shopify site analytics
الدكتوراه بإمتياز للطالب اليمني / عمار حبتور من جامعة اوتارا الماليزية . - خلوات التحفيظ - الأساتذة المتعاقدين يتعرضون للقمع في مسيرة احتجاجية بالرباط. - لأول مرة.. مسلم يقود حملة مرشح يهودي في انتخابات الرئاسة الأمريكية - دعوات للتظاهر في الجزائر تحت شعار "لا للعهدة الخامسة" - قوات حفتر تعلن السيطرة على حقل الفيل النفطي - البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسوريا بعد انسحابنا - نواب ونائبات قادمات تناقش مبادرة "ابدًا لن تسقط مصر" بالإسماعيلية - أندبندنت عربية في حوار مع العميد طارق صالح وكيف خرج من العاصمة صنعاء "نص الحوار" - نيويورك تايمز: إدارة ترامب تسعى لإقامة منشآت نووية في السعودية -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - محمد قاسم الجرموزي

الثلاثاء, 04-ديسمبر-2018
صنعاء نيوز/ محمد قاسم الجرموزي -
حكاية هذه المهاجرة تشرف كل عربي ومسلم
محمد قاسم الجرموزي


حكاية هذه الفتاة العربيه المسلمه ( التي في الصوره)تشرف كل مهاجر عربي ومسلم هنا في الولايات المتحدة الامريكيه .
حسب التسجيل الصوتي الذي احتفظ به باللغه الإنجليزية فانه في عام ١٩٥٥م حصلت عائله سوريه علي الاقامه الدائمة في أمريكا فقرر الأب السفر أولاً كي يجهز ويرتب الأمور ومن ثم تلحقه زوجته وبناته الثلاث بعد ثلاثة أسابيع ..، وعندما سافرت ألأم وبناتها وصلين الي نيويورك وفِي المطار طلبوا منهن خلع الحجاب لأخذ صور لبطاقة الاقامه (القرين كارد )فوافقين إلا الصغيرة هاله عتيق (١٣ سنه )وهددوها بان يعيدوها الي سوريا فقالت ان الحجاب ضروره دينيه ولهذا تفضل العودة علي خلعه..، ايضاً الأم وخواتها حاولين إقناعها ولكن من دون فائده .، وأصرت هاله علي موقفها بكل قوة وعناد ..، وبعد حوالي ساعتين ونصف وافق موظفي دائرة الهجرة وسمحوا لها بالتصوير بالحجاب ولكن بعد ان اقلعت الطائرة التي ستقلهم الي ولاية كالفورنيا حيث يعيش الأب..، المهم تم ترتيب سفرهم في الرحلة التاليه.
وعندما وصلت العائله واستقبلهم الأب وهو يبكي ويشكر الله علي سلامتهم . .، لأن الطائرة التي كانوا سيسافرون عليها سقطت في حادث وقتل ١٥ راكب.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
التعليقات
تصحيح (ضيف)
11-12-2018
في قائمة حوادث الطيران لا يوجد طائرة تحطمت عام 1955م والرحلة التي تحطمت كانت عام 30 يونيو 1956م مات جميع ركابها ولم ينجوا منهم أحد حتى المتحدث عن القصة لا زال عمره في العشرينات تقريبا وما اجمل العرب في استقبال القصص الخيالية وتصديقها ولكن اعجبني ( حضروا ضباط ومسؤولون كبار لإقناعها .) اسلم حينها عشرون فتاة وارتدين الحجاب .وعشره أشخاص اعتنقوا الاسلام بسبب هذه الحادثة اما الرحلة اللي يتحدث عنها رقم 191 كانت رحلة مجدولة من مطار أوهير الدولي في شيكاغو نحو مطار لوس أنجلوس الدولي في لوس أنجلوس في 25 ماي 1979، طائرة الدي سي 10 تحطمت بعد لحظات إقلاعها، متسببة في مقتل 258 راكب و 13 من طاقمها، بالإضافة لشخصين كانوا على الأرض، يعتبر الحادث الأكبر دموية يقع في الأراضي الأمريكية ولم تكن في عام 1955 ولا في عام 1956 ويستحيل ان يستمروا في اقناع البنت لمدة 24 سنة


ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)