shopify site analytics
خطر الاعلام العميل والمتآمر - مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ - ما بين عطر الارض و طائر سومر قصة كفاح - الأستاذ المحقّق: ياشيخ الإسلام، رؤيا الله أما التأويل أوالتجسيم - عبد المهدي وتحديات ما بعد التكليف - من العاصمة صنعاء مجلس النواب يخاطب مجلس الأمن لرفع العقوبات عن السفير أحمد علي - اســتــرزاق الــجــمــعــيــات تــحــت غــطــاء الــوطــنيــة - القاضي الفهيدي: هناك جهات تحد من استقلالية القضاء اليمني - رجال أمن محافظة ذمار يلقوا القبض على المتهم "الخضر" على خليفة أختلاسات مالية - أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - منذر ارشيد

السبت, 13-أكتوبر-2018
صنعاء نيوز/ منذر ارشيد -

كم بقي لي من العمر.!؟
سنة سنتين ثلاثة .. يوم يومين .. الله أعلم

أليس الأفضل أن أقضي ما تبقى من العمر بهدوء وسكينة وأنعم بالحياة بلا توتر ولا إزعاج..!؟

مالي ومال من يبيع ويشتري.!؟
الوطن كله ضائع وفلسطين في المجهول ، وحيفا مسقط راسي قد بيعت بأرخص الأثمان ..!
لماذا احزن على أهلنا في غزة وقد أصبحت موطن الموت والجنازات ..!
مالي ومال الخان الأحمر والمستوطنات..!؟

ما يعنيني الخاشقجي الذي سيكون حجة لتدمير ما تبقى من كرامة أمة كانت خير أمة وهي الان أسوأ أمه.. فالتذهب الى الجحيم .

لماذا أشغل نفسي بابو مازن والمؤامرة عليه بعد رفضه لصفقة القرن وانا لا أعرف خفايا الأمور ..!

لماذا أهتم بالهباش وهو يهبش الوطن ويهيج الناس على سفك الدماء والرئيس يستمع له دون اكتراث..!؟

فلماذا أشغل نفسي بفلسطين ،وأنا على يقين بأن وعد الله حق مستقيم
وأن النصر آت ولكن ليس في هذا الكم الهائل من التناقضات..!

لماذا أتعب نفسي ولا أمل مع كل التنظيمات التي أصبحت عبئا على قضيتنا.. وكل حزب بما لديهم فرحون..!

لماذا أحشر نفسي بكل صغيرة وكبيره وغيري لا يبالي بشيء.!

هل أنا غبي لهذه الدرجة ..!

ماذا أريد وقد منحني الله الجاه والسعادة..
ولي زوجة رائعة تحملتني طوال العمر وقد منحتني كل أسباب السعادة
وأبناء وأحفاد بسم الله ما شاء الله ناجحون أقوياء سعداء يملأوا على حياتي بهجة وسرور..
لماذا وانا بصحتي وعافيتي بلا ضغط ولا سكري ولا مشكلة في القلب والحمد لله.. لماذا ألهث نحو تلك الأمراض..!؟

ماذا أريد وقد من الله علي بحبه وحب نبيه وحب إخواني وأصدقائي وأهلي وشعبي..!

ماذا أريد وقد منحني الله الصحة والعافية ورضى النفس وراحة الضمير..!

بعد كل هذا لماذا أتعب نفسي وأنا أتأثر بكل حدث وحادثة وقلمي لا يكل ولا يمل وأسهر حتى الفجر..!

لماذا لا أنام الليل الطويل واحلم وأعيش حياة ثانية في أحلامي لعلها تعوضني عن الحقيقة المرة.!

أتسائل عن سر الحاحي في البحث والتفتيش بين خبايا الأحداث وكأني أبحث عن إبرة في كومة قش ..!

هل أنا مريض ولا أدري .. !؟

هل أبحث عن ذاتي بعد ان تنكر لي البعض..!؟
هل وهل وهل..!

ماذا أريد أكثر من حسن الخاتمة..!؟
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)