shopify site analytics
هكذا يفكر ألإخوان والحوثيين - العون المباشر تدشن توزيع فلترات المياه على أربعة آلاف أسرة في المحويت وحجة - شكرا سعادة السفير - السياسة التشريعية و مكافحة الارهاب - نتنياهو: زيارة تشاد جزء من الثورة التي نحدثها في العالم العربي والإسلامي - ترامب يعلن خطته لاستئناف عمل الحكومة - التحالف العربي يعلن تدمير "مرافق عسكرية" تابعة للحوثيين في صنعاء - بسبب هذه الرسالة تم الاعتداء على الزميل الزوبة - المتحدث باسم القمة العربية في بيروت يعلن مشاركة أمير قطر فيها - بوتين يغطس في أردن موسكو -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 
تمكنت امرأتان من "الحمل المشترك" وإنجاب طفل واحد، خلال تجربة فريدة تعد الأولى من نوعها في عالم الطب.

الخميس, 01-نوفمبر-2018
صنعاء نيوز -

تمكنت امرأتان من "الحمل المشترك" وإنجاب طفل واحد، خلال تجربة فريدة تعد الأولى من نوعها في عالم الطب.

وذكرت صحيفة نيويورك بوست، أن إيشلي وبليس، شاركتا في تجربة "التخصيب المتبادل" في عملية للتلقيح الصناعي في المختبر (خارج الجسم).

وتم تخصيب بويضة بليس في المختبر عبر جهاز حديث للتلقيح المجهري، ثم نقلت البويضة المخصبة داخل حاضنة بيولوجية خاصة، وثبتت بعدها في عنق رحم بليس لمدة 5 أيام قبل تكون جنين قابل للحياة.

ونقل الجنين لاحقا إلى رحم إيشلي، التي بقيت تحت رقابة العلماء لمدة 10 أيام، حتى استقر وضعه بشكل كامل. ويشير الباحثون إلى أن طريقة التلقيح الصناعي الجديدة لا تتطلب نفقات كبيرة، فهي تكلف 15 ألف دولار فقط، وهذا أقل بمرتين من تكلفة عمليات التلقيح الصناعي الكلاسيكية.

وأشار العلماء إلى أن الطفل ولد بصحة جيدة، رغم طريقة الحمل غير التقليدية والمعتادة، وبلغ عمره الآن 5 أشهر. وصرح العلماء بأن الطريقة الجديدة في التلقيح والحمل، تزيد بشكل كبير من فرص الأزواج الذين يعانون من مشاكل في الحمل والولادة.

المصدر: نيويورك بوست
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)