shopify site analytics
خطر الاعلام العميل والمتآمر - مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ - ما بين عطر الارض و طائر سومر قصة كفاح - الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم - عبد المهدي وتحديات ما بعد التكليف - من العاصمة صنعاء مجلس النواب يخاطب مجلس الأمن لرفع العقوبات عن السفير أحمد علي - اســتــرزاق الــجــمــعــيــات تــحــت غــطــاء الــوطــنيــة - القاضي الفهيدي: هناك جهات تحد من استقلالية القضاء اليمني - رجال أمن محافظة ذمار يلقوا القبض على المتهم "الخضر" على خليفة أختلاسات مالية - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأحد, 07-أكتوبر-2018
صنعاء نيوز -
لم يعد على السعودية أن تحارب الحوثيين، الحوثيون يحاربون أنفسهم بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة.
الحوثيون يشعرون بالذعر تجاه مواطنيهم وسكان المناطق التي يسيطرون عليها أكثر من ذعرهم حيال الحرب التي تطاردهم منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وتلك نهاية كل سلطة، وخاتمة كل غباء.
الاستنفار الرهيب تجاه دعوات التظاهر، واعتقال ناشطين مسالمين، وإجبارهم على اعترافات متلفزة، كاذبة ومضحكة، كما حدث للناشط علي الشرعبي، والدخول في معركة خاسرة، أمنياً وسياسياً وأخلاقياً، مع مجموعة نسوة محتجات على الجوع.. كل ذلك، بل وبعضه فقط؛ يدل على أننا أمام جماعة تشعر بالانهيار ودنو الأجل واقتراب النهاية المخزية..

حين يتصاعد الخوف لدى جماعة ما ليصبح هلوسات، ثم ذعرا، ثم هستيريا، ثم انكشافا أخلاقيا باللجوء إلى سلاح الكذب الإعلامي المهين، ثم قمعا منفلتا.. فاعرف أنها جماعة في حكم المنتهية.. بتاتاً.

فلتتفرج السعودية الآن ولتضع رجلا على رجل؛ فمشكلة الحوثيين صارت مع ملايين الجوعى وليس معها. مشكلة الحوثيين صارت مع أنفسهم وليست مع أي طرف آخر.
يا للبؤس.


محمد عايش
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)