shopify site analytics
خطر الاعلام العميل والمتآمر - مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ - ما بين عطر الارض و طائر سومر قصة كفاح - الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم - عبد المهدي وتحديات ما بعد التكليف - من العاصمة صنعاء مجلس النواب يخاطب مجلس الأمن لرفع العقوبات عن السفير أحمد علي - اســتــرزاق الــجــمــعــيــات تــحــت غــطــاء الــوطــنيــة - القاضي الفهيدي: هناك جهات تحد من استقلالية القضاء اليمني - رجال أمن محافظة ذمار يلقوا القبض على المتهم "الخضر" على خليفة أختلاسات مالية - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز -  بقلم: عمر دغوغي الإدريسي

الإثنين, 17-سبتمبر-2018
صنعاء نيوز/ بقلم: عمر دغوغي الإدريسي -


كلنا ندعي حب الوطن و الانتماء إلية، ولكن هل حب الوطن يكون بالشعارات والأغاني ورفع اليافطات فقط .
لا والله ونحن نرى بعض التصرفات من بعض مسئولين وموظفين لا تليق بنا كمسلمين ولا تليق بمن يدعي حب الوطن ومن هذه التصرفات لا الحصر :سرقة المال العام العبث بالا جهزه وتخريب بعضها وعدم الاهتمام بصرف الكهرباء وترك معظم المكاتب مضاءة ليلا ونهارا ناهيك عن مكيفات الهواء والتي تعمل لفترات طويلة في المكاتب و المساجد و المدارس وكذلك استعمال هاتف العمل لأغراض شخصية، والهذر الكبير وغيرها من تصرفات وكأن هذه الأموال سائبه.

فهل هذه التصرفات من بعض المسئولين والموظفين والذين لا توجد عندهم مخافة الله تصب في حب الوطن والانتماء إليه فأين نحن من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته" فيجب على كل واحد عنده انتماء وحب صادق للوطن أن يتق الله عز و جل في الأموال العامة فلو كل واحد منا حافظ على ممتلكات مكان عمله والذي يعتاش منه هو و أسرته .
نكون فعلا صادقين في حبنا وانتمائنا إلى هذا الوطن العزيز و الغالي علينا كيف لا و الملك حفظه الله ورعاه يجوب العالم من أجل رفعه اسم المملكة عاليا وهمه الوحيد هو تأمين الحياة الكريمة للمواطن المغربي أينما كان بينما المسئولين الكبار في الدولة يستغلون ثقته ويخونوا أمانته وأمانة الشعب المغربي ، فلنكن صادقين فعلا في حب الوطن لأن الوطن ليس بحاجه إلى شعارات براقة ،الوطن بحاجه إلى همة وحب العمل من المسئولين و أبناءه و المحافظة على ممتلكاته ونتذكر دائما أن الله هو الرقيب ونكون يدا بيد مع الملك لكي ينهض الوطن ، لأنه والله وطنا ما في مثله.

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.



بقلم: عمر دغوغي الإدريسي صحفي وفاعل جمعوي O.daoughi@gmail.com https://www.facebook.com/dghoughi.idrissi.officiel/
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)