shopify site analytics
اتحاد السلام للقبائل العربية يمنح شهادة الدكتوراه الفخرية للإعلامي سري القدوة - الجوف انطلاق دوري الشهيد يحي خالد الغانمي رحمه الله‎ - انطلاق أكبر مهرجان للتراث والثقافة في العالم بشعار "الجنادرية 33، وفاء وولاء" - إجتماع إستثنائي بإب يناقش العديد من القضايا في ظل إستمرار العدوان - رجل الانسانية بما تعنيه الكلمة... - "الشيوخ" الأمريكي يتبنى قرارا يدعو لوقف الدعم العسكري للتحالف العربي بقيادة السعودية - الجيش الإسرائيلي يحاصر رام الله والبيرة وسط مخاوف من تصعيد كبير بالضفة الغربية - رئيس وفد "أنصار الله: ما أنجز في السويد شيء جيد وإيجابي - اتفاق بين طرفي النزاع اليمني بشأن وضع الحديدة وإيصال المساعدات إلى تعز - ليلة سقوط العمالقة! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأربعاء, 10-أكتوبر-2018
صنعاء نيوز -
وصفت موسكو، بالهراء، ادعاءات صحيفة "صن" البريطانية بأن روسيا تنوي نشر قواتها في ليبيا، مؤكدة أن الفوضى التي يمر بها الآن البلد الإفريقي ناجمة عن تصرفات الغرب.

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد التابع للبرلمان الروسي، قسطنطين كوساتشوف، في تدوينة نشرها على حسابه في "فيسبوك": "أود الإشارة، تاركا الطابع الهرائي للفكرة المنسوبة إلى بلادنا خارج قوسين، إلى أن ليبيا تم جرها منذ 7 سنوات إلى الفوضى التي تشهدها حاليا، بما في ذلك كارثة الهجرة الجماعية إلى أوروبا.

واعتبر كوساتشوف أن الغرب "خدع روسيا بشكل مشين" في مارس 2011 عندما أقنعها بعدم فرض الفيتو على قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بخصوص إقامة منطقة حظر الطيران في ليبيا والذي تم استخدامه من قبل دول الناتو لشن ضربات على قوات الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي.

إقرأ المزيد
زليتن، شرق طرابلس، ليبيا، 23 أغسطس 2018صحيفة "صن": استخبارات بريطانيا تعتقد أن بوتين "يريد تحويل ليبيا إلى سوريا جديدة"!
من جانبه، أكد عضو مجلس الاتحاد، فلاديمير جباروف، في حديث لـ"RT"، أن تقرير صحيفة "صن" يعتبر"هذرا جديدا لوسائل الإعلام البريطانية"، وأوضح أن استخدام القوات المسلحة الروسية خارج البلاد يتطلب موافقة برلمان البلاد، مثلما حدث في سوريا وأوكرانيا.

وأعرب جباروف عن قناعته بأن بريطانيا تسعى من خلال هجماتها الإعلامية على روسيا لإخفاء التداعيات المأساوية لعملية إسقاط القذافي.

وقال البرلماني الروسي في هذا السياق: " إذا كان البريطانيون والفرنسيون والأمريكيون يعتقدون بأن ما حولوا إليه ليبيا هو نتيجة للديمقراطية فإنهم في ضلال مبين. إن ليبيا عمليا غير موجودة كدولة بل باتت أرضية خصبة للإرهاب".

بدوره، أعرب العضو الآخر في مجلس الاتحاد الروسي، إيغور موروزوف، في تصريح لـ"RT" عن اعتقاد مشابه تجاه القضية، حيث شدد على أن روسيا لم تدعم أبدا أي حل عسكري للأزمة الليبية.

وأشار إلى أن تسريب معلومات كاذبة في وسائل الإعلام المحلية أصبح ممارسة مبتذلة لسلطات المملكة المتحدة.

بدورها، سخرت السفارة الروسية لدى لندن من تقرير صحيفة "صن" بالقول: "هل تأمل وسائل الإعلام البريطانية في أن روسيا ستأتي إلى ليبيا لتكنيس كل الفوضى التي خلفها التحالف الغربي وراءه منذ 7 سنوات؟".

المصدر: RT
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)