shopify site analytics
عاجل وهام: اللواء الركن محمد القوسي يعلن موقفه من مشاورات السويد ويوجه هذه الدعوة - عاجل: إعتقال العقيد عرفات شرف مساعد مدير أمن محافظة إب من قبل رجال الأمن السياسي - وزير الصناعة يؤكد أهمية إنجاح الحملة الميدانية للرقابة على الاسواق وضبط الاسعار - مشاركة 220 منظمة و50 مبادرة بأمانة العاصمة بحملة النظافة - متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل... - لقاء موسع بإب يناقش دورمكتبي الأوقاف والتربية والتعليم في تشكيل لجان الحشد والتعبئة - البرازين , البلدة المعلقة في إسبانيا - المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية - مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد .. - مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد .. -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - الأركان الروسية: أي دولة تنشر في أراضيها صواريخ أمريكية ستصبح هدفا محتملا للضربات الروسية

الخميس, 06-ديسمبر-2018
صنعاء نيوز -

حذرت الأركان الروسية من أن أي دولة تنشر في أراضيها صواريخ أمريكية متوسطة وقصيرة المدى ستصبح هدفا محتملا للضربات الروسية في حال انهيار معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وأكد رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، أن خطط واشنطن للانسحاب من معاهدة إزالة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، خطوة لن تبقى دون رد.

وقال غيراسيموف في اجتماع ضم الملحقين العسكريين الأجانب في موسكو، اليوم الأربعاء: "نعتبر ذلك خطوة خطيرة إلى حد كبير من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي ليس على الأمن الأوروبي فحسب، بل وعلى الأمن الاستراتيجي بشكل عام​.. الوضع في مجال الحد من التسلح تعقد بشكل كبير".

وأضاف: "مع الأخذ بعين الاعتبار وجود ممثلين رسميين لوزارات الدفاع (للدول الأجنبية) في القاعة، أود أن أوصل رسالة عبركم إلى قياداتكم حول أنه في حال نسف معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة لن يبقى ذلك دون رد من جانبنا".

وأضاف: "أنتم كخبراء عسكريين، يجب أن تفهموا أنها ليست أراضي الولايات المتحدة، وإنما الدول التي ستنشر الأنظمة الأمريكية بصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، ستكون مستهدفة بإجراءات روسيا الجوابية".

وأكد أيضا أن واشنطن تتحايل على عدد من بنود معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3"، ما يسمح لها في حال الضرورة وفي أقصر وقت ممكن زيادة عدد الرؤوس النووية لأكثر من 1200 رأس.

وتابع: "للأسف، قام شركاؤنا الأمريكيون،على مدى سنتين، من أجل الوصول إلى المعايير الكمية التي حددتها المعاهدة، بإعادة تجهيز جزء من وسائلهم الهجومية الاستراتيجية واستبعادها من جانب واحد من حسابها بموجب المعاهدة. وهذا يعطيهم الفرصة في أقصر وقت ممكن لزيادة إمكانات قواتهم الهجومية الاستراتيجية وزيادة عدد الرؤوس الحربية لأكثر من 1200 وحدة".

وفي سياق متصل أفاد الجنرال الروسي بأنه تم الانتهاء من إنشاء مجال التغطية الرادارية على الحدود الروسية، مما سيضمن رصد الصواريخ الباليستية من جميع الجهات.

المصدر: وكالات
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)