shopify site analytics
الادوار السياسية للفن - حزني عليك يايمن.... - شعب واحد بدولتين.. - النكبة الوجه الحقيقي للاحتلال الاسرائيلي - تركيا: واشنطن لم تنذرنا رسميا بوجوب تخلينا عن "إس-400" - الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن - إسرائيل تتراجع عن قرار توسيع مساحة الصيد في غزة عقابا على البالونات - خامنئي: لم أكن مقتنعا بالاتفاق النووي وزوال أمريكا وإسرائيل محتوم - المجلس العسكري يحرر نشاط النقابات الموالية للبشير والمعارضة تحتج - اليمن لايستحق منا كل هذا ..! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - بقلم: عمر دغوغي الإدريسي

الأربعاء, 17-أبريل-2019
صنعاء نيوز/ بقلم: عمر دغوغي الإدريسي -
اتخذَت العلاقات العامّة عدّة أشكال قبل الوصول إلى شكلها الحالي، وتلخّص هذا التطور بثلاث مراحل رئيسيّة، وهي كالآتي:
مرحلة الترويج للعلاقات العامّة: نشأت هذه المرحلة لحاجة المجموعات المُختلفة والأفراد للتبَلوُر، وتكوين هويّة خاصّة، فقد انصَبَّ تركيز الشركات في هذه المرحلة على الإعلانات والحملات الترويجيّة التي تُعبّر عن رسالتها الأساسيّة، للوصول لأكبر عدد مُمكن من الناس.
المرحلة التفصيليّة للعلاقات العامّة: لم يعد دور العلاقات العامّة مُقتصراً على الدعاية للوصول إلى أكبر عدد من الناس، بل تجاوزها للإقناع وحشد المؤيّدين، من أجل كسب الرأي العام لصالح الجهة المعنيّة، من خلال قيامها بتوضيح رؤيتها، وشرح أهدافها، وبيان سياساتها المٌتَّبعة.
مرحلة الرضا المُتبادل: يتم في هذه المرحلة إجراء العديد من التعديلات بناءً على التغذية الراجعة الواردة من الفئات المُستهدفة، لضمان الوصول لأعلى درجة من الجودة وتحقيق أفضل المصالح لكافّة الأطراف.
هنالك العديد من الأسباب التي استدعت تَشكُّل العلاقات العامة وتطوّرها، من أهمّ هذه الأسباب ما يأتي:
ضرورة الترويج والدعاية لبعض الخدمات. الحاجة لتصحيح المعلومات الخاطئة لدى الجمهور أو العملاء، وحل أيّ مشكلة ناتجة عن سوء الفهم. ضمان وصول المعلومات الصحيحة والتحذيرات عند حدوث أيّ كارثة، والإبلاغ عن أيّ تهديد مُستقبلي مُحتمل. التغلُّب على المنافسة باستخدام كافّة الوسائل الدعائيّة والحَملات الإعلانية للتأثير على الرأي العام.
تُعرف العلاقات العامة على أنّها مجموعة من الوسائل، والأساليب المشروعة والمدروسة التي يستخدمها الأفراد، أو المجموعات، بهدف الإقناع والتأثير على الرأي العام، بشكل يضمن تحقيق المنافع والرّضا لكافّة الأطراف، بناءً على هذا التعريف يتّضح أنّ العلاقات العامّة تقوم على وجود عدّة عناصر أساسيّة وهي:
لتخطيط، والعمل الإداري المُنظّم. العلاقة المُتبادلة بين الأطراف. مُراقبة ومُتابعة الإجراءات وتقييم تفاعل الجمهور. تحليل السياسات والأساليب المُتّبعة لقياس لمدى إشباع الرغبات، وتحقيق المصالح المتبادلة.


بقلم: عمر دغوغي الإدريسي مدير مكتب صنعاء نيوز بالمملكة المغربية. omar.dghoughi1989@gmail.com https://www.facebook.com/dghoughi.idrissi.officiel/

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)