shopify site analytics
مركز توحيد الأشراف بالمغرب ينظم حفل رياضي بمناسبة الذكرى 20 لعيد العرش المجيد - جونسون: سننهي أزمة خروجنا من الاتحاد الأوروبي بإبرام اتفاق تجارة حرة - مغترب_يمني يذبح عجل علي قارعة الطريق في الولايات المتحدة "فيديو+صور" - بولتون: إيران و"حزب الله" تهديد مباشر لأمن القارة الأمريكية - كوشنر يتوجه للشرق الأوسط لوضع اللمسات الأخيرة على الخطة الاقتصادية من صفقة القرن - غابت فإندثرت معها الأخلاق - محمد صلاح يطلب مبلغا ضخما للانتقال إلى ريال مدريد - حاتم إدار ومحمد المساري نجوم الدورة الثالثة لمهرجان "بوجديان" - المغرب إلى عقل اليهود قريب - السلطات الأمريكية تحذر السفن التي تعبر مضيق هرمز -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 

كشفت السلطات في زمبابوي عن وجود لاجئ غير شرعي في سجونها، يدعي أنه ابن للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالتبني،

الأربعاء, 19-ديسمبر-2018
صنعاء نيوز -


كشفت السلطات في زمبابوي عن وجود لاجئ غير شرعي في سجونها، يدعي أنه ابن للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالتبني، وقد رُحل إلى إثيوبيا، لكنه رفض ركوب طائرة متجهة إلى ليبيا.

وأفاد وزير العدل في زمبابوي زيامبي زيامبي، بأن لاجئا غير شرعي، يدعي أنه ابن للقذافي بالتبني رفض إجراءات ترحيله من البلاد، وكان قد سُفر إلى إثيوبيا حين دخل زمبابوي، لكن حين وصل إلى هناك، رفض النزول من الطائرة للركوب في أخرى متجهة إلى ليبيا، ما اضطر إلى إعادته إلى زمبابوي.

وقال زيامبي أمام لجنة برلمانية معنية بحقوق الإنسان، إن نجل القذافي المزعوم واسمه عبد الله موسى يوسف، فر من ليبيا عام 2011 وبحث عن ملجأ في زمبابوي في أبريل 2014، وتم حبسه منذ ذلك التاريخ في سجن هراري، حيث قال إنه يطلب اللجوء في زمبابوي.


وأدلى وزير العدل الزمبابوي لاحقا بتصريح للصحافيين قال فيه: "لقد هرب من ليبيا لأنه يقول إنه مهدد بالاضطهاد، لكننا لم نتمكن من منحه حق اللجوء على الفور، لأنه لا يمكن التحقق من هويته وذلك لأنه يقول إنه ابن للقذافي بالتبني".

وروى الوزير أن المعني: "تقدم بطلب للمحكمة يطعن في استمرار احتجازه في سجون زمبابوي لأنه مهاجر محظور، لكنه يريد الحصول على صفة لاجئ في زمبابوي. نحن الآن في انتظار قرار المحكمة. منذ البداية لم يكن في الإمكان التأكد من هويته، ولم يكن من الحكمة منح شخص مجهول اللجوء".

وبشأن وضع هؤلاء اللاجئين غير الشرعيين في السجون، قال الوزير إن 190 مهاجرا محظورا موجودون في البلاد في انتظار الترحيل، مشيرا إلى أنه من المفضل ألا يتم إيواؤهم في السجون، لكن زمبابوي ليس لديها أي مرافق أخرى آمنة لإيوائهم في انتظار ترحيلهم.

وقال وزير العدل الزمبابوي في هذا الشأن: "هؤلاء ليسوا لاجئين، هم مهاجرون محظورون ينتظرون الترحيل وليس لدينا أي مكان لوضعهم إلا في السجون. ليس لدينا ميزانية لإعاشتهم، حتى أننا لجأنا إلى القول إن أقاربهم يستطيعون دفع ثمن رحلاتهم، لكن البعض منهم لا يريدون العودة".

المصدر: newsday.co.zw
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)