shopify site analytics
المعايير الحاكمة لتعديل الدستور ورؤيتنا فيه - معركتان كبريان قادمتان في سوريا - هجومان متزامنان على الجولان وقطاع غزة - ترامب يوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان - لافروف: اعتراف وشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان انتهاك سافر للقانون الدولي - دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف - العالم العربي يرفض قرار ترامب حول الجولان مؤكدا تبعيته لسوريا - الجوف جمعية إنسان التنموية تنظم حفل تربوي لطلاب وطالبات الاوائل في مدرسة السلمات .. - أطراف إصطناعية..وهمية - بناية إب تصدار اوامر قهرية في القاء القبض على أثنان متهمين مطلوبين للعداله .. -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - 

كشفت السلطات في زمبابوي عن وجود لاجئ غير شرعي في سجونها، يدعي أنه ابن للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالتبني،

الأربعاء, 19-ديسمبر-2018
صنعاء نيوز -


كشفت السلطات في زمبابوي عن وجود لاجئ غير شرعي في سجونها، يدعي أنه ابن للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالتبني، وقد رُحل إلى إثيوبيا، لكنه رفض ركوب طائرة متجهة إلى ليبيا.

وأفاد وزير العدل في زمبابوي زيامبي زيامبي، بأن لاجئا غير شرعي، يدعي أنه ابن للقذافي بالتبني رفض إجراءات ترحيله من البلاد، وكان قد سُفر إلى إثيوبيا حين دخل زمبابوي، لكن حين وصل إلى هناك، رفض النزول من الطائرة للركوب في أخرى متجهة إلى ليبيا، ما اضطر إلى إعادته إلى زمبابوي.

وقال زيامبي أمام لجنة برلمانية معنية بحقوق الإنسان، إن نجل القذافي المزعوم واسمه عبد الله موسى يوسف، فر من ليبيا عام 2011 وبحث عن ملجأ في زمبابوي في أبريل 2014، وتم حبسه منذ ذلك التاريخ في سجن هراري، حيث قال إنه يطلب اللجوء في زمبابوي.


وأدلى وزير العدل الزمبابوي لاحقا بتصريح للصحافيين قال فيه: "لقد هرب من ليبيا لأنه يقول إنه مهدد بالاضطهاد، لكننا لم نتمكن من منحه حق اللجوء على الفور، لأنه لا يمكن التحقق من هويته وذلك لأنه يقول إنه ابن للقذافي بالتبني".

وروى الوزير أن المعني: "تقدم بطلب للمحكمة يطعن في استمرار احتجازه في سجون زمبابوي لأنه مهاجر محظور، لكنه يريد الحصول على صفة لاجئ في زمبابوي. نحن الآن في انتظار قرار المحكمة. منذ البداية لم يكن في الإمكان التأكد من هويته، ولم يكن من الحكمة منح شخص مجهول اللجوء".

وبشأن وضع هؤلاء اللاجئين غير الشرعيين في السجون، قال الوزير إن 190 مهاجرا محظورا موجودون في البلاد في انتظار الترحيل، مشيرا إلى أنه من المفضل ألا يتم إيواؤهم في السجون، لكن زمبابوي ليس لديها أي مرافق أخرى آمنة لإيوائهم في انتظار ترحيلهم.

وقال وزير العدل الزمبابوي في هذا الشأن: "هؤلاء ليسوا لاجئين، هم مهاجرون محظورون ينتظرون الترحيل وليس لدينا أي مكان لوضعهم إلا في السجون. ليس لدينا ميزانية لإعاشتهم، حتى أننا لجأنا إلى القول إن أقاربهم يستطيعون دفع ثمن رحلاتهم، لكن البعض منهم لا يريدون العودة".

المصدر: newsday.co.zw
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)