shopify site analytics
أسماء بعض اﻷسر والقبائل اليمنية تستحق التفكير والتأم - زيادة العنف المجتمعي وارتكاب الجرائم الحادة والغريبة - نواب ونائبات قادمات : نهدف إلي بناء وتطوير القدرات الفنية للشباب - الصحفي اسعد ابوقيلة يوجه رسالة عاجلة الي الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية - الإعدام لمصري اغتصب فتاة سورية في منطقة المقطم - الجيش السوري يسرح كل من أتم خمس سنوات في الخدمة - محادثات أمريكية صينية لتثبيت الهدنة في الحرب التجارية بين البلدين - الأمم المتحدة بحاجة لـ5 مليارات دولار لغوث اليمن - غريفيث: الوضع الإنساني في اليمن مقلق للغاية - Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الخميس, 20-سبتمبر-2018
صنعاء نيوز -
رابطة الكتاب الأردنيين تدين السّطو الصّهيونيّ على أعمال كاتبات أردنيّات وعربيّات من قبل دار رسلنغ (Resling) الصّهيونيّة

في العاصمة الأردنيّة عمان أصدرت رابطة الكتاب الأردنيين بياناً أدانت فيه السّطو على أعمال الأديبات الأردنيّات: د.سناء الشعلان،وحنان بيروتي،وهالة طعمة،وأعمال الأديبات العربيّات الـ 45 اللواتي سطت عليهنّ دار رسلنغ (Resling) الصّهيونيّة بنشر قصص مترجمة لهنّ في كتاب قصصيّ جامع باللّغة العبريّة تحت اسم "حُريّة"،بعد أن قام الدكتور الصّهيوني ألون فراجمان(Alon Fragman) بهذه الترجمة المختلسة من أعمالهن.

وجاء في البيان ما يلي : " لم يكتفِ العدو الصهيوني بالسطو على الأراضي العربية،واغتصاب فلسطين وبناء المستوطنات على الأراضي المحتلة, وتهويد مدينة القدس وإعلانها عاصمة لكيانه الغاصب،ولم يكتف بالتمدد في مناطق أخرى من الوطن العربي،ولكنه تجاوز كل الحدود، وعمل على تزوير التاريخ والتراث والآثار والثقافة العربية والإسلامية.

واستكمالاً لهذا النهج أقدمت إحدى دور النشر الصهيونية ( Resling), على إغتصاب حقوق الملكية الفكرية لخمس وأربعين أديبة عربية منهن ثلاث أردنيات،بترجمة أعمالهن الأدبية إلى اللغة العبرية،ونشرها في كتاب بعنوان " الحرية" دون موافقتهن أو علمهن بهذا. في اعتداء صريح على الحقوق الفكرية وحقوق الملكية الأدبية .

إنّ ما أقدمت عليه هذه الدار , إنما يهدف إلى فرض شكل من أشكال التطبيع على الأمة العربية, وبخاصة في المجال الفكري, ونحن إذ ننزه الكاتبات العربيات ومنهن الزميلات سناء الشعلان،وحنان بيروتي،وهالة طعمة, من أي شبهة في هذا المجال.

فإننا نؤكد وقوفنا ومساندتنا لهن في الاحتفاظ بحقهن في متابعة هذا الموضوع قضائياً،لدى الجهات المختصة, كما أننا سنساند كل جهد عربي لمواجهة هذا العدوان الصهيوني, وبخاصة ما يقوم به اتحاد الأدباء والكُتّاب العرب،واتحاد كُتّاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، من متابعة لهذه القضية دفعاً للعدوان ورفضاً لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني: محمود الضمور / رئيس رابطة الكتاب الأردنيين"
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)