا البروتين إلى ظهور لويحات بيتا-أميلويد وتدمير الخلايا العصبية.

المصدر: نوفوستي
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)