shopify site analytics
الادوار السياسية للفن - حزني عليك يايمن.... - شعب واحد بدولتين.. - النكبة الوجه الحقيقي للاحتلال الاسرائيلي - تركيا: واشنطن لم تنذرنا رسميا بوجوب تخلينا عن "إس-400" - الحوثيون: 52 ألف قتيل وجريح حصيلة غارات التحالف العربي على اليمن - إسرائيل تتراجع عن قرار توسيع مساحة الصيد في غزة عقابا على البالونات - خامنئي: لم أكن مقتنعا بالاتفاق النووي وزوال أمريكا وإسرائيل محتوم - المجلس العسكري يحرر نشاط النقابات الموالية للبشير والمعارضة تحتج - اليمن لايستحق منا كل هذا ..! -
ابحث عن:



صنعاء نيوز - المصدر: صنعاء نيوز

الأربعاء, 17-أبريل-2019
صنعاء نيوز/ د. عبد الوهاب الروحاني -

بعزف منفرد وكلمات بالفصحى ..
نعود ونقول لنواب الشتات- رعاهم الله وافاض عليهم من نعم العقل والتدبر ..

قلنا في مقال سابق انكم تتقاتلون
على قيادة مجلس
نواب افتراضي - وهمي مات منذ اكثر
من 15 عاما,
وهذه حقيقة لا ينكرها أحد منكم سواء في الداخل او في الخارج .

غضب كثيرون من مقالي ..
فمنهم من عاتب بلطف وادب , ومنهم من لعن وشتم, ومنهم من حوثنني وكفر وخون, رغم اني كافر وخائن في تمائمهم وقوائمهم الرسمية
والحزبية جميعا ..

واليوم فقط عادت سلطة الحوثيين في صنعاء واصدرت امرا بالحجز علي من جديد ضمن قوائم الخونة - يعني انني خائن في قوائمكم جميعا.. مرتزق وعميل وخائن في صنعاء, ومتحوث وامامي مجوسي في قوائم ومنشورات فنادق الرياض واستطنبول وابو ظبي- سامحكم الله جميعا ..

فافعلوا ماشئتم وقولوا ما اردتم فذلك موقفي وهذا رايي ..
ونعود لموضوعنا ونقول:

ها انتم قد اجتمعتم بنصاب او بدون نصاب, وذلك كله ليس مهما ..
لكن المهم:
- انكم اجتمعتم بحراسات مخيفة,
- واعتمادات متوفرة .. وبارك الله
في التحالف وعلى رأسه ربة الصون والعفاف "شفيقتنا" الكبرى المملكة السعودية ..

وها انتم ايضا قد ركبتم "السنبوك" ..
وتسيرون بالاتجاه المحدد له ,
وما فيش حد احسن من حد
كلكم موظفون, وكلكلم ستأخذون
مقابل الوظيفة لا شك..
وهذا شيء طبيعي ولا خلاف عليه..

لكن المهم هو ماذا ستفعلون..؟!
وما الجديد الذي ستقدمونه؟!

هل ستوقفون الحرب التي اكلت
الاخضر واليابس لمدة خمس سنوات؟!

هل ستعيدون الشرعية التي تجتمعون باسمها الى صنعاء ؟!

هل ستعيدون الدولة التي ضاعت بين شرعية وانقلاب؟!

هل ستعيدون السياده لليمن واليمنيين في سقطره, وعدن, والمخاء, وميون (باب المندب), والحديدة,
وفي كل مدن اليمن وقراه ؟!

هل ستعيدون توحيد الجيش المقسم
بين وطني ومقاومة, ونخب اماراتية, ومليشيات حوثية واصلاحية؟!

هل ستوقفون زحف الموت والجوع والمرض الذي يفتك بالالاف من ابناء شعبنا ويحصد المئات يوميا؟!

ما ذا ستفعلون وانتم تتقافزون - كما فعلتم في سيئون- للفوز بالسلام على
السفير محمد آل جابر..؟!!

ما نثق به ومتأكدون منه انكم
ستناضلون من اجل البقاء والمصاريف اليومية والاعتمادات الشهرية ..
وذلك حق مشروع كفلته لكم مشقة
الغربة والترحال ..

لكن ما لا نثق به و لا يمكن ان نصدقه هو انكم تمثلون الشعب
ولا تمثلون به ..!!

ثم كيف يمكن لمجلس نواب يمني جمهوري ان يمارس اعماله
برعاية سفير خادم الحرمين؟!

صحيح انكم تسعون للاستفادة
من عراقة التجربة البرلمانية
المدهشة للمملكة السعودية (!!) ..
لكن السؤال هو:
- متى كانت السعودية مع برلمان
وشرعية واقامة دولة في اليمن؟!

يا زملاء, أنتم كالمستجير من النار بالرمضاء ..!!!

مجرد اسئله وخواطر سريعة نضعها بين ايدي - العقلاء- حسنة لله وفي الله,
علهم يفكرون في الاجابة عليها بدون
تشنج او زعل ..!!

فقبل تقسيم مجلس النواب (المنتهية صلاحيته) كانت شرعية فخامة الرئيس هادي قد قسمت المؤسسات ومزقتها شر ممزق مع حلفائه ولم نصل الى نتيجة;

- قسمت الجيش وهيكلته,
وبعدها صرنا والحمدلله بلا جيش
ولا امن .

- قسم فخامة الرئيس هادي
العاصمة واعلن مدينة (عدن) عاصمة مؤقتة للشرعية ولم تستقم له, بل منع من دخولها.

- قسمت حكومة بن دغر البنك المركري اليمني بين صنعاء وعدن,
وطردت اكبر الكفاءت المالية الوطنية محمد بن همام من ادارته والحفاظ عليه كمؤسسه وطنية موحدة,
وتسببت في انهيار العملة وحرمان موظفي الدولة من مرتباتهم والشعب من امانته المالية, وتحول البنك بشطريه الى نهب للصوص المال وتهريب وغسيل الاموال.

- واخيرا كان لدينا برلمان واحد منتهية صلاحيته, وصار اليوم برلمانان والثالث جمعية الحراك في عدن.

لا حظوا معي ,
كل هذا التقسيم والعبث باشكال ومسميات مؤسسات الدولة المدمرة حدث تحت يافطة "عودة الشرعية"
ولكن لا جديد .. والشرعية لا تزال في الفندق !!!

اخيرا نقول لكم بدون حسد ..
ستربحون, نعم ..
وستفتحون ارصدة جديدة, نعم..
ولكنكم ستكونون
ادوات خربة بيد غزاة طامعين..
سيقودكم التجار كالنعاج
وستكتشفون انكم تبيعون ضمائركم,
فالوطن قضية كبيرة والشعب معاناة
لا حدود لها .. وبالتأكيد لن تنتهي
ونحن على هذا الحال..
ولا حول ولا قوة الا بالله

د. عبد الوهاب الروحاني
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

ملخصات تغذية الموقع
جميع حقوق النشر محفوظة 2009 - (صنعاء نيوز)